دراسة: الأنترنت يتفوق على التلفزيون كمصدر رئيسي للأخبار في أمريكا

internet_vs_tv

في دراسة نشرتها شركة الأبحاث Pew Research Center أظهرت تفوق الأنترنت كمصدر رئيسي لجلب الأخبار المحلية والعالمية لفئة الشباب في أمريكا (السن ما بين 18 و 29 سنة) في عام 2010، وأظهرت نتائج الدراسة أن قرابة 65% من الشباب يعدون الانترنت مصدر رئيسي للأخبار، ولقد كانت هذه النسبة لا تتجاوز 34% في عام 2007، بينما هبطت نسبة استخدام التلفزيون كمصدر للأخبار من 68% إلى 52%.

وأظهرت أيضا نتائج الدراسة بأن الفئة العمرية التي بين 30-59 سنة تصل نسبة استخدام الانترنت كمصدر للأخبار إلى 48%، ونسبة استخدام التلفزيون تصل إلى 63%، أما في الفئة العمرية بين 51-64 فتظهر النتائج تفوق التلفزيون بصورة كبيرة على الانترنت وأيضا الصحف، حيث تصل نسبة استخدام التلفزيون كمصدر للأخبار قرابة 71% مقابل 34% للأنترنت و 38% للصحف.

وأعتقد أن نتيجة الدراسة طبيعية جدا خصوصا بأن جيل الشباب هم أكثر تفاعلا واستخداما للأنترنت، وتقل نسبة استخدام الانترنت مع تقدم العمر خصوصا أن ثقافة الانترنت واستخدامه والتفاعل معه لا زالت لا تهم كبار السن الذين يفضلون استخدام الوسائل التقليدية كمصدر للأخبار المحلية والعالمية.

ولو قمنا بإجراء نفس هذه الدراسة على منطقتنا لوجدنا أن النتائج متقاربة، فجيل الشباب في منطقتنا يستخدم الانترنت متواصلا ويحصل على الأخبار من استخدامه للشبكات الاجتماعية والمشاركة في المنتديات والمدونة، ولا أنسى الانتشار الكبير لمواقع الأخبار مثل سبق والوئام على الصعيد المحلي التي أصبحت تنافس المصادر التقليدية للأخبار.

المصدر، مصدر الصورة

  • اتوقع سنة او سنتين بعد وراح يصير في الوطن العربي نو امريكا بس

  • غير كونك تتحكم بما تشاهده في الإنترنت, بينما التلفاز حسب الجدول الزمني لكل برنامج.

  • لكن براي تبقى التلفزين هي الافضل , لان هناك صحفين محترفين يجهزون المواد بكل احترافي وجميل طبعا اقصد قنوات مثل BBC

  • خبر رائع و كنا ننتظره من مدة طويلة ،الناس ليس لها وقت لتقوم بمشاهدة التلفاز 😀

  • عبدالله سـ

    لا يوجد شك في هذا..حيث تسطيع التأكد من الخبر من مصدره ولو لم يكن له مصدر سيأخذ على انه شائعه او احتمال متوقع بالإضافه إلى امكانيه مراجعه الموضوع في المواقع الموثوقه او سؤال اهل الخبره عنه لتصل إلى العلم اليقين.

    أما التلفاز اصبح خدعه اعلاميه كبيره مصدر للربح لا للفائده إلا ماندر فالسئ البذئ والفارغ الممل يضيع اوقاتنا..

    الانترنت هو عالمك وتحت سيطرتك وبكامل إرادتك لاقيود لاحدود..افعل ماشئت وشاهد ماشئت ولاتتعدى حدود الله فماسواها انت حر.

تعليقات عبر الفيسبوك