ماذا لو اختبرت على جهاز الأيبود.. على سبيل التغيير

طلبة يستخدمون "آي بود" أثناء الاختبار

ضع أجهزة الأقلام جانبا سلم الأوراق.. هذا ما نسمعه عادة في قاعات الاختبارات. لكن يبدو أن عددا من الطلاب بجامعة الملك خالد في اختبار اللغة الإنجليزية في كلية اللغات والترجمة, لم يسمعوها بل طلب المراقب أن يقوموا بتسليم أجهزة الأيبود. التي أتموا كامل اختبارهم عليها. هكذا ورد التقرير بصحيفة الوطن السعودية. شدني أكثر من ذلك نوعية الأختبار وهو  (كما أعتقد) اختبار مادة سمعيات حيث تم تسجيل المواد على صيغة MP3 ليستمع لها الطلاب تتبعها الأسئلة.




مررت في أول سنوات كلية الطب (بالجامعة ذاتها) بالنسخة غير الإلكترونية من هذا الاختبار حيث يوضع جهاز ستيريو في الأمام وعلى الطلاب الخمسين بالقاعة  الاستماع جميعا في الوقت نفسه.

للنقاش :

1- ما رأيك بالتجربة؟

2- هل يوجد تجارب مماثلة بجامعتك؟

شاركنا الرأي على الهاتش تاج #techwd‏ أو اكتبه بالتعليقات بالأسفل

أو على حسابي @alaftal

أسمعنا رأيك!

المصدر