الانتشار والتأثير في الشبكات الاجتماعية، أساليب وأدوات قياسه

التأثير الإجتماعي لشخص ما، يحدث عندما نرى أثراً لأفكار هذا الشخص أو أقواله أو تصرفاته وأفعاله في مجتمعه. وقد يكون مندرجاً تحت فنه وقدرته على الإقناع.. القدرة على إحداث تغيير في تفكير أو سلوك شخص ما، لجعله يتصرف أو يفكر بطريقة معينة. في عالم التسويق مثلاً داخل الشبكات الاجتماعية، يعد هذا التأثير بمثابة العملة، التي تزيد مستوى الوعي حول العلامة التجارية وتعزز قوّتها.
الحصول على مستوى عالي من الاهتمام و جذب الانتباه، وردود الأفعال الحقيقية أو ما يسمى بـ “Social Media Influence” من خلال المجتمع المترابط “الشبكات الاجتماعيّة” الذي يمثل المتابعين أو العملاء يتطلب الإجابة على الأسئلة التالية:
  1. من هم المؤثرون وأصحاب النفوذ في المجال الذي أستهدفه وكيف يمكنني الوصول إليهم؟
  2. ما هو رأيهم عن الحساب أو العلامة التجارية أو السمعة التي أسعى لتحقيقها؟
  3. كم عدد المتابعين في تويتر، كم عدد متابعي أخبار الحساب عن طريق تويتر وكم منهم يقوم بعمل ريتويت؟
  4. مدى أثر صفحة الفيس بوك، هل تقوم ببناء العلاقات التي أطمح لها وتحقق أهدافي؟ مدى فاعليتها وانتشارها بالمستوى الذي أطمح إليه؟

قياس مستوى التأثير بدقة داخل الشبكات الاجتماعية ليس بالأمر السهل!.. حسناً، كيف يتم قياسها؟ وكيف يتم التحقق من جدوى هذه القياسات وصحتها؟، البعض يعتمد على عدد المتابعين في تويتر “followers”، أو عدد الذين سجلوا إعجابهم “Like”  بصفحة فيس بوك، ولكن قد تكون هذه المقاييس ليست دقيقة وكافية.

الآن يوجد العديد من الخدمات والأدوات التي توفر بيئة مناسبة وملائمة للقياس “أعني قياس التأثير داخل الشبكات الاجتماعية”. هذه الأدوات تختصر الكثير من الوقت والجهد فهي تتيح معرفة مدى هذا التأثير على الناس وتبين مواقعهم وتقسيمهم حول العالم، منها ما يلي:
  • موقع “Klout“:يقيس مدى التأثير بالاعتماد على استخراج ردود الأفعال، في كل مره تقوم بإنشاء محتوى أو ارتباطات يقوم “klout” بقياس تأثيرها على المتابعين والزوار حسب ردود أفعالهم مبيناً القيمة على مقياس يتراوح بين 1- 100 ، باستخدام بيانات من تويتر و فيس بوك و لنكدإن و فورسيكوير. بالإضافة إلى مستوى تأثير هؤلاء الأشخاص على متابعيهم ومداها على ارتباطاتهم. أيضاً مبيناً القيمة على مقياس يتراوح بين 1 – 100، الجدير بالذكر أنه يتوفر إضافة لمتصفح كروم وفايرفوكس من هذا الموقع-.
  • موقع “PostRank“:يقوم على مبدأ مراقبة ومتابعة وجمع البيانات حول الأحداث وتحليلها، حدوث الارتباطات، حول المحتوى على شبكة الانترنت، متى وأين تمت هذه الارتباطات أو التعليقات. مثل الإضافة إلى المفضلة أو عمل تويت أو النشر على الفيس بوك أو غيرها من مواقع المشاركة التي تشمل أكثر من 20 شبكة اجتماعية.
يضاف إلى ذلك محاولة تتبع مدى تأثر الأشخاص المستقبلين لهذا المحتوى، أين هم وما الذي لفت انتباههم.
ومن خلال مجموعة من الأدوات المجانية المعروضة في هذا الموقع يمكن للناشر الحصول على معلومات عن أفضل مقال بشكل عام عن طريق مقارنات بين مواضيع الناشرين وتحليل محتوى مواضيعهم, وأفضل مقال أو خبر متواجد في موقعه بشكل خاص. كما يساعد هذا الموقع في البحث عن أفضل المواقع والمواضيع والأخبار.
الجدير بالذكر أن PostRank انضمت حديثاً لمجموعة Google والذي يترتب عليه تطوير الخدمات التي يقدمها هذا الموقع في مجال إحصائيات الشبكات الاجتماعية.
  • موقع “TwentyFeet“:من خلاله يمكنك أخذ نظرة سريعة وعامة على نشاط صفحاتك في الشبكات الاجتماعية وإحصائيات متجددة حول آراء وتعليقات المتابعين على تويتر مثلاً، أو مهما كان المحتوى على الشبكات الاجتماعية الأخرى يسمح بإضافة حساب واحد Twitter وحساب آخر Facebook مجاناً، وتكلفة إضافة حسابات إضافية أخرى هي 2.50$ سنوياً لكل حساب.
ما يتميز به هو قدرته على جمع إحصائيات من جميع مواقع الشبكات الاجتماعية، سواء كان facebook, Twitter, YouTube, MySpace أو غيرها من أساليب نقل ونشر المحتوى مثل RSS Feed.
لذلك يمكننا القول أنه عبارة عن حاصل مقاييس لجميع الشبكات الاجتماعية، عن طريق استخلاص البيانات وعرضها في رسوم بيانية تبين عدد المتابعين والمعجبين وغير المعجبين والمعلقين على كل محتوى أو موضوع تقوم بطرحه خلال فترة زمنية محددة قد تكون يوم أو أسبوع أو شهر.
وليس هذا فقط .. يقوم أيضا بتزويدك بتوقعات حول نسبة زيادة أو نقصان المعجبين والمعلقين على حالتك في الفترة المقبلة. كما يمكنه اطلاعك على الأشخاص الذين انضموا لقائمة المتابعين أو الأشخاص الذين فقدت متابعتهم لمواضيعك من خلال عرض هذه النتائج عند دخولك للموقع أو إرسالها إلى بريدك الالكتروني.
قد تكون هذه الخدمات والمواقع غير كافية لدى البعض، في سبيل الحصول على معلومات ذات تفاصيل ودقّة أكثر، أو يفضل آخرون أدوات وأساليب أخرى، فيمكنهم الاستعانة بخدمات أخرى من خلال المواقع التالية: PeerIndex , EmpireAvenue , SproutSocial , Crowdbooster , Twylah , MyWebCareer , Appinions.
كل هذه الأدوات والخدمات يمكن استخدامها في قياس مدى التأثير وقوة الانتشار، المفكرين والكتّاب، المدونات، التسويق الإلكتروني للتطبيقات وغير ذلك، من يسعون إلى إيجاد ما يوفر لهم وصولاً وتأثيراً أكبر.
  • بارك الله فيكم انا بحاجة الى هكذا مقالات لتطوير خدماتنا!!

  • Joodeem

    شكرآ لكم
    معلومات مفيدة
    سأجرب احدها قريبا

  • مقال متميز اخوي عاصم , صحيح الان نعتمد على عد المتابعين فقط ولا نهتم بمثل هذه المواقع

  • شكرا على المقال الرائع، والمواقع المفيدة

  • Hi colleagues, its impressive paragraph regarding cultureand entirely defined, keep it up all the time.

تعليقات عبر الفيسبوك