العوامل الأساسية لنجاح تعاون مايكروسوفت و نوكيا

رئيس شركة نوكيا و مايكروسوفت

كما يعلم الجميع كان يوم الجمعة الماضي يوما مهما في صناعة الهواتف وانظمة تشغيلها ,ففيه  اعلنت مايكروسوفت ونوكيا عن اتفاقية تاريخه تنص على دعم نوكيا لنظام التشغيل ويندوز فون 7 في اجهزتها الذكية القادمة , فهذه الاتفاقية التاريخيه والتي أجبرت نوكيا على ترك كبريائها و اعترافها بوضعها السيء والذي تسبب به ظهور منافسين شرسين ( أبل و قوقل ) جعلها تبحث عن من يساندها في محنتها وتبحث عن من يستطيع ان ينقذها من الغرق، ووجدت نوكيا ان المنقذ لها من استمرار الفشل هو اللجوء الى مايكروسوفت من خلال دعم نظام التشغيل ويندوز فون 7 وجعله النظام الأساسي لهواتفها الذكية , ومن ثم التخلي عن السيمبيان و MeeGo بشكل تدريجي عن هذين النظامين , فالأول اثبت فشله في المنافسة والثاني اخذ وقتا طويلا في تطويره ووجدت نوكيا بانه لا يستحق ان تستمر في دعمه .




ولقراءة هذه الاتفاقية وما هو تأثيرها على نوكيا ومايكروسوفت سنقوم بطرح ماهي العوائل الأساسية التي ستساهم في نجاح الاتفاقية ومن ثم عودة مايكروسوفت ونوكيا للأضواء في مجال صناعة الهواتف وانظمه تشغيلها.

نظام تشغيل محفز

عانت نوكيا من ان هواتفها خصوصا الاخيرة لا تستطيع ان ترتقي لمنافسة الانظمة القوية في مجال الهواتف الذكية مثل الاندرويد و iOS  , فنظام السيمبيان أثبت انه نظام لا يستطيع ان يزاحم الاندرويد و iOS في عدة مجالات أهمها التطبيقات , فتطبيقات السيمبيان تعتبر سيئة ولا ترتقي لجودة تطبيقات الاندرويد و iOS , ناهيك عن ان عدد التطبيقات قليل جدا بسبب ابتعاد المطورين عن نظام السيمبيان , ومن خلال تجربتي لجهاز N8 وضحت لي هذه المعاناة , فعدد التطبيقات قليل والكثير منها لا تجده في متجر Ovi  بينما نجد عدد هائل من التطبيقات في الاندرويد و iOS

وعندما ظهر نظام ويندوز فون 7 أجمع الجميع على ان نظام ويندو فون 7 يرتقي لمنافسة نظام الاندرويد و iOS , فهو نظام يمتلك واجهة جديدة ورائعه حتى ان البعض يفضله على نظام الاندرويد و iOS , لذلك لجوء نوكيا إلى هذه النظام سيدعم عودتها إلى سوق الهواتف الذكية , فهي تحتاج لنظام قوي تستند عليه للحاق بقوقل و أبل, وهذا ما حصل لها من دعم لنظام ويندوز فون 7.

مايكروسوفت..مايكروسوفت..مايكروسوفت

مايكروسوفت شركة ضخمه ولديها إمكانيات هائلة في شتى المجالات ,فلديها تطبيقات الاوفيس , سيطرة نظام الويندوز على سوق انظمة التشغيل , شبكة الاكس بوكس لايف وغيره من التقنيات والخدمات الأخرى , ولدى مايكروسوفت الان نظام ويندوز فون 7 , فرغم ان انطلاقته كانت متأخره بشكل كبير الا ان سمعة مايكروسوفت وتعاونها مع نوكيا سيكون داعم لنوكيا نفسها في إنجاح صفقتها ، وتعاون نوكيا مع مايكروسوفت سيجعل من الاخيرة تسخير جميع إمكانيتها لنجاح الصفقة , ففي هذه الحالة نوكيا تحتاج مايكروسوفت والعكس صحيح , فكما قلنا في الفقرة السابقة نوكيا احتاجت لنظام قوي يساعدها للعودة الى سوق الهواتف الذكية ومايكروسوفت تحتاج لمصنع لدية الخبرة القوية في تصنيع اجهزة عالية الكفاءة لمساعدة نظام ويندوز فون 7 منافسة نظام الاندرويد و iOS.

مطوري مايكروسوفت و أدواتها

مايكروسوفت تعتبر من أفضل الشركات التي توفر عدة التطوير لجميع خدماتها واجهزتها ويصاحب عدة التطوير التوثيق والتدريب والدعم الهائل لها ,ولقد اعلنت مايكروسوفت عن توفير عدة التطوير لنظام الويندوز فون 7 بشكل مجاني حتى لمطوري نوكيا , ويكفي معرفه ان لدى مايكروسوفت عدد هائل من المطورين لويندوز فون 7 , ففي اخر إحصائيه لمتجر تطبيقات ويندوز ,يوجد اكثر من 28000 مطور مسجل في المتجر واكثر من 8000 تطبيق , وهذا عدد كبير لمتجر بدأ منذ فتره قليله , واعتقد ان هذا الرقم سيتضاعف بشكل كبير ومتسارع مع دعم نوكيا لنظام التشغيل وهذا ما سيساهم في زيادة عدد تطبيقات نظام ويندوز فون 7.

نوكيا في كل مكان

من الأمور التي دائما ما تحسب لنوكيا هو تواجدها في كل مكان في العالم , فعند صدور اي جهاز لها نجد ان نوكيا تصدر الجهاز في كل مناطق العالم بشكل سريع وهذا لا نجده في الشركات الأخرى, وهذا ما سيجعل من التعاون مع مايكروسوفت ينجح , فمن خلال تواجد نوكيا في كل مكان سنجد ان نوكيا ستصدر أجهزتها الداعمة لويندوز فون 7 بكل المناطق (اوروبا- الشرق الأوسط-امريكا-شرق آسيا) وهذا ما تريده مايكروسوفت , فمن خلال الانتشار السريع لنوكيا سيساهم في حصول نظام ويندوز فون 7 على حصه من سوق انظمة تشغيل الهواتف والذي تراجعت فيه مايكروسوفت بشكل كبير خلال السنوات الاخيرة.

جودة أجهزة نوكيا

لا يختلف احد على ان نوكيا تمتاز بتصنيع اجهزة رائعه تمتلك شكل مميز وكاميرا مميزة , و لكن دائما ما كان يمنع انتشارها ليس بسبب الجهاز نفسه ولكن نظام التشغيل , والأن زالت علة وجود نظام تشغيل سيء في اجهزة النوكيا واصبحت أجهزتها الرائعة لها نظام يليق بها , فمن خلال استخدامي لجهاز N8 تعجبني  قوة الجهاز من ناحية الشكل و الكاميرا ..إلخ ولكن عندما ابدأ باستخدامه واشاهد نظاما لا يرتقي لجودة الجهاز اجد نفسي من الشامتين على نوكيا,  وكم أتمنى لو كان بالإمكان تغير نظام N8 من السيمبيان الى ويندوز فون 7.

ختاما , اعتقد ان هذه الصفقة ستحدث تغيرا كبيرا في سوق الهواتف, فهذا التعاون بين شركتين لهم تاريخ طويل في مجال الهواتف سيصب في مصلحتهم وسوف يساهم في نجاح هذا التعاون ,واعتقد ان النقاط التي ذكرتها ان ونفذت بطريقه صحيحه ستجعل نوكيا ومايكروسوفت يعودان لسوق الهواتف الذكية بشكل قوي وفعال , وبعدها سنرى ردة فعل المنافسين على هذه الصفقة و التعاون.