آي أو إس والأندرويد والتغيير

بعد صدور Ice cream sandwich آيسكريم الساندويتش وجالكسي نكسس Galaxy Nexus, بدأت صيغة المقارنة والخيارات المتاحة بين الآي أو إس Ios والأندرويد Android وبين الآيفون فور إس Iphone4s وبين الجالكسي نكسس Galaxy Nexus.

وهنا سأتطرق للنقلة التي حصلت بين الجهازين منذ صدور أول إصدارتهما إلى الآن.

بالنظر إلى الصورة في الأعلى تتجلى النقلة القوية والملحوظة في الأندرويد والتي تشعرك أحيانا بأنهما نظامين تشغيلين مختلفين تماماً. وفي نفس الوقت يفخر مستخدمي الهواتف النقالة عندما يرو إلى أين وصلت أنظمة التشغيل في الهواتف. فقد نرى الاختلاف الجذري والكلي في واجهة المستخدم وفي الصفحة الرئيسية‘ وحتى الإطار السفلي واختصار القوائم وكيف كانت تبدو وكيف صارت.

وبالجهة الأخرى نرى آيفون و آي أو إس. فمن ظهوره عام 2007, فرض الأيفون سيطرته على الأجهزة الكفية الذكية وحقق أرباحًا ومبيعات فلكية. ولكنه مازال على نفس واجهة المستخدم ومازال التطور فيه بطيء إلى حد أن معظم المزايا التي تم طرحها مازالت قديمة مقارنة مع أنظمة التشغيل القديمة. وما ميز الآيفون في السنتين الأخيرة هو تجديد شكل الجهاز الخارجي وتطوير الهاردوير.

بعيداً عن التعصب, لكل شخص ذوق ولكل واحد رأيه في اختياره للأجهزة أو أنظمة التشغيل. ولكن من خلال ما نرى من تطور تستطيع بسهولة تمييز لمن سيكون المستقبل.

مصدر الصورة