ثقافة التبرع (Donate)

لابد أنه مرت عليك مواقع أجنبية غربية ووجدت فيها أيقونة Donate , وربما لم تعرف حتى الآن ما سبب وجودها في الكثير من المواقع .

لابد وأنك استخدمت موسوعة ويكيبيديا , مشغل الصوتيات والفيديو VLC  , هل سألت نفسك كم استفدت من هذه البرامج أو المواقع , هل دفعت ثمنها ؟ بالطبع لا , إذا من الذي يدفع ؟ , كيف تستمر هذه المشاريع ؟من الذي يدفع ثمن الأجهزة والاستضافة وغيرها من النفقات ؟
ببساطة إنها التبرعات , هذه المواقع والمؤسسات لا ربحية يقوم عليها متطوعون غالبا يعملون دون مقابل هدفهم مساعدة المستخدمين في كل العالم , نعم ستستغرب أن تكفي هذه التبرعات لكل هذا وذلك ﻷن ثقافة التبرعات معدومة لدينا , ولكنها ليست كذلك في الغرب .

التبرع هو هدية تعبر من خلالها عن امتنانك للمشروع , ودعمك له ورغبتك في أن يستمر, قد يكون التبرع مالا وهو الغالب , وقد يكون أشياء أخرى , مثلا لو كانت المؤسسة بالقرب منك يمكن أن تقدم لهم مكتبا , أجهزة حاسوب , ترسل موظفا على نفقتك ليساعدهم ,أي شيء …
بتبرعك لهذه المشاريع سوف تدعمها لتبقى آمنة متجددة مجانية ودون الإعلانات المزعجة.

لا أدعو هنا للتبرع للمشاريع الغربية (بالطبع لا مشكلة من التبرع لهم ولكننا بحاجة أكثر) , ولكنها دعوة لمساعدة المشاريع العربية , الأمر ليس تفضلا من قبلنا نحو المشاريع بل هو واجب علينا لنرد جزءا يسيرا من فضل هذه المشاريع على المجتمع.
مثلا هذا الموقع عالم التقنية , كم استفدت منه ؟ هل فكرت بمساعدته يوما ما ؟

إن لم تجد مكانا للتبرع لمشروع ما , قم بالتواصل مع مدير المشروع واطلب منه حسابا لترسل له , أو تشتري كتابا ألفه صاحب المشروع ووفره مجانا وبمقابل في نفس الوقت.
لا تملك وسيلة للدفع ؟ ساعد المشروع بنصيحة, بعمل ما , بكلمة طيبة , بأي شيء مشجع .

كثيرة هي المواقع التي ساعدتك كثيرا , فكر مرة واحدة بمساعدتها.

ربما سأكتب مقالة قريبا عن بعض المشاريع والمواقع العربية التي يجب علينا دعمها .

تحديث : لمن يسأل عن كيفية دعم عالم التقنية : ستجد في أسفل القائمة اليسرى أيقونة مخصصة لذلك
بعد طرحي للمقالة وجدت أنه من المفروض علينا أن نستبدل كلمة التبرع بالدعم وهي الكلمة التي يجب علينا استخدامها دوما
أرجو منكم أن تعلموا أن الدعم لمصلحة من يقوم بالدعم ولاستمرار المشروع المدعوم فقط
أرجو منكم أن ترسلوا لبريدي ,المشاريع والمواقع العربية المفيدة والتي تستحق الدعم
omarkharsa1,at,gmail

المصادر 1،2

الصورة من موقع VLC