تنافس بين أبل ومايكروسوفت وياهو وقوقل على استحواذ موقع Hulu

200px-Hulu_logo.svg

تعد خدمة Hulu من أشهر خدمات تقديم مشاهدة الفيديو والمسلسلات حسب الطلب في أمريكا ، وتتوفر الخدمة من خلال موقع الانترنت الخاصة بها وأيضًا من خلال بعض أجهزة التلفزيون والتابلت والهواتف ، ومنذ انطلاقة الخدمة في عام 2008 استقطبت الكثير من المشاهدين من داخل أمريكا وعرضت الخدمة آخر المسلسلات والأفلام والبرامج التلفزيونيه في الموقع.

ونظرًا لأهمية الخدمة وتحقيقها النجاح حاليًا وكذلك في المستقبل ، تسارعت كبرى الشركات وبالتحديد قوقل ومايكروسوفت وأبل وياهو  و AT&T في محاولة الاستحواذ على الموقع ، وآخر المنضمين هي شركة أبل بحسب موقع bloomberg ، وذكرت تقارير أخرى بأن ياهو عرضت على ملاك الموقع 2 مليار دولار ولكن لم يتم ظهور أي خبر عن عرض قوقل وأبل و AT&T ولكن ذكر موقع bloomberg  بأن مايكروسوفت انسحبت من المنافسة بحسب مصادر خاصة للموقع.

أعتقد بأن أقرب شركة للاستحواذ على موقع Hulu هي شركة أبل ، فوضع أبل المادي أفضل من بقية الشركات ولدى أبل علاقات قوية مع شركات النشر وشركات الإنتاج الخاصة بالمسلسلات والأفلام وحصولها على هذه الخدمة سيساهم في حصولها على المزيد من المستخدمين وكذلك المزيد من الأرباح

المصدر