تجربتي لخدمة قوقل+ الإجتماعية

google-logo-plus-0fbe8f0119f4a902429a5991af5db563

قوقل كانت تريد  الدخول لمجال الشبكات الاجتماعية ولكن كل محاولاتها السابقة إما فاشلة أو لم تحقق النجاح الكبير مثل خدمة صدى قوقل ، ولكن منذ أن أعلنت قوقل بالأمس عن شبكتها الاجتماعية الجديدة والمسماة بـ قوقل بلس أو قوقل+ ومن ثم تجربتي لها فإن نظرتي ستكون متفائلة جدًا هذه المرة وأعتقد أن شبكة قوقل ستنجح بسبب عدة أمور.




أول هذه الأسباب من وجهة نظري هو بساطة التصميم ، منذ دخولي إلى شبكة قوقل وجدت أن قوقل جعلت خدمتها بسيطة لأبعد حد ، فمن خلال الواجهة الخاصة بالخدمة والواجهة الخاصة بكل مستخدم تستطيع أن تتعرف على الخدمة وتبدأ استخدامها بسرعة كبيرة لأن التصميم سهل وغير معقد ، فعند دخولك لأول مرة تقوم قوقل بإظهار مميزات شبكتها الاجتماعية وتشرحها لك بشكل بسيط وميسر والأجمل من هذا أن الخدمة متوفرة باللغة العربية منذ اليوم الأول كما تشاهدون في الصورة التالية

وتستمر قوقل في استخدام البساطة في التصميم. نجد أن مربع كتابة الحالة يأتي بأربع خيارات ، خيار مشاركة الصور أو الفيديو أو الروابط وأخيرًا المكان وهي خيارات مشابهة لخيارات الفيس بوك إلى حد كبير، وتشاهدون في الصورة التالية كتابة أول نص لي ومن ثم تعليق زميلي البراء العوهلي على التحديث  الذي كتبته ، ونلاحظ استخدام قوقل لزر قوقل+1 كتقييم للنص المكتوب وأيضًا الاستفادة منه للظهور في نتائج محرك بحثها

الأمر الجميل في مربع المشاركة بأنه معك في اي مكان تتصفح فيه شبكة قوقل الاجتماعية حيث يمكنك كتابة مشاركاتك من خلال الضغط على المربع الموجود في القائمة اليسرى العلوية ، وهذا المربع يذهب معك في أي خدمة من خدمات قوقل ( حاليًا يتواجد في محرك بحث قوقل وأعتقد أنه سيضاف إلى جميع خدمات قوقل ) فعندما كنت أريد البحث في قوقل أستطيع أن أكتب تحديث في حسابي في قوقل+ مباشرة بالذهاب إلى المربع وكتابة النص أو مشاركة مقاطع فيديو أو صور أو روابط

من الأشياء التي أعجبتني في شبكة قوقل الاجتماعية ميزة الدوائر ، الدوائر عبارة عن المجموعات التي تتواصل معها وبحسب نوعية الصلة التي بينك وبينهم ، الجميل في عملية إنشاء الدوائر أنها جاءت بطريقة إبداعية وسهلة للغاية ، ففي الصورة التالية نشاهد أن عملية إضافه الأصدقاء بحسب الدائرة الخاصة بك يتمكن من خلال عملية السحب والإسقاط ، فقوقل قامت بعرض جهات الاتصال الخاصة بي ومن ثم أظهرت لي المجموعات الرسمية أو الدوائر كما سمتها قوقل ، ويمكن للمستخدم من إنشاء الدائرة الخاصة به ووضع من يشاء فيها من الأصدقاء.

ومن الأشياء التي حازت على إعجابي أيضًا  في خدمة قوقل: توفيرها لنظام تنبيهات ذكي ، فنظام تنبيهات الفيس بوك نظام غير تفاعلي كل ما يقوم به النظام هو بتنبيه المستخدم عن الأشياء المتعلقة فيه ، أما في حالة قوقل+ فإن نظام التنبيهات تفاعلي بحيث يمكن مشاهدة تفاصيل التنبيه الذي وصلني بالضغط عليه من دون الخروج من نظام التنبيهات وكذلك كتابة التعليق أو الرد مباشرة من نظام التنبيهات

ووفرت قوقل إمكانية القيام بالمحادثة النصية بنفس طريقة المحادثة في بريد الجيميل أو يمكن إجراء محادثة جماعية بالفيديو والصوت من خلال ميزة google hangouts والتي توفر لك القيام بالمحادثة بحسب الدائرة التي تريد أو بالمحادثة مع مستخدم معين

في الختام، أعتقد أن قوقل قامت بعمل رائع في شبكتها الاجتماعية ، فقد وفرت شبكة بسيطة في التصميم وسهلة الاستخدام مع الكثير من المميزات التي قمت بالكتابة عن بعضها ، ولنجاح هذه الشبكة أعتقد أن قوقل ستقوم بتوفيرها في جميع خدماتها حتى تستطيع أن تكسب أكبر شريحة من مستخدميها.

الخدمة مازالت بالمرحلة التجريبية ولكن أعجبني أن اللغة العربية متوفرة منذ اليوم الأول ، وأتمنى أن تقوم قوقل بفتح الخدمة خلال الأيام القادمة إو إرسال المزيد من الدعوات للمستخدمين حتى يقوموا بتجربتها.