SEO: مواقع تحت الإنشاء تعادي محركات البحث

هل صادفت في يوم ما أثناء إبحارك في عالم الويب أن دخلت موقعاً وقد كتب عليه بالبنط العريض عبارة “تحت الإنشاء” ؟ كثيرة هي المواقع التي وأثناء إنشائها تضع تلك اللافتات التي كان يعتقد في وقت مضى أنها من ضرورات التسويق، والتي أثبت الزمن فشلها بل وضررها على انتشار المواقع، أعتقد أن تلك العادة قد بدأت بالانحسار كثيراً في السنوات الخمس المنصرمة، إلا أنه ما يزال الكثير من أصحاب المواقع يحمل ذلك التصور أنها من ضرورات مواقع ما تحت الإنشاء.

من المتعارف عليه أن محركات البحث أداة تسويق وتوجيه قوية، تقوم برمجياتها الصغيرة باقتحام مواقع الانترنت وقراءة محتوياتها وأرشفتها داخل أنظمة البحث لديها، وذلك يحدث في كل وقت ولكل موقع، وبالتالي فإن وضع تلك العبارات يدفع محركات البحث إلى أرشفتها كمحتوى لتلك المواقع، دعونا نرى مباشرة ما تعرضه محركات البحث عن تلك المواقع، اذهب إلى محرك البحث المفضل لديك وابحث عن “تحت الإنشاء” أو “under construction” لترى الكم الكبير من المواقع التي لم تكتمل، والكم الأكبر من التي تم إطلاقها فعلاً ولكنها ماتزال تظهر على أنها تحت الإنشاء، الأمر الذي يستغرق شهوراً لتغير المحركات تلك الفكرة عنها.

لم يعد الاهتمام بمحركات البحث أمراً جانبياً كما كان في سنوات مضت، لنقل أن الكثير كانوا يغضون الطرف عن هذا الجانب، بينما وفي مواقع القرن الواحد والعشرين اختلفت المعايير كثيراً، وأصبحت محركات البحث وصداقتها أمراً جوهرياً يحتم على أصحاب المواقع احترام معاييرها لجذب زوار أكثر لمواقعهم، فصداقة محركات البحث تعد خطة تسويقية بحد ذاتها، يدفع في سبيلها أصحاب المواقع الضخمة الآلاف المؤلفة لتحقيق أهداف التسويق لمواقعهم، بل إن هناك الكثير من الشركات التقنية قائمة فقط على تجارة معايرة المواقع وفقاً لمعايير محركات البحث.

قد يتساءل الكثيرون، إذا لم يكن من المحبذ وضع عبارات ما قبل الإطلاق فما هو التصرف المناسب حيال تلك الحالات؟، من المتعارف عليه في مجال مصادقة محركات البحث، أن محركات البحث أثناء تجولها في مواقع الإنترنت لجمع معلومات عنها، تبحث مبدئياً عن تاج ميتا خاص بمحرك البحث في صفحات الموقع ليقرأ منه المعلومات التي يريد صاحب الموقع أن تظهر في محرك البحث، هنالك واحد للكلمات المفتاحية، وآخر لوصف الموقع والذي يظهر مع اسم الموقع عند ظهوره في نتائج البحث، أول خطوة ينبغي فعلها عند وضع لافتة تحت الإنشاء أن تُضمّن هذه التاج في تلك الصفحة، كي تضرب عصفورين بالحجر ذاته، وجود الصفحة ومعايرة محركات البحث في مرحلة مبكرة، والأمر الآخر أن تخلو محتويات الصفحة من الكتابة النصية إلا من نص تعريفي بسيط عن الموقع، ويستعاض بصورة مكتوب داخلها ما يشاء صاحب الموقع أن يظهر للجميع، بالطبع هذا في حال أصر صاحب الموقع على ظهور صفحة ماقبل الإطلاق في موقعه.

في كلا الحالات ينبغي من أصحاب المواقع إعطاء المزيد من الاهتمام بصداقة محركات البحث والقراءة عنها أكثر، فقد تتجنب الكثير من الحاجة للمساعدة المتخصصة في مجال تسويق موقعك عبر محركات البحث فيما لو بدأت بشكل صحيح منذ فترات إنشاء الموقع، إضافة إلى أن صداقة محركات البحث من الأهمية بمكان أنها قد تقوم بمقام حملة إعلانية مجانية للموقع، احرص عليها، فقد قالوا في الأمثال: “شي ببلاش .. ربحه بيّن”.

  • التسويق للموقع في محركات البحث يبدأ من أول تاغ Html تكتبه في الصفحة إلى آخر حرف تكتبه في الـ content

تعليقات عبر الفيسبوك