متى تستيقظ مايكروسوفت؟

sleepingms0e7be

مايكروسوفت تلك الشركة التي تعد من الشركة العملاقة في مجال التقنية والبرمجيات، ساهمت في دفع عجلة التقدم التقني منذ نشأتها, فهي من الشركات التي من برامجها وأنظمتها ساهمت في نشر التطور التقني وانتشار الحاسب الآلي، ولا أحد يستطيع أن ينكر ذلك، لكن في السنوات الأخيرة شهدت مايكروسوفت من وجهة نظري تراجع كبير من ناحية الابتكار والاكتشاف، فأصبحنا لا نشاهد منها ما يثير الدهشة، لا في مجال أنظمة التشغيل ولا في مجال خدمات الويب إلا في بعض الخدمات ومحدود.

فلو تابعنا مايكروسوفت عن قرب لو جدنا تراجعها في عدة مجالات، فمن ناحية تطبيقات الويب لا يمكن أن نتذكر تطبيق للويب حاز على اهتمام المستخدمين، فأغلب مساهماتها في مجال الويب فشلت ما عدا محرك البحث Bing، أما البقية ففشلت فشل ذريع, ولا أنسى الحماس الكبير لمايكروسوفت لخدمات اللايف والتي تلاشت مع الوقت واحدة تلو الأخرى، وآخرها خدمة التدوين live space، والتي تحولت إلى منصة مفتوحة المصدر وهي الووردبريس.

المشكلة الأخرى لدى مايكروسوفت هي تأخرها في الرد على الشركات الأخرى والتي نافستها في بعض الخدمات والتطبيقات التي تتربع على عرشها مايكروسوفت, فعندما ظهرت المتصفحات المتقدمة والمتطورة مثل الفايرفوكس والكروم نجد أن مايكروسوفت تأخرت تأخرا كبيرا بالرد عليهم بمتصفح الاكسبلورور 9، والذي لم يصدر حتى الآن، ومن المتوقع أن يصدر في مطلع العام القادم، بينما نشاهد المنافسين يواصلون الضغط على مايكروسوفت خصوصا من الكروم والذي بدأ يحقق النجاح الكبير في ظل تراجع مايكروسوفت والتي نزلت نسبة متصفحات إلى ما دون 50% في حصة السوق.

ولا ننسى تأخرها في مجال الهواتف، فكيف ننسى الفشل الذريع والمخجل لمايكروسوفت لهواتف Kin والتي أوقفتها بعد فتره قصيرة من صدور الهاتف, أما عن أنظمة تشغيل الهواتف فقد احتاجت مايكروسوفت إلى ثلاث سنوات حتى تستطيع أن ترد على سيطرة الايفون والتقدم السريع للاندرويد, مع أن ويندوز فون 7 يعد من الأنظمة الرائعة وقفزة واعية في مجال أنظمة تشيل الهواتف إلا أن الكثير يعد صدور النظام في هذا الوقت وقتا متأخرا للغاية، فمع سيطرة الايفون والإقبال الكبير على نظام الاندريد نجد أن فرصة النجاح للنظام ضئيلة جدا، مع أن مايكروسوفت دعمت النظام بمجموعة من الأجهزة القوية وبعض الخدمات والتطبيقات الرائعة مثل خدمات الاكس بوكس لايف.

هذا التراجع في مايكروسوفت من ناحية إصدار أنظمتها وتطبيقاتها، وأيضا غياب وتراجع الابتكار لدى مايكروسوفت أصبح ملحوظ من الجميع، فمع أن الشركة لا زالت تحقق الأرباح إلا أن عجلة الاختراع لديها أصبحت غائبة، ويكفي شهادة أحد كبار مديرو مايكروسوفت السابقين Dick Brass، والذي عمل لدى الشركة من عام 1997 إلى عام 2004، ذكر في مقالة له مطلع هذا العام أن مايكروسوفت وصلت إلى مرحلة الدمار في مجال الإبداع والابتكار. ومثال آخر أن أحد موظفي مايكروسوفت السابقين وهو Don Dodge، والذي انتقل إلى العمل في قوقل العام الماضي، ذكر في مقابلة له أن مايكروسوفت حاليا تشبه لحد كبير شركة IBM في الثمانينيات، حيث كانت الشركة تعد هي الأكبر في مجال التقنية، وشهدت ولادة شركة صغيرة جدا وهي مايكروسوفت، والتي استطاعت بسرعة الصاروخ أن تحقق النجاح، وشركة IBM ترى ولا تستطيع أن ترد عليها، وهذا الحال ينطبق الآن على مايكروسوفت، فمع أنها تعد من الشركات المسيطرة والناجحة ماديا إلا أن الجميع من حولها يتقدم بسرعة كبيرة وهي لا تستطيع الرد عليها، ويمكن قراءة هذا التدوينة له وكيف يحكي انتقاله من خدمات وتطبيقات مايكروسوفت إلى تطبيقات قوقل وذكر الاختلاف الكبير بينهما.

ختاما، يجب على مايكروسوفت أن تستيقظ من سباتها الطويل، وتحاول الفوز بصدارة ماراثون الشركات، وتتباهى بقدراتها الكبيرة في مجال الاختراع والابتكار خصوصاً أن لها سوابق في إبهارنا، وأن تسرع في إصدار تطبيقات وبرامج جديدة وتتوقف عن العيش على نجاحاتها القديمة التي انطفأ نورها، مايكروسوفت ستتحول إلى أطلال إن لم تعد كسابق عهدها.

  • مقالة روعة … والله مايكروسوفت ضيعت نفسها !

  • مقال رائع جدا ومنطقي !!

    بالفعل مايكروسوفت قدمت ابداعات ولا تزال .. لكن في الحقيقة غيرها يتقدم أكثر منها مع أنها من المفترض أن تكون السباقة لأنها لا تزال تملك ميزانية ضخمة وكثير من الموظفين … فقط تحتاج الى شرارة لتشعلهم ..

    بالاضافة الى ذلك المستخدمين اعتادوا على منتجات الشركة وقد ينتقصوا من ابداعاتها لأنهم معتادين عليها بينما الشركات الصاعدة تقدم ابداعات مبهرة وتستقطب عدد كبير من المستخدمين …

    نفس الشيء أسأل متى … ليس لي أسهم في الشركة أو فائدة .. فقط أتمنى ان يزيد رواد التقنية و يتنافسوا مع بعضهم كي أخرج أنا – كمستخدم – بخلاصة الفائدة 🙂

  • عمر959

    رائع جداُ ، شكرً لك على المقال ..

  • mostafa

    لا تستهين بمايكروسوفت
    برغم كل ماسبق فهى احد أكبر الشركات فى حجم الأعمال … كما أن اتفاقاتها مع الشركات المصنعة فى بيع الويندوز … وتعاقداتها مع الحكومات فى برامج الحكومة الإلكترونية والأوفيس والتعليم الإلكترونى تدر عليها مليارات
    طبعا النهج الإحتكارى … ومدى جودة منتجاتها هو محل الجدل
    لكنها مازالت شركة كبيرة

    • حسين

      اخ مصطفى
      انا ما ننكر ان ميكروسوفت لها نجاحات بالوندوز و الاوفس و هذي البرامج تدر عليها المليارات
      لكن اللي نقول عنه انها توقفت عن الابداع
      غير كذا الناس بدأت تتجه نحو ماك اكثر من وندوز
      يعني اللي عندهم فقط هو دعم حكومات

      • وندوز 7 حاز على اعلى نسبة بيع لأنظمة التشغيل بالعالم … بالنسبة للوقت القياسي الذي بيعت فيه عدد هائل من النسخ.

        ان اتفق انها تتأخر لكن من باب الحرص حتى لا يحدث لها ذلك الفشل الذريع كالعادة مع كل خدمة جديدة.

        لا احد يعرف كم من الوقت احتاجت شركة apple لفحص اخطاء جهاز iphone قبل اطلاق النسخة الاولى منه.

  • اعتقد ان عيب ميكروسوفت هو في التسويق والادارة على عكس شكرة أبل

  • من وجهة نظري أجد مايكروسوفت بدأت تعود للساحة في السنين الأخير

    نجاحات ويندوز 7 والإكس بوكس و ويندوز فون 7 و الإكسبلورر 9 و محرك Bing كلها سطع بريقها في فترة متقاربة

    هذي غير باقي المنتجات التي لاتقل عنها تألقا

    وهذا يعني أن مايكروسوفت بدأت تنتفض وبقوة لمواجهة الباقين

    طبعا كل هذا ينصب في خدمتنا نحن

    كما أني ألاحظ سطوع نجم شركة أبل بشكل كبير في منتجاتها وأعتقد أنها ستحصل على جزء كبير من الكعكة

    كما أن هذه الكعكة تزداد كبرا يوما بعد يوم فالإقبال على التقنية يزداد بشكل كبير والمجال يتسع للكل

  • عبدالعزيز بن عبدالله

    برأيي المقال هذا وقته الأفضل قبل سنة.. وقتها كنا نشوف تخبطات كبيرة في جميع الأصعدة تقريبا من مايكروسوفت.

    الآن من الواضح أن مايكروسوفت انتبهت للوضع وقامت بالكثير من العمل لحل المشاكل الكبيرة، فخلال السنة الماضية أطلقت بينق بنجاح كبير، و بدأت العمل على اكسبلورر 9 الذي سيدعم معايير الويب عكس ما سبقه، ولا أنس التطوير الذي حصل على الهوت ميل أيضاً. والأهم من ذلك عملهم الدؤوب لتطوير ويندوز موبايل 7، وهدفهم فيه بعيد الأمد وليس هذه السنة أو التي تليها.

    ومع ذلك أنا أميل لقوقل، فهي التي من البداية جعلت المستخدم أولاً، و شعارهم الأساس “لا تكن شريرا”.

  • ali

    تحتاج ميكروسوفت الى دماء جديدة
    ثقتها الزائدة و ظنها بان الحال سيدوم هو ما جعلها تتأخر لهذا الحد
    في الحقيقة انا اقارنها نسبيا بشركة نوكيا و كيف الوضع الحالي لها
    غير ان نوكيا تتدارك امورها الان بداية مع تغيير المدير التفيدي لها و اعتماد نظام ميجو

  • Coctile

    هالكلام صحيح ومعك حق في كل الي كتبته

    لكن تراك شديت عليهم :p وانا اتوقع انه من باب حرصك على المايكروسوفت ماودك يضيع الحلال عقب ماطلع ابن قيتس

    مايكروسوفت مشكلتها انها ماتخلي عنها الحركات النص كم

    لكن ماننسى نجاح لغات البرمجة حقتها ولاننكر انها مستخدم بشكل كبير جداً جداً جداً وانها داعمتها بشكل جيد .. يكفي ال Visual Studio والتطور الكبير الي فيه ولا اتوقع ان فيه له منافسين بالوقت الحالي !

    برضو ال Sharepoint محقق نجاح كاسح وله زباين ومعظمهم من الشركات الكبيره مثل سوني وديل واتش بي .. والخ

    اعتقد ان مايكروسوفت تفكر بنفسها اكثر من تفكيرها باليوزر .. وشلون ؟

    انا اقولك وشلون مايكروسوفت قاعده تعقد صفقات ضخمه مع الحكومات والشركات الكبيره وساحبه شوي على اليوزر العادي لانه مايدخل لها واجد ناهيك عن ان اليوزر يفضل الكراك وماعنده اي استعداد يدفع لهم قيمة نسخة الويندز وانا اولهم.

    فاعتقد ان اليوزر خذل مايكروسوفت وقام يشتغل عالنسخ الي في النت والخ .. وهي فكرت بمصلحتها صح بس ..

    ولو ماجاء منهم الا الفيجوال استديو يكفي

    عموماً اتوقع المزيد من مايكروسوفت

  • بصراحة خلال فترة ويندوز فيستا .. كرهت اي شي مصنع من مايكرو سوفت

    كثرة المشاكل في النظام .. وسوء المتصفح .. والهوتميل .. الخ

    لكن بعد تجربتي للإكسبوكس .. لاحظت مهاره بالتتصنيع والتنظيم والانتاج

    لاحظت قوة الجهاز من هاردوير وسوفت وير وخدمات …

    بعدها ظهر bing وعلى الرغم من معزتي للعم جووجل الا اني احببت هذا المحرك .. واعتبره خيار اخر خلال عملية البحث عن اي شي

    الان ويندوز فون 7 وانا اعتبره قفزة صراحة وسأقوم بشراء جهاز يحمل هذا النظام بعد معارضتي للإصدارات الماضية وبقوة .. وخصوصا ان جميع اجهزة ويندوز فون 7 ستحمل نفس الواجهه …

    اما ويندوز سفن اعتقد انه افضل من فيستا .. لكن يحتاج للكثير من التطوير

    و يقوموا بعمل نظام جديد متكامل يختلف عن بنية ويندوز .. اعتقد هذا سيعيدهم للمقدمة من جديد …

    شكرا لك اخي سعود مقال رائع

  • Mike

    لا طبعا .. مايكروسوفت ليست ضائعة ولا نائمة مطلقا (( مع أحترامي وتقديري الشديد وشكري لصاحب المقالة ))

    1- الكثير من المواقع والخدمات لمايكروسوفت فشلت ( صحيح ) ولكنها تعود بشكل جديد وأن الكثير من الخدمات التي فشلت كانت من أجل زيادة معرفة مايكروسوفت من حيث الدراسات والأبحاث التي تجريها

    2- بالنسبة لبينغ فهو الأن أفضل بكثير من ما سبق ومن حيث محرك البحث الأكثر معرفة فأن بينغ أكثر معرفة من غوغل وأن غوغل قلدت الكثير من الأضافات الموجودة في بينغ وأكبر مثال هو الشريط الجانبي الموجود في محرك بحث غوغل وعرض جميع الصور كما هو موجود في Bing

    3- من قال أن خدمات Windows Live فاشلة ؟ مستحيل ..
    أن موقع Windows Live وخدماته في المراتب الخمسة الأولى لأكثر المواقع زيارة وأنتشارا

    4- بالنسبة لLive Spaces فأن هذه الخدمة لم تتوقف بل أن مايكروسوفت أعلنت ” شراكة ” بينها وبين WordPress والشراكة كما يعلم الجميع ليست بمعنى فشل . فهناك شراكة بين Yahoo و Microsoft من حيث محركات البحث . هل هما فاشلان ؟؟ لا أظن

    5- مايكروسوفت ليست شركة متأخرة .. أطلاقا .. بل أنها تقوم بدراسات وتجارب كثيرة من أجل الحصول على أفضل النجاحات وليس مثل غوغل اندرويد الذي أنتشر بسرعة كبيرة وغريبة في نفس الوقت . ( وقد حذرت نوكيا منه ومن تبعات الأندرويد وكذلك مايكروسوفت ) والشيء الذي ينتشر بسرعة يختفي بسرعة

    6- أنخفاض نسبة أكسبلورر الى أقل من 50% في دراسة تم أعدادها في شهر سبتمبر ( الشهر التاسع ) لا يعني الأنخفاض فأن أكسبلورر 9 أصدر في 15/9 وان أكسبلورر 9 حقق معدل تحميلات يفوق 6 مليون تحميل (( في أول أسبوع فقط )) لذلك هذه الدراسة متأخرة وغير دقيقة جدا

    7- جهاز kin لم يفشل فشلا ذريعا . لأن عدد أصدقاء Kin في الفيسبوك هو 50 ألف صديق ولا يمكن ان تستخدم هذه الخاصية ألا في هواتف Kin حصرا . كما ان Kin طرح لرجال الأعمال ولكن شكله غير مناسب أطلاقا لهذه الفئة .. كما ان Kin طرح في الأسواق ” لجس نبض السوق ومعرفة الأخطاء وأكبر دليل أن فريق kin أصبح ملحقا بفريق Windows Phone 7 . كما ان Kin حصل على 50 ألف مستخدم بعد أنخفاض أسعاره وتوقف مايكروسوفت عن أصداره

    8- تم أطلاق ويندوز فون 7 في فترة الخريف وفي هذه الفترة تكثر العطلات في أمريكا ودول أوربا لذلك كانت فرصة لشركة مايكروسوفت ان تطرحه في هذا الوقت لجذب أكبر كمية من الشباب

    9- هذان الموظفان أستقالا من مايكروسوفت ومن المستحيل أن يمدحوا شركة أنطردوا منها

    • Mike

      بالنسبة للتأخير فأنا أهنئ مايكروسوفت على تأخيرها في أطلاق ويندوز فون 7 لكي لا تقع ضحية الأستعجال كما يحصل الأن في جهاز أيفون 4 حيث أطلقته بعد فترة قصيرة من ظهور الجهاز اللوحي الأيباد ومشاكل الأيفون 4 هي : ( أصفرار الشاشة , مشكلة الأشارة , تَهَشم الزجاج الخلفي , سرعة الكسر , عيوب في التصنيع , ثغراته في الجيلبريك وغيرها من المشاكل ) وبالتأكيد ستتفادى مايكروسوفت هذه المشاكل لأنها أجرت دراسات وأختبارات لأنظمة ويندوز فون 7 مطولة وقد تفرغت لهذا النظام منذ أكثر من سنتين ونصف .

      • Husam

        هل أنت Mike?! لماذا تضع صورة لينكس؟

      • Mike

        الى حسام :

        لقد تركت أنظمة ويندوز بصورة (( نهائية )) وأنا أستخدم أوبنتو 10.10 وسأنتقل الى ديبيان لينكس لأنه أسهل . لأني لا أستطيع تحمل المزيد من الويندوز !؟

        ملاحظة : أستخدامي لنظام جنو/لينكس لا يعني أني أكره مايكروسوفت أو أن نظام ويندوز سيء

  • هذا يشبه تراجع ياهو امام جوجل رغم صدارة ياهو فى البداية

  • محمد

    حسناً
    هل يمكنك اخي ان تجلس لمدة 24 ساعة بدون استخدام أي شيئ يتعلق بمايكروسوفت ؟

    • SafariX

      نعم وليس 24 بل ممكن تقول شهور ، متصفحي الافتراضي سفاري ، الجهاز ماك ، نظام التشغيل سنو ليوبارد ، برامج الاوفس استخدم iWork ، الايميل Gmail و برامج المحادثة والمسنجر سكايب و اي شات ، صيغ الافلام والفديوات في جهازي avi و mp4 وM4v و Mov و Flv و Mp3 ولا وجود لاي صيغ خاصة بميكروسفت برنامج تحرير الفيديو iMovie ، المحرك الافتراضي قوقل …

      اين هي ميكروسفت

    • mohaned_nj

      !!!!! هههههههههه
      انا لم استخدم اي شياء له علاقة بمنتجات منذ سنتين ونصف بعد تركي للويندوز وانتقالي للينكس ووجدت كل البدائل

    • محمد

      نعم استطيع ترك مايكروسوفت وبكل فخر وساعادة
      بل تركتة منذ اشهر طويلة

      والله يا اخوان اني كسرت لابتبي بسببة
      وبسبب شدة غباء وبطء انظمة وندوز 

  • مع ويندوز 7، إنترنت اكسبلورر9 و ويندوز فون 7، أعتقد أن مايكروسوفت بدأت العودة إلى الطريق الصحيح بالفعل.

  • مقالة رائعة أخي سعود و ان كنت اتفق معها في جزء و اختلف في آخر و لكن كل هذا يدور في منصة الآراء المعقولة و حرية التعبير و الرأي

    بالنسبة لمايكروسوفت من وجهة نظري هي شركة لا استطيع أن أقول انها رائعة و لكن تطبيقاتها و اصداراتها نستطيع ان نقول عن معضمها أنها reliable

    بمعنى ان المستخدم يستطيع الاعتماد عليها و الاستغناء عن غيرها
    و أعني بالمستخدم هنا اي المستخدم البسيط و المستخدم التجاري

    بمعنى اننا في مجتمعنا نجد ان المستخدمين المبتدئي لا يحبون في الغالب الا مايكروسوفت لسهولتها في تطبيقات الوندوز و في نظام التشغيل نفسه و في كثير من التطبيقات مثل تطبيقات الويب و الايميلز و الماسنجر و غيرها

    فهم يحبون السهولة و لا يحبون التعقيد

    أما بالنسبة للشركات و المؤسسات فهي تريد منتجا يساعدها في تطوير و تسهيل مهامها الداخلية
    و يكون هذا المنتج من الكفائة بمكان
    و يكون الدعم له متوفرا و التطوير او الاصلاح يكون متوفرا و بشكل غير متعب

    و كل هذا يجدونه في تطبقات مايكروسوف

    أنا اتفق معك أخي سعود أو مايكروسوف خسرت الكثير من المستخدمين لاسباب كثيرة منها :

    – الاحتكار.
    – قوانين و شروط الاستخدا.
    – عدم تغلغل مايكروسوفت في البرامج و التطبقات المكتبية المجانية او مخفضة السعر (او كما يحلو للبعض تسميتها بخدمة المجتمع) لكثير من القطاعات و اهمها التعليم أو الطالب
    – اتهازية الشركة ,, و هذا واضح جدا في نسخ الوندوز و غلاء اسعارها مما دفع الكثيرين الى النسخ
    – لا يوجد هناك ذكاء تجاري للشركة business intelligent
    فلو لاحظنا مثلا [ ابل ] لوجدنا محاولتها للعب على الوتر الحساس للمستخدم
    و تحاول ان تريه بعض الاخطاء اللتي يواجهها في بعض التطبيقات من غير ابل و انه لن يواجهها مع ابل
    هذا غير الابداع في اخراج الاعلانات و الذكاء في وقت اصدار الاعلان و قوة هذا الاعلان

    لكن مع هذا كله تبقى هي الشكرة الرائدهة في قطاع الاعمال
    للاسباب اللتي ذكرناها و أضيف عليها كثرة المطورين للتطبقات الخاصة فيها

    قد لا تروق لنا مايكروسوف كثيرا و لكنها تخدمنا كثيرا بتطبيقاتها في حياتنا
    فالغلبية العظمى الكاسحة من المستخدمين لايستغنون عن نظام وندوز و تطبيقاتها

    حتى بعض مستخدمين أبل أخذ يضيف الوندوز بجانب ابل
    و هذا ساعد ابل في الانتشار
    لأن المستخدم العادي يريد ان يجرب ابل و لكنه لا يريد ان يخسر الكثير اذا لم يتأقلم مع النظام

    في النهاية أقول ان مايكروسوف أشبهها بشركة الاتصالات السعودية
    احتكرت الخدمات
    و جاء من ينافسها
    فعليها ان تعزز من وجودها في ظل المنافسة =)

    أخوكم

  • أرجو حذف الرد السابق [ يوجد مشكلة في زر التحرير ]

    مقالة رائعة أخي سعود و ان كنت اتفق معها في جزء و اختلف في آخر و لكن كل هذا يدور في منصة الآراء المعقولة و حرية التعبير و الرأي

    بالنسبة لمايكروسوفت من وجهة نظري هي شركة لا استطيع أن أقول انها رائعة و لكن تطبيقاتها و اصداراتها نستطيع ان نقول عن معضمها أنها reliable

    بمعنى ان المستخدم يستطيع الاعتماد عليها و الاستغناء عن غيرها
    و أعني بالمستخدم هنا اي المستخدم البسيط و المستخدم التجاري

    بمعنى اننا في مجتمعنا نجد ان المستخدمين المبتدئي لا يحبون في الغالب الا مايكروسوفت لسهولتها في تطبيقات الوندوز و في نظام التشغيل نفسه و في كثير من التطبيقات مثل تطبيقات الويب و الايميلز و الماسنجر و غيرها

    فهم يحبون السهولة و لا يحبون التعقيد

    أما بالنسبة للشركات و المؤسسات فهي تريد منتجا يساعدها في تطوير و تسهيل مهامها الداخلية
    و يكون هذا المنتج من الكفائة بمكان
    و يكون الدعم له متوفرا و التطوير او الاصلاح يكون متوفرا و بشكل غير متعب

    و كل هذا يجدونه في تطبقات مايكروسوف

    أنا اتفق معك أخي سعود أو مايكروسوف خسرت الكثير من المستخدمين لاسباب كثيرة منها :

    – الاحتكار.
    – قوانين و شروط الاستخدا.
    – عدم تغلغل مايكروسوفت في البرامج و التطبقات المكتبية المجانية او مخفضة السعر (او كما يحلو للبعض تسميتها بخدمة المجتمع) لكثير من القطاعات و اهمها التعليم أو الطالب
    – اتهازية الشركة ,, و هذا واضح جدا في نسخ الوندوز و غلاء اسعارها مما دفع الكثيرين الى النسخ
    – لا يوجد هناك ذكاء تجاري للشركة business intelligent
    فلو لاحظنا مثلا [ ابل ] لوجدنا محاولتها للعب على الوتر الحساس للمستخدم
    و تحاول ان تريه بعض الاخطاء اللتي يواجهها في بعض التطبيقات من غير ابل و انه لن يواجهها مع ابل
    هذا غير الابداع في اخراج الاعلانات و الذكاء في وقت اصدار الاعلان و قوة هذا الاعلان

    لكن مع هذا كله تبقى هي الشكرة الرائدهة في قطاع الاعمال
    للاسباب اللتي ذكرناها و أضيف عليها كثرة المطورين للتطبقات الخاصة فيها

    قد لا تروق لنا مايكروسوف كثيرا و لكنها تخدمنا كثيرا بتطبيقاتها في حياتنا
    فالغلبية العظمى الكاسحة من المستخدمين لايستغنون عن نظام وندوز و تطبيقاتها

    حتى بعض مستخدمين أبل اللذين يعتبرون أكثر المستخدمين تمردا على منتجات مايكروسوفت
    أخذو يضيفون الوندوز بجانب ابل
    لأنه من الصعب ان تعتمد على ابل بالكلية خصوصا للطلبة و اللذين يستخدمون الكثير من تطبيقات الوندوز
    و رضوخ أبل للأمر الواقع و سماحها بامكانية تركيب الوندوز على اجهزتها
    ساعد ابل في الانتشار
    لأن المستخدم العادي يريد ان يجرب ابل و لكنه لا يريد ان يخسر الكثير اذا لم يتأقلم مع النظام

    مايكروسوف أشبهها بشركة الاتصالات السعودية
    احتكرت الخدمات
    و جاء من ينافسها
    فعليها ان تعزز من وجودها في ظل المنافسة =)

    أخيرا لعل مايكروسوف في طريقها للتصحيح
    و هي تقوم بخطوات ذكية من طرق أخرى
    مثل استحواذها او تفكيرها بالاستحواذ على بعض الشركات
    و اتحادها مع شركات اخرى
    و هذا يقلل العداء لها من قبل الشركات الأخرى

    ناهيك عن وندوز 7 و الاكسبلورر 9 و غيرها اللتي تعد تصحيحا لا قامت به مايكروسوفت من اخطاء

    أخوكم
    عبدالله

  • Asaad

    تحياتي للجميع…
    اعتقد ان مايكروسوفت اتجهت اتجاه ثانية في السنوات الاخير حيث اتجهت الى قطاع الاعمال والمبرمجين بوجه خاص واعظم انجازاتها هو الـ Sharepoint و sqlserver و visual studio وترى من هذه المنتجات ليست موجه للمستخدم العادي … فنرى المستحدم العادي يقول اين الانجازات و منتجات مايكروسوفت مع انها موجودة وبقوة ايضا ولكن لا يراها…
    مثلا في قطاع قواعد البيانات هناك شركتين مسيطرتين على 90% من قواعد البيانات هي اوراكل ومايكروسوفت
    وفي لغات البرمجة ايضا مايكرسوفت متفوقة بقوة واعتقد من يستخدم هذه المنتجات الثلاث من مايكروسوفت سوف يلاحظ انها “مستقيظة” وليس نائمة

  • توقيت هذا المقال سيء جداً ..
    خاصة بأن انطلاقة ويندوز فون 7 كانت البارحة !
    مع احترامي الشديد لك اخي سعود
    ولكن هذي حقيقية، المقال متأخر جداً
    لو قلت هذا الكلام قبل سنة …لكنت مؤيداً لك
    لكن النقلة النوعية التي قدمتها مايكروسوفت في جميع منتجاتها تثبت عكس ما قلته انت تماماً.
    انت تتحدث عن ضعف مايكروسوفت وهي الآن تتجه نحو القمة تقريباً في جميع المجالات ؟!

    محرك البحث بينج، خدمات المحادثة لايف، نظام التشغيل ويندوز 7، نظام ويندوز فون 7، انترنت اكسبلورر 9، سوق زون، منصة الألعاب xbox 360 وخدماتها xbox live .. مالذي تتحدث عنه انت عزيزي :]

    ما زلتم تعاتبون مايكروسوفت على كن ! هذا كان مجرد تجريب من اجل وضع اساسات للإنطلاق بها نحول ويندوز فون 7 !
    لنتذكر في الأساس بأن مايكروسوفت منذ الأزل كانت شركة منتجة للبرمجيات، ولم تكن منتجة للهاردوير اطلاقاً..

    انتظروا فقط ..

  • محمد

    ربما كان السبب الرئيسي لكتابه هذا المقال هو قوقل وماك .. التين قدمتا موسمين اخيرين مليئان بالانجازات لذلك ساقارن بينهم ليعرف الجميع حجم مايكروسوفت الجباره .. فرغم التطور للماك وقوقل الجبار في مختلف المجالات والهالات الاعلاميه المدويه
    رغم كل ذلك مازالت ويندوز تتربع على عرشه انظمه الشغيل لاجهزه الكمبيوتر .. ومازالت صاحبت المتصفح الاكثر شعبيه وهو الاكسبلورر .. ومازالت صاحبت السوفت وير الاكثر استخدام وشعبيه وهو الاوفيس ومازالت صاحبه جهاز الالعاب الاكثر شعبيه بين الشركات الـ 3 وهو الاكس بوكس .. ومازالت صاحبه اكبر موقع بالعالم غير المخصص للبحث .. ومازالت صاحبت ثاني اكبر محرك بحث بالعالم .. بل وحتى في اجهزه الجوال هي الثالث في العالم رغم ان هذا يعتبر بحد ذاته انجاز الا انها لم تتقبل ان تكون في المركز الثالث لاول مره في حياتها فصممت ويندوز فون 7 واطلقت 9 جوالات جديده جباره كانتفاظه منها في وجه البقيه وسنرى النتائج قريبا ان شاء الله
    بل حتى في مستوى الدخل دخل ابل 4 مليار وقوقل 6 مليار ومايكروسوفت 14 مليار سنويا ..اي ان دخل مايكروسوفت اكثر من دخل الاثنين معا .. الامر الوحيد الذي تعتقد انه عيب وهو التاخير هو في الحقيقه ميزه
    ويقولون بالشعبي( قدم الغشيم والحقه ^_^)
    كم هي جباره مايكروسوفت!

  • موز

    هذا الرد ليس لمن اعطى الخبر و وافصح، بل للخبر و ما دل عليه و فضح..
    يا امتي مالك في ملك كسرى و الروم؟

    كم برنامج صنعناه و يستخدمه غيرنا
    بل كم برنامج صنعناه و نستخدمه نحن!

    كنتم (اي في الماضي) …خير امه…

    و ابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم…

  • عبدالله سليمان

    في الحقيقة من مشاهدتي لمؤتمر ويندوز فون 7 أمس وملاحظة :

    -صغر القاعة .

    – وحجم شاشة العرض .

    -والطاولة الساذجة التي تتحرك ذات الحجم الصغير .

    – وطريقة تقديم ستيف بالمر .

    – وتواضع النظام المعروض وفقر شاشاته .

    – وقلة مشاركة الشركات في المؤتمر ( بخلاف المصنعة للهواتف ).

    شعرت فعلاً في أن هناك مشكلة إدارية وتسويقية عميقة في الشركة .

    • محمد

      هههههخه
      ماكروسوفت شركة مصخرة

  • Ali

    نعم مايكروسوفت كانت مُتأخرة كثيرا .. و لكن لنكن واقعيين .. فالسباق لم ينتهي بعد ..

    1- أنظمة التشغيل : لا تزال مايكروسوفت تُسيطر و بشكل واضح و صريح و على أكثر من 90% من أجهزة العالم بأسره .. نعم هنالك تذبذب في النسبة بسب أخطاء تُحسب بمليون على (الشاطر) مايكروسوفت و لكن من لا يخطئ لن ينجح أبدا .. فويندوز 7 نظام ممتاز و الدليل أن قطاعات كثيرة الآن تنزح له بعد سنة من طرحه و قبل نزول الحزمة الخدمية الأولى … و هذا تقدم لصالح الشركة .. فكيف سيصبح الحال بعد نزول النسخة الخدمية الأولى ؟؟

    2- أنظمة الهواتف : مايكروسوفت كانت مع المُتقدمين في أمريكا و حتى على مُستوى العالم في مجال الهواتف الذكية .. و لكن لربما الشركة لم تتطلع للأمام مُعتقدا أو مُستبعدة أن يظهر مُنافس من بعيد ليخطف منها هذا التقدم .. و لكن هاهي الشركة بالأمس تُبهر رغم النواقص التي يعاني منها النظام … و استماعها للمُستخدمين لتنفيذ رغباتهم في وجود النسخ و اللصق لهو أمر ممتاز أن تنزل شركة كبيرة لرغبة المُستخدمين … و أتوقع شخصيا أن يكون هنالك تحديث قادم يُحسن من عمل النظام أكثر و أكثر و لكن لكي أكون صريحا قبل التحسينات و التحديثات ما رأيته كاف لي لكي أقتني جهاز يعمل بهذا النظام الجيد .. أما عن دعم اللغة العربية .. و بحسب ما رأيت في أحد الرفيوز بأن هنالك لغات كثيرة يدعمها النظام من الشركة نفسها و اللغة العربية واحدة منها .. و لا يجب أن ننسى زيارة بالمر للرياض و جدة الشهر القادم .. فلا اعتقد بأنه سيزور بلد مُستخدمين لا تحترم شركته رغباتهم .. بل أتوقع ان يكون موجودا للعمل على إدخالهم في خطة الشركة .. أما عن التطبيقات فلا يجب أن ننسى بأن أبل و قوقل لم يُصدرا سوق للتطبيقات في بداية الإنطلاقة و أن مايكروسوفت هي الاولى في إصدار سوق للتطبيقات ب2000 تطبيق في بداية الإنطلاقة .. و هذا عمل يُحسب لمايكروسوفت ..

    3- محرك البحث : لي وجهة نظر خاصة بخصوص قوقل .. فأنا لا أحترم شركة لا تحترم خصوصيتي و ترد بقلة أدب برد سخيف بأنه إن كان هنالك من لديه ما لا يُريد نشره عليه أن لا يضعه في جهازه .. ( بما معنى الحديث الذي قيل ) .. أرى في بنق الجديد .. و بعكس ما يُقال عن مايكروسوفت بأنها تُقلد لا تُبدع .. فأنا أرى مايكروسوفت تُبدع و قوقل تُقلد .. بنق مُحرك بحث أساسي في جهازي منذ أيام محرك بحث اللايف ..

    4- التطبيقات المكتبية و منصات البرمجة : في الحقيقة و من المُكابرة عدم الإعتراف بأن مايكروسوفت رائدة في هذا المجال .. يكفي أن تكون التطبيقات المكتبية التي خرجت مع نظام ليزا 1 في بداية الثمانينيات .. هو نتاج مجموعة من مايكروسوفت من ضمنهم بيل قيتس .. و القراءة تُزيد المعرفة أكثر تحت بند البحث عن الحقائق .. فالأوفيس لا غنى للكثيرين عنه .. و منصات البرمجة لا تزال تُدرّس عليها لغات البرمجة ..

    5- مجال أنظمة السيارات : رأيت بأم عيني كيف يعمل النظام في سيارات فورد .. بصراحة لو استطاعت مايكروسوفت التحرك خطوة أخرى للأمام .. ستكون السيارة أكثر من مُجرد أربع عجلات تسير على الشارع بوقود .. الإستجابة للأوامر الصوتية .. مُحاكاة الأجهزة المحمولة و أجهزة الإم بي 3 بلير … ألخ ..

    6- الإكس بوكس : من الغير مُنصف أن لا يُذكر كنجاح ساحق على عملاق كان يتربع على العرش وحده و هو سوني في مجال الألعاب .. لا أعترف بوجود الوي كمُنافس حقيقي لأن بيئة الألعاب تختلف عن سوني و إكس بوكس عنه في الوي .. و لكن لربما المُنافسة الوحيدة بين الشركتين و بين الوي هي في كيفية التحكم و أرى أن مايكروسوفت انهت المُنافسة بالكنكت .. فبعد أن بدأت الإكس بوكس في الظهور أصبحت اليوم من أكثر المنصات استخداما للعب عبر الشبكة و بعد أن كانت سوني تحتكر الألعاب لم تعد هنالك ألعاب مُهمة حصرية لسوني غير (قاد أو وار) ..

    7- حتى في مجال اكسسوارات الحاسب مايكروسوفت تُبدع .. فتقنية البلو تراك خير دليل .. حتى تصاميم لوحات المفاتيح و الفأرات باتت مجال آخر في مجال تصنيع هذه الإكسسوارات في الشركة و الدليل هو الآرك ماوس .. و حتى في مجال الويب كامز هنالك جديد و مميز من قبل الشركة ..

    8- دعمها للشركات المُنافسة كأبل منذ 1997 خير شاهد على أن الشركة من الصعب أن تسقط و إن نامت في فصل الشتاء ..

    9- وجود المؤتمرات الكثيرة في بريطانيا و استراليا و كندا و أمريكا و بلدان أخرى .. و لكنها لا تكون مُعلنة عبر الموقع (الإنترناشونال) و لكنها مُعلن عنها في موقع مايكروسوفت الخاص بتلك الدول ..

    10- الزون إتش دي: الذي لم يخرج عن أمريكا للآن و من الظاهر و الله أعلم بأنه لن يخرج أبدا لكون ويندوز فون 7 هو من سيأخذ مكانه حاليا نظرا لكون الزون مُدمج في النظام .. و لكنه تقدم يُحسب لمايكروسوفت فسيعرف الناس زون عن طريق نظام الهاتف و لربما لو لاقى استحسان المُستخدمين سينطلق كجهاز مُستقل يستخدم نفس تطبيقات الهاتف ..

    النوم كثيرا يضر بصحة الشركة و لكن الإستعجال أيضا يُضر أكثر .. فلنتذكر إخفاق مايكروسوفت في إصدار الملينيوم و لنتذكر خروج الشاشة الزرقاء في مؤتمرات انطلاقة النظام .. و لا يجب أن ننسى ويندوز فيستا الذي كان نتاج للإستعجال … فلو تأنت مايكروسوفت لليوم و أطلقت نظام ويندوز 7 بدون إطلاق فيستا لحفظت لنفسها الكثير الكثير من الثقة في نظر المُستخدمين ..

    مايكروسوفت كإخطبوط بمليون ذراع .. من الصعب أن يُحكم عليها بسبب سقوط ذراعين أو ثلاثة منها ..

    تحياتي

  • أبو عمرو

    استغرب كيف ان مايكروسوفت نائمة.

    لا يعني عدم نجاح بعض مشاريع الشركة يعني ان الشركة فاشل او نائمة

    ويندوز 7 يكتسح المبيعات واكسبلورر 9 قادم بقوة ويمكنكم مشاهدة طريقة معالجته للصفحات عبر يوتيوب ثم نظام ويندوز خاص بالموبايل يتوقع ان يحصد كثير من النجاح وكذلك Bing بل ان مايكروسوفت هي الشركة الرائدة في مجال برمجيات تطبيقات سطح المكتب.

    مايكروسوفت ستشتري ياهو عاجلا ام آجلاً

    يعني انا ارى على العكس مايكروسوفت ليست نائمة لا يمكن لها أن تنام وجوجل اكثر من يعلم ذلك

    لست من المتحمسين لمايكروسوفت او غيرها ولكن هذا ما الحظه من متابعتي لاخبار شركات التكنولوجيا

  • ا

    مقال رائع ……………….. شكراً جزيلاً

  • haa77

    ميكروسوفت هي الشركة التى عشنا معها منذ عرفنا كمبيوتر
    ولا يوجد نظام احلى ولا اسهل من ويندوز شركة مبدعه من بدايتها , اكثر ويندوز عجبنى 95 و xp و win 7
    , ناوي اشتري windows phone 7

  • لا أعتقد أنها ستفيق فهى آخر جزء من المنحنى الطبيعى المعيارى، ولن يحدث لها إفاقة إلا بتجديد الدم والفكر

    جزاكم الله خيرا على المقال الرائع

  • ليست ظاهره صحيه ابدا ان تكون مايكروسوفت رقم 1 في كل شئ

    وعودة مايكروسوفت بويندوز 7 توضح لنا بانها صححت اوضاعها

    والان نرى منتج رائع بعد الاخر تنتجه الشركه

  • Mohammed

    حياك الله عزيزي ! انتبهت لهذا المقال واحببت الرد عليه !
    في بداية الامر مايكروسوفت بدأت بالنهضة مُنذ ظهور ويندوز 7 في 9/2009
    ولا يستطيع احد نكر ذلك !
    انت تتكلم عن السرعة في طرح البرنامج الفلاني والويندوز الفلاني والمتصفح الفلاني ووو !
    في التأني السلامة وفي العجله الندامة ! مايكروسوفت استفادت كثيراً من فشل ويندوز Vista وذلك لتقوم بالتأني بطرح اي شي مره اُخرى ! ومايكروسوفت شركة ذكية جداً فأنها تجعل كل الشركات تطرح برامجها وتطبيقاتها ! لتقوم بمُشاهده الإخطاء ليتم تجنبها من شركة مايكروسوفت وبذلك تنتج مُنتج خالي من الإخطاء بنسبة 98 % ! وخير دليل هو IE9 & Windows 7 & Windows 7 Phone !! بالمُناسبة 🙂 شركة إبل فشلت فشل ذريع في إصدارها للآيفون فـ بحسب تجربتي له إكتشفت انه إصدار فاشل للاسف ! بسبب اصفرار الشاشة وقابليه الشاشة للخدش السريع ! وسرعة تهشم الزجاج الخلَفي ! بالمناسبة إيضاً مايكروسوفت من سنة / 2000 وهي ضمن افضل 3 شركات في مجال التقنية في العالم ! ولم تنزل عن الرتبة الثالثه ابداً لمُدة 10 سنوات ! فهي دائما تُنافس على المركز الإول وخير دليل إحصائيه 2010
    على العموم مقالتك عزيزي مُتأخره جدا جدا ! لانك طرحتها بوقت يقضه مايكروسوفت ! وتفادي اخطاء باقي الإنظمة والمُتصفحات
    همسه : موعد المقالة الصحيح قبل سنه من الآن
    لك ودي ،،
    محمد

تعليقات عبر الفيسبوك