الآي باد يتحول لهاتف خليوي

شهد اليوم حدثًا ثوريًا لن ينساه عالم التقنية، هذا الحدث المتزامن مع الثورات العربية، كان ثورة تقنية بحق خصوصًا وأنه جاء من الدول التي ما يزال مفهوم التقنية فيها محصورًا بالإنترنت المختزل في المنتديات القائمة على ثقافة المنقول.

قام فريق آي فون إسلام وبجهود مميزة من الأخ وليد رفعت بتحويل الآي باد لهاتف خليوي! شاهد المقطع لتتأكد بنفسك.

هذا التحويل الجذري الذي طرأ على الآي باد سيحدث نقلة نوعية فيما يخص الجهاز اللوحي الذي أعاد تعريف الأجهزة اللوحية كما فعل الآي فون من قبل وأعاد تعريف مفهوم الهاتف النقال.

البرنامج يتطلب عمل جيلبريك للجهاز حتى يعمل وهو مختص بأجهزة الثري جي. لازال العمل جاريًا على اختباره للتأكد من صحة أدائه. ومن المتوقع تحديثه ليتلاءم مع الجيل الثاني من الآي باد.

بعد الفيس تايم على الأجهزة غير المحتوية على كاميرا، وبعد إعادة صياغة الآي باد، مالذي يفكر فيه فريق آي فون إسلام يا ترى؟