نظرة على سوق.كوم وقطاع التجارة الإلكترونية في السعودية

حضرت انا و رائد السعيد وعبد الله الدوسري ومجموعه من الصحفيين والإعلاميين مؤتمر صحفي لموقع سوق . كوم فيه اخر المستجدات التي تتعلق بالتجارة الالكترونية , ولقد قدم مدير موقع سوق.كوم عباس صفديه عرضا عن النمو الكبير في التجارة الالكترونية في السعودية والتي تعتبر الدولة الاولى في التجارة الالكترونية على مستوى العالم العربي , وهنا أبرز النقاط التي ذكرت في المؤتمر.

  • عدد مستخدمي الانترنت في السعودية يقدر ب 10 مليون مستخدم , 18 % منهم يستخدمون الانترنت للأغراض التجارة الالكترونية
  • حجم قطاع التجزئة عبر الانترنت يقدر ب 3 مليار ريال
  • متوسط ما يدفعه المستخدم للشراء هو 400 ريال وتعتبر هذه القيمة من أعلى المعدلات في العالم
  • حجم التداول الالكتروني في السعودية يقدر ب 4-3.2 مليار سنويا , مقابل 2.1 مليار في مصر و 1.6-1.1 مليار في الأمارات
  • وصل عدد مستخدمي موقع سوق.كوم 1.5 مليون مستخدم شهريا ويحقق نموا يقدر ب 10% شهريا , ويتم تصفح 25 مليون صفحة في الشهر
  • ذكر عباس صفديه انه كل خمس دقائق يتم بيع جوال من خلال سوق . كوم
  • لمح عباس صفديه عن امكانية انشاء اتفاقيات مع شركات كبرى لعرض منتجاتها في موقع سوق.كوم مثل شركات الاتصالات و الشركات المنتجة للعطور

ويمكن مشاهدة العرض التقدمي المقدم من عباس صفديه في الاسفل , ويمكن قرأه البيان الصحفي للمؤتمر بعد الفاصل

 

متخصص: قطاع البيع بالتجزئة عبر الإنترنت بالسعودية يمر حاليا بمرحلة التحضير لبناء مفهوم التسوق الإلكتروني:

"سوق.كوم" تعزز مفهوم التجارة الإلكترونية

بحجم تداول تجاوز 250 ألف سلعة

الرياض، 26 يونيو 2010: اعتبر متخصص في قطاع التجارة والتسويق الإلكتروني أن تجارة التجزئة عبر الإنترنت تمر حاليا بمرحلة التحضير لبناء مفهوم التسوق الإلكتروني بين شرائح العملاء المستهدفين في المملكة العربية السعودية التي وصفها بأنها تشهد أعلى معدلات نمو في استخدام شبكة الإنترنت في المنطقة بوصول عدد مستخدمي الإنترنت بداية العام الجاري في المملكة حوالي9.8 مليون مستخدم، يشكلون نسبة 38% من عدد السكان الكلي، بينهم نسبة 18% يستخدمون الإنترنت لأغراض التجارة والتداول الإلكتروني.

وأوضح عباس صفدية مدير عام "سوق.كوم-Souq.Com"، الموقع الإلكتروني المتخصص في قطاع التجارة الإلكترونية، أن حجم قطاع التجزئة عبر الإنترنت يقدر بحوالي 3 مليار ريال سعودي، أي ما يعادل 20% من حجم التداول الإلكتروني في المملكة البالغ 15 مليار ريال سعودي، ونسبة منفذي عمليات الشراء الإلكتروني في المملكة 20% من إجمالي عدد منفذي عمليات التداول الالكتروني، حيث يختلف مفهوم التجارة الإلكترونية "البيع الشراء" عن مفهوم التداولات الإلكترونية التي يعتبر مفهوم اكثر شمولية يدخل ضمنه التحويلات المصرفية الالكترونية وعمليات السداد عبر البوابات الإلكترونية الحكومية وغيرها من عمليات السداد الإلكتروني، فيما يبلغ متوسط قيمة ما يدفعه المستخدم لكل عملية شراء حوالي 400 ريال سعودي.

وأشار صفدية خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة الرياض بحضور نخبة من ممثلي الصحافة المحلية، للاعلان عن استراتيجية الشركة الجديدة لتوسيع أنشطتها في السعودية بادخال مفاهيم تسويقية رائدة في المنطقة العربية، أن الشركات المحلية تمتلك اهتماما جيدا لدخول مجال تسويق منتجاتها عبر الإنترنت، مرجعا الاسباب التي من شأنها خلق مسارات إيجابية لنمو قطاع التجارة الإلكترونية في المملكة إلى انتشار ثقافة الإنترنت بين مختلف فئات المجتمع وزيادة أعداد المستخدمين والمتصفحين للمواقع الإلكترونية باعتبارها مصدر تفاعلي للحصول على المعلومات والخدمات، وتطور مستوى الحلول التقنية والتطبيقات البرمجية المستخدمة في زيادة فعالية المواقع الإلكترونية.

وحقق سوق.كوم نموا ملحوظا في عملياته في المنطقة العربية منذ اطلاق نشاطه في العام 2005، بحيث أصبح الخيار الأفضل لشريحة واسعة من المشترين والتجار، حيث جاءت قدرة فريق العمل على تطوير قائمة خدمات نوعية ذات مستويات حماية تقنية عالية، ترتبط بخطوات بسيطة خلال قيام المستخدم بتنفيذ عملية الشراء أو عرض المنتجات، كعوامل ايجابية في جذب مستخدمين جدد لموقع سوق.كوم بحيث بلغ عدد المستخدمين الحالين للموقع أكثر من 1.5 مستخدم شهريا وبمعدل نمو مستمر يتجاوز 10% شهريا، يتصفحون أكثر من 25 مليون صفحة إلكترونية، الأمر الذي حقق أرقام نمو عالية في اداء الشركة الكلي.

وأوضح صفدية أن قوة مؤشرات نمو القطاع وكافة العوامل الإيجابية المتحققة داخل السوق السعودي شجعت فريق عمل سوق.كوم التوسع في تطوير مجموعة خدمات جديدة وتقديمها للمستخدم المحلي بمميزات نوعية ذات قيمة مضافة حقيقية تتفهم خصوصية المجتمع، مؤكدا أن ميزة سوق.كوم تكمن في كونه أسس للمرحلة الحالية من الوعي بأهمية التجارة الإلكترونية، وتوسيع اعتماد هذه الوسيلة العصرية للتسوق والتي يوفرها سوق.كوم ضمن مميزات عالية من الحماية والخصوصية وسهولة التطبيق لمراحل تنفيذ عمليات البيع والشراء. مشيرا إلى اعتماد حلول تقنية على مستوى عال لاتمام عملية التسوق وتنفيذ أوامر الشراء إلكترونيا كأحد أهم العوامل المؤثرة في قدرة سوق.كوم على تعزيز حصتها السوقية والحفاظ على مسار متصاعد من النمو.

وحول أهم المميزات التي توفرها سوق.كوم لشريحة التجار، قال صفدية أنها ترتبط بقدرة التاجر على الوصول لشريحة أوسع من المشترين في مناطق لا تتوفر له نقاط بيع فيها، وتقديم عروض مستمرة ضمن حملات تسويقية متواصلة، وميزة التواصل المباشر مع المستخدمين والحصول على آرائم وملاحظاتهم حول المنتج وطريقة عرضه من قبل التاجر، تضمنها قنوات للتواصل يوفرها الموقع، إلى جانب مجموعة واسعة من استراتيجيات التسويق التي يقدمها فريق عمل الموقع للتجار. الأمر الذي انعكس في دخول عدد كبير من الشركات والماركات العالمية ومباشرة البيع عبر موقع سوق.كوم مثل شركة العليان للرحلات وشركة سعيد العجو للأجهزة الإلكترونية وشركة ساكو، وبايو بيست للمنتجات الطبيعية وشركة العريس للمنتجات التعليمية وغيرها من الشركات المحلية المعروفة.

ويتمتع مستخدمو موقع سوق.كوم بمميزات مبتكرة ترتبط بقدرتهم على تصفح الموقع بسهولة عالية، وتنفيذ عمليات الشراء ببساطة، ضمن مستويات عالية من الحماية والخصوصية، حيث اعتبر صفدية أن من اهم نجاحات سوق.كوم هو زيادة الوعي بقدرة الأفراد تحقيق رغباتهم من المنتجات والحصول عليها عن طريق طلبها إلكترونيا، إلى جانب الوعي بمدى الحماية التي يوفرها الموقع للمعلومات الشخصية.

وتعمل سوق.كوم حاليا على تطوير علاقتها بالتجار في المملكة وتطوير وعيهم باساليب التجارة الإلكترونية ومدى فعاليتها في مجال وصول بضائعهم لأكبر شريحة ممكنة من المشترين المحتملين، إلى جانب العمل على تطوير علاقتها بمستوى الخدمات وخصوصا في مجال تنفيذ عمليات الشحن التي تمتاز بخدمات التوصيل السريع ومتابعة البوالص، من خلال مركز متخصص بخدمة العملاء.