تصميم المواقع: ادعم المتصفحات الشهيرة

إن كنت من عشاق التعاملات البنكية على الإنترنت، حيث السهولة والسرعة والعملية، لاشك أنك شعرت بالإحباط إزاء عدم دعم كثير من مواقع بنوكنا المحلية للمتصفحات الأخرى غير الإنترنت إكسبلورر في فترات مضت، بل وإن البعض مايزال على نفس المنوال ، ومما تسعفني ذاكرتي به أنه كان الزملاء ملاك أجهزة أبل من أكثر المتذمرين حيث لم تكن تلك المواقع تعمل على متصفح سفاري التابع لأبل وبالتالي حرمانهم من هذا النوع من الخدمات، وعندما نتكلم عن الخدمات البنكية فإننا قد نغض الطرف إلى حد ما، حيث الأنظمة المعقدة والهوس غير النهائي بمستويات الأمان وغيرها.

كان المراد عموماً بإثارة هذا الموضوع هو ضرب مثال على ما يعنيه الاهتمام بدعم المتصفحات عند الزائر، بغض النظر عن النظام أو المتصفح الذي يأتي بواسطته هذا المستخدم فإنه من المزعج له الدخول إلى موقع لا يدعم وسيلته بشكل كامل، وبالنسبة إلى ملاك المواقع فإن الحصول على عدد زوار أكبر يعتبر أحد الأهداف التي تقربهم من بلوغ غاياتهم، ومما لا شك فيه أن عدم دعم هذه المتصفحات من قبل المواقع يشكل أحد العوائق التي تقف في طريقهم.

ومع تطور التقنية وتنوع الأجهزة الإلكترونية بمختلف تصنيفاتها وأنظمتها أصبح من المحتم أيضاً على المواقع التي ترغب في المنافسة على الصدارة دعم هذه الوسائل، فتجد الكثير من المواقع أصبحت تحتوي على نسخ خاصة بالهواتف المحمولة وبالأجهزة اللوحية وما إلى ذلك من أجهزة حديثة، حيث تحتوي هذه النسخ على أحجام أخف وصور أقل وبالتالي سرعة في التحميل تتناسب مع تلك الأجهزة،  حتى إن بعض المواقع توفر نسخاً نصية لسرعة التصفح لمن يمتلك اتصالاً بطيئاً، وتعددت الطرق لدعم الزوار ولكل يوم طريقة جديدة.

من المهم دعم أكبر قدر من المتصفحات التي يستخدمها زوار الموقع الخاص بك، وكذلك أنظمة التشغيل التي يدخل إليك الزوار عبرها، قد يكون من الصعب دعم الكل في بادئ الأمر، لكن وضع انتباهك على أدوات الإحصاء الخاصة بالمواقع كجوجل اناليتك ونحوها كفيل بإعطائك نظرة واضحة على من يجدر بك دعمه أيضاً، اهتمامك بهذا الصدد كفيل بتوفير كم أكبر من الزيارات وتجنب خسارة زوار جدد قد يأتوا من تلك الوسائل، وتذكر أن الجميع يتوقع منك الاهتمام فكن عند هذا التوقع.