الايباد 2 وسهولة تجاوز الأخرين

كما شهدنا بالأمس أعلنت أبل عن النسخة الثانية من جهاز الايباد, ويحمل الايباد 2 مجموعة من المواصفات الجديدة مثل نحافة أكثر ومعالج أسرع ووجود كاميرتين في الجهاز, وكل هذه المواصفات من وجهة نظري لا تهم أبداً ولا تتميز أبداً عن الأجهزة الجديدة التي ظهرت في السوق, وأستطيع أن أقول أن جهاز الزووم من موتورولا يتفوق على الايباد 2 بكل بساطة, فالزوم يمتلك معالج سريع مثل جهاز الايباد ولكن بشاشة أفضل ووجود مخرج HDMI و وجود كاميرتين ونظام جبار رائع وسريع يتميز بوجود الأدوات أو الويدجيت و نظام تنبيهات رائع ولكن ما يجعل الايباد 2 وحتى الايباد 1 يتجاوز الجميع بكل بساطة هو التطبيقات, فالتطبيقات الآن هي العامل المهم في نجاح الهواتف و الأجهزة اللوحية وهذا العامل هو الذي يجعل نظام ios يتفوق على الانظمة الأخرى خصوصاً في مجال الأجهزة اللوحية.

فلو قارنا عدد تطبيقات الاندرويد 3 في الزوم بتطبيقات ios في الايباد 1 و 2  فسنجد فرقاً شاسعاً , فجهاز الايباد 1 و2 يوجد قرابة 65 ألف تطبيق بينما جهاز الزوم لا يتعدى عدد التطبيقات المخصصة للجهاز قرابة 16 تطبيق, وهذا الفارق الكبير من صالح الايباد بكل تأكيد والمشكلة أن هذا الفارق هو فارق رئيسي في التفضيل بين الجهازين , فعدد تطبيقات الايباد يجعلني أنسى جميع المواصفات الرائعة لجهاز الزوم وأي جهاز آخر لوحي آخر يتفوق على الايباد في العتاد, فالمحك الرئيس التطبيقات وعدم وجودها يلغي المنافسة بكل تأكيد.

لذلك الضغط الكبير الآن يقع على الاندرويد وبالأخص قوقل , فلو تريد قوقل تجاوز أبل في أنظمة تشغيل الأجهزة اللوحية عليها أن تقوم بحملة قوية لدعم المطورين والمبرمجين لدعم نظام الاندرويد 3 , فعدد التطبيقات الخاصة للاندرويد 3 عدد مخجل ولا يرتقي لمنافسة تطبيقات الايباد , ولدى قوقل مؤتمر خاص بالمطورين وسنتابع ماذا ستقدم قوقل لنا كمستخدمين وللمطورين كيف ستحاول الصمود في منافسة أبل في سوق الأجهزة اللوحية.

بينا نجد أن الوضع يختلف قليلا مع جهازي البلاك بوك و التتش باد, فرغم أن الجهازين يقدمان نظامين رائعين وبواجهة جميله ألا أن وضعهما اكثر صعوبة, فالنظامين لا يملكان قاعدة كبيرة من الجماهير بسبب سيطرة نظام أبل والصعود السريع لنظام الأندرويد ويكفي أن الجهازين حتى الآن لم يصدرا للسوق وسيكون وضعهما صعب عند صدورهما بسبب أن الاندرويد 3 أصبح متواجداً في السوق من خلال جهاز الزوم ووجود الايباد منذ سنة تقريبا بواقع 15 مليون جهاز وصدور الايباد 2 خلال أيام قليلة.