الشبكات الاجتماعية وبن لادن

مقتل بن لادن شكل ضجة ليس في القنوات الإخبارية فقط، الشبكات الاجتماعية بدأت تتناقل الخبر وأاتشر الخبر فيها بشكل كبير، تويتر والفيس بوك وفليكر وغيرها من المواقع بدأت بتناقل الصور وأحدث الأخبار عن ما يحدث في باكستان.

أجرى موقع mashable تصويتاً شارك فيه 20 ألف من القراء عن كيفية وصول خبر مقتل بن لادن لهم وكانت النتائج أن 29.6% وصل لهم خبر مقتل بن لادن عن طريق تويتر بينما 20.2% عن طريق الفيس بوك، 17.4% وصل لهم الخبر عن طريق التلفاز و 12.3% عن طريق الهاتف والرسائل، 2.3% عن طريق المحادثات الفورية “البلاكبيري مثلاً”، بينما 18% وصل لهم الخبر عن طريق مصادر أخرى.




تويتر أكثر الشبكات الاجتماعية تأثراً بالحادثة، في يوم مقتل بن لادن وقبل تصريح الرئيس الأمريكي في المؤتمر الصحفي وإعلانه الخبر بنصف ساعة تقريباً وصل عدد تحديثات تويتر 5000 تحديث بالثانية، أعلنت أيضاً تويتر في تحديثه عن أن تويتر حقق رقماً قياسياً في معدل التحديثات حيث بقي معدل التحديثات على 3000 تحديثة في الثانية لمدة ساعتين و35 دقيقة بمجموع 27900000 تويت.

في Foursquare قام عدد من المستخدمين حول العالم بالاحتفال بطريقتهم الخاصة عن طريق إنشاء مواقع بأسماء مختلفه عن أسامة بن لادن للاحتفال بمقتله.

في الفيس بوك حققت صفحة “Osama Bin Laden had been killed” رقماً عالياً من حيث الإعجاب، وصل عدد المعجبين بالصفحة حتى الآن إلى أكثر من 474 ألف معجب، وأيضاً الفيروسات وجدت فرصة للانتشار في الفيس بوك وأيضاً في تويتر، أكثر من فيروس صار ينشتر باسم بن لادن في الفيس بوك وتويتر فانتبه قبل أن تزور أي رابط يصل إليك!

في صفحة البيت الأبيض في فليكر تم رفع الصورة في الأعلى وبلغ عدد الزائرين لها حتى الآن أكثر من مليون و600 ألف في 3 أيام فقط وعدد المعجبين بالصورة اجتاز الـ4000، الصوره ليست الأكثر مشاهدة في فليكر، ولكن بفترة 3 أيام تصل صوره لهذا الرقم فيعد رقماً كبيراً، الصورة الأكثر مشاهدة في فليكر زارها أكثر من 3 مليون ولكن في 5 سنوات، فهل تصل الصوره أعلاه للرقم 3 مليون وتجتازه؟

محركات البحث تأثرت أيضاً بمقتل بن لادن، قوقل حقق رقماً عالياً من حيث عمليات البحث باسم “Bin Laden” بزيادة مليون% في غضون 24 ساعة.

ياهو أيضاً حقق رقماً عالياً من حيث البحث عن “Osama Bin Laden”، الزيادة في عملية البحث بالاسم وصلت إلى 98550% .

أعتقد الكثيرين حول العالم احتفلوا بمقتل بن لادن ولكن الأمريكيين بشكل خاص كان احتفالهم مختلفاً، احتفل الأمريكيون كل بطريقته الخاصه وفي أكثر من موقع ولكن بشكل خاص في موقع تفجيرات 11/9 وصدرت أرقام من عدد من المواقع أن اليوتوب استقبل أكثر من 13 ألف فيديو للاحتفالات والرقم يتزايد.

حركة الأنترنت تأثرت أيضاً بشكل عام، وسبق أن كتبنا عنها هنا “خبر مقتل أسامة بن لادن يتسبب في ارتفاع كبير في حركة الانترنت“.

تويتر كان أول الحاضرين في موقع الحدث عن طريق تحديثات عفوية من قبل “Sohaib Athar” والذي كان قريباً من موقع الهجوم الأمريكي على مقر أسامة بن لادن في أبوت آباد، باكستان.