الآيباد والآيفون يرحبان بالعنصر الجديد Flash Player 10.1

أعلنت آبل بقيادة ستيف جوبز ان الفلاش لن يكون عنصراً ضمن أي جهاز تشغيل خاص بهم مثل آيباد أو آيفون , لكن مثل هذه القرارات التي ترغم الناس على عدم حصولهم على شي هم يريدونه بشدة ما هو إلا بمثابة تحدي لمن يملك رغبة جامحة في الحصول عليه.
لكن لسان الحال يقول ان المعجز حصل وقد تم جلب الفلاش إلى هذين الجهازين بعد عناء أستحق الانتظار.
تمكن مطور يدعى comex من تدشين عنصر مشغل الفلاش الخاص باندرويد إلى متصفح سفاري الخاص بجهاز الآيباد, وذلك بالاعتماد على طبقات التوافق في النظامين و اطلق عليه الاسم  Frash
حسنا سوف ندخل في بعض مميزات وعيوب فراش على المتصفح وما يمكن عمله وما توصل إليه في الوقت الحالي




  • تشغيل جميع محتويات الفلاش بكفاءة على متصفح سفاري نسخة الجوال.
  • فراش يستخدم معالجة متعددة لعرض الفلاش مثل التي في متصفح كروم لذلك في حال كانت هناك مشكلة مع الفلاش فلن يكون هناك انهيار للمتصفح.
  • تشغيل الفيديو والأوامر من المفاتيح غير مدعومة حالياً. وجاري العمل على دعمها.
  • لتدشين هذا العنصر إلى جهازك يجب عليك عمل جيل بريك للجهاز ( لا تقلق ان من انتج هذا العنصر هو نفسه من قام بعمل أداة Spirit jailbreak )
  • فراش مفتوح المصدر كليا ً ويمكن التعديل عليه والتطوير من قبل المطورين للحصول على افضل اداء.
  • قريبا ً سوف يتم الكشف عن نسخة مكتملة خاصة بالآيفون.

مقاطع الفيديو بعد الفاصل

بعض الآراء حول فراش وتضمينه لمنصة الآيفون والآيباد:
أعتقد ان لا فرصة لآبل بفوز هذه المعركة ضد الفلاش على الأقل في الوقت الراهن, هناك الكثير ممن يكرهون الفلاش ولكنه لايزال تلك الاداة التي تعطي  الكثير من الاضافة والجمال والديناميكية لصفحات الويب ولا يمكن انكار ذلك.
إنها لخطوة رائعة من آبل ان تدفع بالآيباد لتجعلة منصة تصفح الويب الأولى ولكن القاعدة هنا لازالت مشروخه مع غياب عنصر الفلاش و إقحام إستخدام  HTML5 كحل بديل سابق لأوانه لأن الـ HTML5 لن تكون جاهزة بمعنى الكلمة قبل 2022.

حاليا ً فراش يعتبر حل بديل أفضل من مشروع  Smokescreen  البديل السابق للفلاش على اجهزة آبل المحمولة والذي كان يستبدل ملفات الفلاش في الصفحة بجافا سكربت و رسوم SVG. والذي كان يمثل حلا ً ذكيا ً ورائعا ً إلا انه كان شرهاً في استخدام طاقة المعالج وكانت النتائج تبدو بطئية جدا ً, على عكس فراش الذي يعتمد على مشغل الفلاش وعلى العناصر التي بداخل الفيلم, وقد اوضح المطور ان عمليه تشغيل الفيديو تبدو صعبة الآن لكنه حل جيد حاليا ً والحل المثالي هو دعم آبل للفلاش ضمن منصتها.
آبل لن تتراجع عن قرار منع الفلاش على اجهزتها , لكن السؤال إلى متى سوف يكون هذا القرار قبل ان يجب شخص ما طريق لإدراج الفلاش دون اللجوء للجيل بريك ؟ إذا ما حصل ذلك سوف نضمن انه التطبيق الاكثر تحميلا ً للآيفون والآيباد.

مصادر 1 , 2