عالم التقنية والمتعصبين

أحد متعصبي جهاز Zune , وضع شعار الجهاز كوشم على يده متعصب لجهاز Zune وضع شعار الجهاز كوشم على يده

في عالم التقنية نحاول بقدر الإمكان تغطية الأخبار، وكل جديد في عالم الويب والتقنيات, ودائما ما نجد أن في بعض الفترات يكون خبر ما أو حدث ما هو الشغل الشاغل لجميع المواقع التقنية المعروفة، وهذا أمر طبيعي إذا تعلق بكبرى الشركات مثل آبل ومايكروسوفت وقوقل وياهو… إلخ.

ولكن -وللأسف- لاحظنا في الفترة الأخيرة، بعض العتب على أن عالم التقنية أصبح يركز على شركة آبل، وزعم بعضهم بأن عالم التقنية موقع ضد آبل وضد محبي هذه الشركة, وبما أني المسئول الأول عن الموقع، أرد على هذه الاتهامات بأنها غير صحيحة إطلاقا, فنحن في هذا الموقع نحاول أن نغطي ما يحدث في الساحة، بالإضافة نحاول أن نطرح ما هو جديد من خدمات ومواقع.

واتهامنا بهذه التهمة يسيء لي، بسبب أني دائما أدعم الحياد في أي مسألة يتم طرحها في الموقع، وأدعم أيضا أن يملك الكاتب حرية ذكر  وجهة نظره, -ولله الحمد- شهد عالم التقنية الكثير من المقالات والمواضيع، والتي أنا أختلف معها بنفسي ورغم ذلك قمت بنشرها ودعم كتابها، والسبب أني أدعم حرية الكاتب.

ورغم ذلك نجد أن هذه الاتهامات تتكرر عندما نذكر أمرا سيئا يحدث لأبل أو قوقل أو مايكروسوفت، فنجد كل فريق من متعصبي هذه الشركة يدخل ويكتب في التعليقات كلام سيء وغير منطقي, تارة نجدهم في الأخبار التي تتعلق بالهواتف، وتارة نجدهم في الأخبار التي تتعلق بالمتصفحات, ووصل عند بعضهم -وللأسف- وصي على الموقع، فكل مقالة لا تعجبه بسبب أن الخبر فيه نقد للشركة التي يحبها، يقوم بإرسال رسائل لي ويحتقر المقالة والموقع، ولا أنسى عندما كتب زميلي عقبة مشوح مقالة عن مايكروسوفت وتقنياتها، وصلتني  رسالة من نفس الشخص بأن المقال نرجسي ويجب عدم نشره!, وللعلم فقط أن عقبة مشوح يمتلك الآن مدونة متخصصة عن آبل وتعد من أفضل المدونات التي تغطي أخبار الشركة.

عندما قلت رأي في مشكلة ايفون 4 الأخيرة, أصبح سعود من المغضوب عليهم وأنه ضد شركة آبل، وأن موقع عالم التقنية ما هو الا موقع لمايكروسوفت كما ذكر أحد المتعصبين, فمن غير المنطق عندما أذكر عيب في الايفون 4 أو الاندرويد أو أي تقنية ما أصبح بنظر الناس أني ضد الشركة التي قمت بنقد منتجها, فلكل تقنية أو هاتف أو جهاز له حسناته وله عيوبه, على سبيل المثال/ عندما كتبنا عن مشكلة الايفون 4، فهل هذا يعني أن الجهاز أصبح كله سيء؟ لا طبعا، بنفسي ذكرت مرارا وتكرارا سواء في حسابي بتويتر أو في حلقة تك بوكسنق التي تحدثنا عنها للايفون 4، بأن أفضل جهاز من وجهة نظري حاليا هو الايفون 4، -وبإذن الله- سأكون ممن سيقتني الجهاز حال صدوره في السعودية, وذكري لبعض عيوب الجهاز لا يعني أن الجهاز سيء, فعل على سبيل الذكر/ أنا أقتني حاليا هاتف htc magic وأعد الاندرويد من أفضل أنظمة تشغيل الهواتف ولكن النظام لديه عيوب حاله حال أي نظام آخر، مثل منع قوقل وبطريقة سيئة من وجود المتجر في الهواتف, فهل ذكري لهذا العيب أصبحت ضد الاندرويد وضد قوقل؟ طبعا لا، أنا هنا فقط أذكر عيب أو نقص في النظام، وأعده أمرا سيئا من الناحية الشخصية، ولكن رأيي لا يزيل حسنات النظام، وهذا الكلام ينطبق على أي تقنية وعلى أي نظام تشغيل.

في عالم التقنية عندما نكتب خبر نحاول أن نعطي الجميع الفرصة لكتابة رأيه والتعليق بكل أدب واحترام للآخرين حتى وإن اختلفنا في وجهات النظر، ولكن -وللأسف- دائما ما يفسد المتعصبين المواضيع بتصرفات سيئة وكتابه تعليقات لا تفيد الموقع ولا الزائر, وللأسف يظن بعضهم إننا نريد هذه النوعية من التعليقات وهذا غير صحيح بتاتا, نعم ندعم أن يكون هناك حوار ونقاش ثري في الموقع، لكن لا ندعم أبدا التهجم والإساءة للآخرين لذلك قمنا بوضع إضافة لتقييم التعليق والتي حلت بعض الإشكال في التعليقات المتعصبة.

هذه الحالة التي نشاهدها في التعليقات لم تكون وليدة اليوم، فيه حالة نشاهدها تكرر ليست في عالم التقنية فقط، ففي أغلب المواقع المعروفة نجدها تعاني, مثال على ذلك/ عندما قام موقع engadget بتغطية مؤتمر أبل والتي كشفت من خلاله على الايباد أصبحت التعليقات حربا كلامية بين المتعصبين، فاضطر الموقع وبشكل مفاجئ بإغلاق التعليقات لبعض الوقت, وتكررت الحالة مع موقع techcrunch عندما قام أحد أشهر كتابهم بمراجعه هاتف HTC EVO وذكر بعض عيوب الجهاز, فتلقى الكاتب هجوم بأنه متعصب لشركة آبل، واضطر الكتاب لتوضيح موقفه من متعصبي الاندرويد، وأيضا اضطر صاحب الموقع لدعم كاتبة وتوضيح موقف الموقع من الذي حصل.

خلاصة الكلام, عالم التقنية يستمر في منهجه وسياسيته بالكتابة عن جميع الشركات والتقنيات من دون تحيز أو محاباة, وسنقوم بمتابعة التعليقات المسيئة ومنع أصحابها من الكتابة مرة أخرى في الموقع, وأذكر أن الباب مفتوح في عالم التقنية لأي كاتب لدية القدرة على كتابة الأخبار والمقالات التقنية، ولن نمنع أي أحد من إبداء رأيه ما دام يحترم الجميع ولا يسيء لأحد..