كرر الفكرة، ولا تنسخها

repeat-business

عندما نقرأ تاريخ الكثير من المشاريع الناجحة في عالم الويب نجد بأن الكثير منها نجح بسبب عوامل كثيرة ساهمت في وصول هذا المشروع إلى أن يحصل على الكثير من المستخدمين, وأهم نقطة أريد أن أصل إليها بخصوص هذه المشاريع هو أنها نجحت مع أن فكرتها لم تكن فكرة وليدة، وإنما نجحت بسبب عوامل ساهمت في نجاحها مثل ما ذكرت في السابق.

وأكبر خطأ هو أن نعتقد أن في زمن مشاريع الويب وتطبيقاته هو فقط لن تنجح إلا الفكرة الجديدة, وهناك أمثلة كثيرة على شركات نجحت أهمها شركة قوقل, فمثلا قوقل لم تخترع البحث في الانترنت، فقد سبقها شركات قامت بتطوير محركات بحث، منها محرك البحث altavista، وLycos، وask.com. ومثل آخر على موقع الفيس بوك، ففكرة ومفهوم الشبكات الاجتماعية لم تبدأ مع بدء الفيس بوك، فقد سبقه مواقع وشبكات اجتماعية معروفة مثل hi5, linkedin.

التنفيذ الصحيح

وأنا متأكد أن بعد طرحي لهذه الأمثلة سيسأل القارئ نفسه: كيف نجحت قوقل وفيس بوك، وغيرها من المواقع والمشاريع، مع أن الفكرة ليست جديدة؟ جوابي عنه وبكل سهولة وبساطة هو الطريقة الصحيحة في التنفيذ, فقوقل وفيس بوك وغيرها من المشاريع الناجحه عرفت طريق النجاح بسبب أنها قامت بتنفيذ الأفكار أفضل من الآخرين، فمثلا عندما نفاضل قوقل بالآخرين نجد أن عملية فهرسة المواقع والتقنية التي تستخدمها قوقل والمسماة بالبيج رانك أفضل من محركات البحث الأخرى، وهذا ما ينطبق على الفيس بوك وغيره, وأذكر أن عامل التنفيذ وأهميته كان محور الكثير من المحاضرين في احتفالية أبراج كابيتال لرواد الأعمال (سأقوم بنشر أهم الجلسات التي حضرتها في تدوينة مستقلة), فالكل أجمع على أن الافكار الجديدة لن يكون لها أي قيمة إذا لم تنفذ بطريقة صحيحة.

لذلك أقول لكل من يريد أن يطلق مشروعا خاص به: ضع بذهنك كيف تقوم بتنفيذ المشروع ووصوله إلى شريحة أكبر للمستخدمين, لا تجعل في ذهنك بأن الفكرة لا بد أن تكون مميزة أو نادرة، فهذا غير صحيح أبدا. يمكنك أن تبدأ مشروعك من فكرة موجودة ومطبقة سابقا، وتستطيع أن تنفذها لتخدم فئة معينة من المستخدمين، وأضرب لكم مثالا بسيط على خدمة “ثبت” التي انطلقت قبل عدة أشهر, فخدمة ثبت فكرتها مأخوذة من موقع digg الشهير، لكن ثبت ركز على تقديم نفس الخدمة للمنطقة العربية.

وماذا عن النسخ؟!

بعضهم يظن أن عملية تكرار الفكرة هو نسخ للموقع أو المشروع الذي أوجدها، وهنا أوضح بأن هذا غير صحيح أبدا, المقصود بالنسخ هو  عندما تقوم بتكرار فكرة حاول أن تقوم بتنفيذها بوجهٍ مختلف، وحاول أن تضيف لها مميزات جديدة تختلف كليا عن المشروع الذي أوجد الفكرة، وهذا سيساهم بنسبة كبيرة في إنجاح المشروع إذا أتيح عامل التنفيذ بطريقة صحيحة مع المميزات الجديدة.

ولقد رأيت -وبكل أسف- أن بعض المشاريع العربية عندما يكرر الفكرة يكررها بطريقة خاطئة, فهو ينسخها كاملة لدرجة أن بعضهم يضع نفس الشعار ونفس الألوان للمشروع السابق، ويزيد عليها ويقول بأنه ينافس هذه الخدمة. وأذكر أن أحد المشاريع التي وصلتني وطلب مني الكتابة عنها هو مشروع شبكة اجتماعية، ولقد قام صاحب المشروع بنسخ موقع الفيس بوك تماما، ووضع شعار مشابه لشعار الفيس بوك، واسم قريب من الفيس بوك، وقال بأن موقعه سينافس الفيس بوك! ومشكلة مثل هذه المواقع ظنهم بأن هذه الطريقة ستجذب الزوار، وهذا غير صحيح, فلو طرح المشروع بنفس الفكرة بتقديم شبكة اجتماعية خاصة ببلدك أو منطقتك، لكن باسم مميز وتصميم مميز وعدم وضع نفسه في مفاضلة غير عادلة وغير منطقية لربما كتب النجاح للموقع, لذلك لا تنسخ، لكن كرر الفكرة واجعلها تظهر بصورة أفضل من الآخرين، وأضف إليها الكثير من الأفكار والمميزات التي لا نجدها في أي موقع أو مشروع ينفذ نفس الفكرة.

مصدر الصورة

  • ليس المهم الشكل والخدمة التي كررتها, بل ما الذي سيميز تكرارك عن بقية التكرارات ؟

    أشكرك على هذا المقال الرائع.

  • السلام عليكم
    شكرا لك على المقالة الرائعة فعليا كلامك صحيح بنسبة 99% من وجهة نظري
    بحيت الكل يطبق و بدون التعديل حتى و يقول سانافس
    نعم يمكنك ان تنافس لكن لو اظفت مميزات اكثر و عدلت اكثر ستربح اكثر 🙂

    • بومحمد

      ربما يكون كذلك .. ولكن أنا اعتقد أنه صحيح 100%

      فلازم يكون هناك شيء مميز … ويمكن تسجيل سلبيات الخدمة السابقة وسد تلك الثغرات من قبل ابتكارك ..

      وبعد ذلك تنتقل لمراحل التنفيذ التي يجب ان تراعي اساسيات كالمنظر ..

      وأنا اعتقد أنه ليس من الواجب اكثار الخدمات بعكس اكثار مميزات الخدمة الواحدة تحت ظل الراحة للمستخدم عند تصفح الموقع ..

    • ربما يكون كذلك .. ولكن أنا اعتقد أنه صحيح 100%

      فلازم يكون هناك شيء مميز … ويمكن تسجيل سلبيات الخدمة السابقة وسد تلك الثغرات من قبل ابتكارك ..

      وبعد ذلك تنتقل لمراحل التنفيذ التي يجب ان تراعي اساسيات كالمنظر ..

      وأنا اعتقد أنه ليس من الواجب اكثار الخدمات بعكس اكثار مميزات الخدمة الواحدة تحت ظل الراحة للمستخدم عند تصفح الموقع ..,

  • سلمان

    لا تنسخ، لكن أضف حلاً لمشكلة كان يواجهها الموقع صاحب الفكرة الأولى .. أضف المزيد من الخدمات والمميزات التي تساعد على تقديم الخدمة بشكل أفضل وأجمل .. بسط الموقع بشكل يريح المستخدم ويبعده عن التعقيد مع تقديم الخدمة بشكل أجمل ..

    هناك مواقع مشابهة ظهرت بعد ظهور الفيسبوك ونجحت، مثل الشبكات الاجتماعية المتخصصة بالمعجبين بالشركات، وشبكات الموسيقى الاجتماعية.

    شكراً سعود على التدوينة الجميلة 🙂

  • كلام مفيد , يعني انته تقصد لا نعيد تكرار الفكرة نفسها ولكن نقوم بالتطوير والمنافسة وإبتكار اشاء جديدة
    شكرًا لك 😉

  • المهم في الفكرة حل مشكلة لشريحة معينة من الناس، الكثير يحاول حل المشكلة بطرق مختلفة وكما ذكرت هناك محركات بحث ظهرت قبل جوجل لكن افضل تنفيذ يراعي احتياجات المستخدمين بالطبع سوف يحصل على المستخدمين.

  • كلام سليم أخوي سعوود ..

    بصررراحة كثير من المواقع العربية هي طبق الأصل من المواقع الأجنبية ..

    بدون إي إضافة ..

    مقال رائع بحق ..

  • نعم القول, لقد حاولت ذالك في موقع اسمه منزمان http://www.menzaman.com , شبكة اجتماعية, ولكن لى أعتقد انني سوف أستمر, تحتاج الى مبرمجين بعدد مهول وأنى وحيد هناك. حاولت تقليد ألشبكات ألاجتماعية بطابع عربي.

  • إبدأ حيث إنتهى الأخرين , حيث حاول تقديم نفس الخدمات بكفاءة مع إضافة مميزات أخرى ترى أنها يحتاج إليها الفئة المستهدفة من المشروع

  • تدوينة رائعة اخي سعود .. وبالفعل إن اعادة تقديم خدمة موجودة بشكل آخر أو بمميزات أخرى أو لشريحة معينة هو السائد في عالم الويب .. وهذا ليس بعيب .. ولكن يحتاج الى مجهودات أكبر للوصول الى النجاح .. وبالطبع هذه ليست دعوة للمحاكاه فلاتزال هناك أفكار اخرى يحتاجها عالم الويب والمستخدم العربي بالتحديد .

  • وسام شمسان

    أتوافق معك فيما قلته من ناحية التكرار والاهم من كل ذلك طريقة التنفيذ. واضيف ان الزخم الواضح في كثرة المشاريع المقدمة والتي تميزت والتي لم تتميز يعطيك الفرصة الكافية للنظر فيها والنظر في اخطاءها ومحاولة عدم الوقع بنفس الاخطاء وعدم نسخ نفس الافكار المقدمة .

    لكل مني احترامي وتقديري

  • بارك الله فغيك اخي سعود على هذه التدوينة المميزة
    فكلامك صحيح و اشاطرك الراي فالمنافسة تكون عن طريق تحسين الخدمات و اضافة ميزات و خاصيات جديدة
    فانا مثلا ابرمج شبكة اجتماعية عربية : http://yesperz.ce.ms رغم اني اواجه صعوبات كبيرة في تطوير الخاصيات و كذا توفير خدمات جديدة لكني ساواصل جاهدا من اجل التحسين و تطوير الشبكة
    كل الود

  • مقالة أكثر من رائعة
    للامام اخوي

  • اشكرك اخي سعود على هذه المقالة
    واضف عامل مهم جدا ً في عمل مشروع ناجح وهو عامل الكفاءة
    ما اظن انو شخص ماعنده كفاءة راح يقدر يضبط التنفيذ
    ولو مشروع تقني ,, ليس شرط ان تكون الكفاءة تقنية
    بل ربما شخص ذو كفاءة تسويقية يمكن ان ينفذ فكرة تقنية بشكل ممتاز

  • sami

    يكفي أن نعرف أن أساس إبداع الأشياء الجديدة أصله في البداية تقليد !

    تدوينة جميلة استاذ سعود و ربما تساعد بعض من عندهم مفاهيم خاطئة للبدء في مشاريعهم أنه يجب أن يخترعوا فكرة جديدة ، يمكن تحسين فكرة موجودة حاليا و ينجحوا أكثر من الفكرة الأصلية .

  • مقال رائع جداا

    • أفق

      هذا ليس على مستوى المواقع بل أيضا على مستوى الأشخاص
      مثلا إذا أردت أن تصبح مبدعا في مجال ما تتقنه, قلد أولا المبدعين في هذا المجال
      ثم حدد جوانب إبداعهم , ثم اسلك طريقا مختلفا عنهم بأن يكون لك مميزات لا تتوفر فيهم ….
      بذلك تصبح موقعا أقصد شخصا مبدعا في مجالك

تعليقات عبر الفيسبوك