بعد قرار هيئة الاتصالات بمنع البلاك بيري , هل سترضخ شركة RIM

كما يعلم الجميع اعلنت هيئة الاتصالات السعودية عن قرارها بوقف خدمة البلاك بيري في السعوديه يوم الجمعة القادم وهو القرار الذي اتى بعد قرار الامارات بوقف البلاك بيري ايضا , السؤال الذي يطرح نفسه هل سترضخ شركة RIM لقرار الامارات والسعودية وتسمح للدولتين بمراقبة خدماتها؟

من وجهة نظري نعم وبكل تأكيد سترضخ واعتقد ان الايام القادمة ستشهد تحركات سريعة من الشركة لإعادة الخدمة في المملكة والإمارات وقبل ذلك دعوني اضع لكم الاسباب التي أراها قوية لرضوخ شركة RIM لمتطلبات السعودية والإمارات ,

  1. 1- من غير المنطقي ان تخسر الشركة خدمات ما يقارب المليون مستخدم في الدولتين
  2. الشركة فتحت على نفسها باب من المشاكل بدأتها السعودية والإمارات بسبب عدم قدرة الدولتين على معرفه محتوى الرسائل التي تتناقل في خدمات الشركة وقرار السعودية والإمارات سيجر معه دول اخرى ستدعم هذا القرار بحجة الحفاظ على امنها ومجتمعها وبذلك ستخسر الشركة عملاء من دول اخرى
  3. الايفون والاندرويد سيكون لهم دور في رضوخ الشركة والسبب ان الايفون والاندرود بدأت تتصاعد نسبه حصتهم في سوق الهواتف ومن غير المنطقي ان تسمح شركة RIM بهذا الامر , فالذين كانوا يستخدمون خدمات وأجهزة البلاك بيري من المؤكد ان البديل القادم لهم اما الايفون او الاندرويد بحكم قدرة هذه الاجهزة على تقديم خدمات مشابه لخدمات البلاك بيري, ولو نشاهد العروض المقدمة من شركة الاتصالات الاماراتيه كتعويض لمشتركي البلاك بيري نجد اغلبها هواتف للاندرويد او الايفون وهذا سيؤثر بشكل كبير على حصة RIM في السوق.

هذه الاسباب الثلاث التي ذكرتها ستعجل برضوخ الشركة ولكن متى هذا ما لا نعلمه ولكن اتوقع ان تعجل الشركة بإرجاع الخدمة في السعودية والإمارات حتى تحافظ على مستخدميها وسمعتها في المنطقة والعالم اجمع.

ما رأي زوار عالم التقنية , هل ترون الاسباب منطقية لرضوخ شركة RIM ام ان الشركة لن تبالي وستستمر بنهجها الحالي؟