خمسة أسباب لكي لا تقوم بالترقية إلى WLM 2011

قامت مايكروسوفت أخيراً بإطلاق النسخة النهائية من برنامج Windows Live Messenger 2011 الشهير الذي يدخل عامه الثاني عشر كأحد أشهر وأقدم برامج المحادثة الإلكترونية، ومع وجود الكثير من التطويرات في هذه النسخة إلاّ أنها احتوت على عيوب مزعجة جداً وضعته على المحك مع وجود الكثير من الخيارات الأخرى المتاحة للمستخدمين. وسأذكر هنا خمسة أسباب تجعلني أحجم عن الإبقاء على هذه النسخة، والعودة إلى النسخة السابقة:

  • لا يمكن في WLM 2011 أن تقوم بتغيير التوبيك الخاص بك كما كنت تفعل سابقاً، تم منع هذه الخاصية وإظهار اسمك الموجود في البروفايل الخاص بك بموقع Live.com ، في كل مرة ترغب فيها بتغيير اسمك الذي يظهر لأصدقائك ستضطر إلى الذهاب هناك وتغييره.
  • إذا كنت من هواة حظر الأشخاص الذين لا تود محادثتهم بقائمتك.. فأود إبلاغك أنه تم إزالة خاصية الحظر (البلوك) نهائياً من هذه النسخة، وتم استبدالها بإمكانية عدم الظهور لشخص معين أو مجموعة كاملة، ولكن في كل الأحوال فسيتم إيصال رسائله لك حتى لو لم تكن ترغب في ذلك.
  • تم إلغاء ميزة عدم إظهار وجود ويب كام بجهازك، وفي حالة عمل محادثة فيديو يجب أن تعمل كاميرتك، أما في السابق فكان من الممكن تعطيلها وعمل محادثة فيديو باتجاه واحد.
  • النسخة الجديدة جميلة لمن يريد ربط حساباته في الفيسبوك وتويتر وباقي الشبكات الاجتماعية مع حسابه، أما في حالة عدم رغبتك بذلك فستضايقك محاولة القائمين على البرنامج لدمج الشبكات الاجتماعية في المسنجر. وستشكل هذه النقطة بالذات مشكلة حقيقية في حال تم اختراق حسابك بالمسنجر حيث سيتمكن المخترق -على الأغلب- بالتلاعب في حساباتك الأخرى بالشبكات الاجتماعية.
  • لم يتم حتى الآن إصدار نسخة Messenger Plus المتوافقة مع هذه النسخة حتى الآن، تشير المصادر إلى أن طرحها سيتم في مطلع ديسمبر المقبل، ولكن حتى في حالة طرحها فلن يتم على الأغلب تمكين المستخدمين من ميزات كانت في النسخ السابقة مثل الحظر والتغيير السريع للتوبيك.

إذا كنت تورطت مثلي وقمت بترقية النسخة الجديدة من البرنامج، فسارع بحذفها والعودة إلى النسخة القديمة حتى يتم تدارك الأخطاء، وأقترح أن تقوم بمنع التحديث التلقائي للوندوز، لكي تستطيع تعطيل ترقية المسنجر تلقائياً إلى نسخة 2011 .