سيمانتك : انتشار دودتين خبيثتين في أجهزة المستخدمين في السعودية

Computer_Worm

في تقرير أمني لشركة سيمانتك العريقة في مجال أمن المعلومات ، ذكرت بأن هناك دودتان وهما Sality.AE و Mabezat.B انتشرت في أنظمة وأجهزة المستخدمين في السعودية ، وتقوم هذه الدودتان بتعطيل أنظمة الحماية في الأجهزة ، وذكرت سيمانتك بأن سرعة انتشار هاتين الدودتين في السعودية كان انتشار سريع ومخيف تجاوز سرعة انتشارها في أفريقيا وأوروبا.

وأضاف التقرير بأن السعودية تعد الدولة السابعة عشر في إطلاق الرسائل المزعجة والرسائل المتطفلة ، وكذلك تصل نسبة الرسائل المزعجة والمتطفلة القادمة من السعودية إلى 2% من مجمل الرسائل المزعجة في العالم.

التقرير من وجهة نظري مخيف ودليل على ضعف الحماية لدى المستخدم في السعودية ، أما فيما يخص الرسائل المزعجة فأعتقد ان ظاهرة “انشر تؤجر” والتي انتشرت منذ سنين هي إحدى مسببات كثرة الرسائل المزعجة المُرسلة من السعودية

في الختام نصحت سيمانتك بتركيب أحدث الحلول المختصة في الحماية وتحديثها بشكل مستمر

البيان الصحفي بعد الفاصل

دودتان خبيثتان تستهدفان نظم الحواسيب بالمملكة العربية السعودية

الرياض، المملكة العربية السعودية، 5 حزيران 2011: أكد خبراء التقنية المعلوماتية أنّ دودتين حاسوبيّتين شرستين تتمركزان الآن بالمملكة العربية السعودية، وتشنان انطلاقاً منها هجمات البرمجيات الخبيثة والرسائل الإلكترونية المتطفّلة، وتتسببان بتعطيل الحلول البرمجية الأمنية المثبّتة على الحواسيب.

إذ كشف الإصدار السادس عشر من «تقرير التهديدات أمن الإنترنت» الذي أصدرته «سيمانتك» أن الدودتين Sality.AE و Mabezat.B قد انتشرتا بالمملكة العربية السعودية بسرعةٍ مخيفةٍ تفوق أيّ بلدٍ آخر بمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. وتقوم هاتان الدودتان باستنساخ أنفسهما على محرّكات الأقراص المشتركة والنقالة والشبكية، ثم تقومان بتزيل مزيدٍ من التهديدات. كما تقوم الدودتان المذكورتان بتعطيل الحلول البرمجية الأمنية المثبتة على نظم الحاسوب لتشكّل منصةً لشنّ هجمات الرسائل المتطفّلة.

وفي ضوء ما تقدّم، لا عجب أن تحتلّ المملكة العربية السعودية المرتبة السابعة عشرة في العالم من حيث البلدان التي تنطلق منها هجمات الرسائل المتطفّلة. كما تستحوذ السعودية على نحو 2 بالمئة من كافة الرسائل الإلكترونية المتطفّلة في العالم. إذ تطلق حواسيب في السعودية بلايين الرسائل الإلكترونية المتطفّلة سنوياً. وبتعبيرٍ آخر، فإن ملايين الريـالات تتبدّد سنوياً بسبب تباطؤ سرعة الإنترنت بالسعودية جرّاء اختناقها ببلايين الرسائل الإلكترونية المتطفّلة.

ولا ينظر الخبراء إلى الرسائل الإلكترونية المتطفّلة كمصدر إزعاجٍ فحسب، بل كسببٍ لتبديد الأموال، إذ تستنزف الرسائل الإلكترونية المتطفّلة عرْض الحزمة والسّعة الشبكيّة.

وتحثّ «سيمانتك» كافة المستخدمين بالمملكة العربية السعوديّة على تحديث الحلول الأمنية المثبّتة على حواسيبهم المكتبية والنقالة، أولاً بأوّل، ليضمنوا أن حواسيبهم محميّةٌ بالشكل الأمثل، ويمكنهم الاعتماد عليها لإنجاز أعمالهم أو للترفيه بطمأنينةٍ تامّةٍ.

يستمدّ تقرير التهديدات أمن الإنترنت الذي تصدره «سيمانتك» بياناته من أكثر من 240,000 نقطة رصْد موزّعة في أكثر من مئتي دولةٍ ومنطقةٍ حول العالم. كما تتفقّد نظم «سيمانتك» أكثر من ثمانية مليارات رسالةٍ إلكترونيةٍ يومياً، وتتعامل مع أكثر من مليار طلب ويب يومياً على امتداد 16 مركز بيانات. ويزيد عدد عملاء «سيمانتك» عن خمسين مليون عميل حول العالم.

مصدر الصورة