أدوبي تواجهه آبل بحملة إعلانية

adobe_attack_tk3

يبدو أن الحرب بين أدوبي وآبل ستزداد ضراوة بعد ردة فعل أدوبي على ما قاله ستيف جوبز بخصوص أدوبي وبالتحديد الفلاش، وقامت الشركة بعمل حملة إعلانية على أدوبي وسمتها الخيار أو Choice، وعنونت الشركة حملتها بعبارة “نحن نحب آبل” وشملت الحملة إحصائيات عن الفلاش ونسبة استخدامه في المواقع، وأيضا شملت الحملة رسالة من مؤسسي شركة أدوبي يتحدثون فيها عن انفتاح أدوبي على السوق، ومن ضمن ما ورد في الحملة هو أن ادوبي تحب إتاحة الخيارات للمطورين وأن أساس الشركة هو الانفتاح على الجميع وتعطي المطورين حرية الاختيار والتصرف.

من وجهة نظري أن أدوبي لم توفق في حملتها والتي أرى أنها لا فائدة منها، فشركة أبل قررت ما تراه في مصلحتها بغض النظر عن هل هذه القرارات صحيحة أو خاطئة، لذلك كان على شركة أدوبي الاستمرار بنهجها والتركيز على تطوير وتحسين منتجاتها والتركيز على الاندرويد كما قالت.

صور من البانرات الإعلانية للحملة

statistics_764x238

marquee_792x200

رابط الحملة: http://www.adobe.com/choice/

المصدر

  • Aboad

    الأن الوقت لـ التطبيقات مفتوحة المصدر والتطبيقات الجديده
    فأدوبي عريقة ولكن يعيب على بعض تطبيقاتها الحجم الكبير
    انا كمستخدم الأن لا يهمني الإسم بقدر ما يهمني النوع والكيف
    ولو وجدت بديل لـ فلاش ادوبي لأستخدمته

    اما ابل فأعتقد انها ملت من مايكروسفت والجدل معهم وتحولت إلى ادوبي

  • Joseph

    على الاقل يقتنع علي محمد علي ان ادوبي تتودد لشركة ابل

    • iSamado

      قلتها الله يفتح عليك !!

      وخليه يترك الانمحياز حقه شوي

      عشان الواحد ياخذ راحته بعالم التقنية

      وشكرآ سعيد 😛

      • mursie

        ما شاء الله، اللهم لا حسد، ما هذه العقول الواعية، والتي تستوعب كل شيء تقرأه من أول مرة ! !

        ضحكت والله من قلبي 🙂

        يا فهيم أدوبي لا تتودد لآبل، هذا اللتي تسميه “تودد لآبل” هو جزء من الحملة التي تدعوا “لحرية” الاختيار، يعني من الآخر “هجوم على سياسة على آبل”.

        سبحان الله الدكتاتورية انتقلت من السياسة إلى المنتجات، لم يعد من حق المستخدم العادي فتح المواقع الذي يريدها.
        أوه عفواً ! ! لم يعد من حق “مستخدم آبل” فتح المواقع التي يريدها، ولكن مستخدمي المنتجات الأخرى يمكنهم فتح ما يريدون، أنا آسف زلة لسان.

        وبعدين علي محمد علي ليس متحيزاً، هو عبارة عن شخص يعطيك الحقائق ويساعدك على تحليلها لتوعيتك، يعني في النهاية هدفه مصلحتك.
        ولكن في النهاية أيضاً أنت شخص “حر” تشتري ما تريد، أو على الأقل “حر” إلى أن تشتري “آبل”.

        ألا تظن ؟

  • someone HERE

    بالعكس
    بالرغم من خبث الشركتين إلا أن أدوب كانت ذكية في هذه الحملة
    فهي تحاول أن تلفت المستهلكين إلى أن هناك من يحاول سلب حريتكم وتحديد خياراتكم ،وتحويل المعركة إلى من مع الحرية ومن ضدها؟ بدلاً من هل الفلاش أفضل أم أسوء من الـ HTML5 ?!
    خطوة ذكية من أدوب للضغط على أبل من هذه النقطة 🙂
    ولا تنسى أن شعار ادوب في أول الإعلان ( نحن نحب أبل ) فيه تورية فقد تكون شركة أبل كخيار متاح للمستهلكين في التقنية وقد تكون فاكهة التفاح كخيار متاح من بين الفواكه :)، فهي تحب كل ما يكون خياراً للناس كما تدعي ،وأنها تحترم خيارات المستهلكين وتدعمها وإن لم توافق هواها…

  • المشكل أنه أبل لم تمتنع عن السماح لتطبيقات فلاش أو قاريء فلاش للعمل على آيفون و آيباد و … فقط
    ولكنها انتقدت فلاش إجمالا و تشجع العالم على التخلي عن الفلاش وهذه ضربة مباشرة ثانية
    هنا وجب على أدوب التحرك لإثبات خطأ وجهة نظر “ستيف” ـ
    بإثبات أن لاشيء يمكنه تعويض الفلاش …
    مثل :
    http://theflashblog.com/?p=2027

  • someone HERE

    الكثيرون يعتقدون بأن أدوب تتودد إلى أبل بهذا الإعلان وهو ليس كذلك
    بل بالعكس هو هجوم ضد أبل بل هي أقوى هجمة مرتدة حتى الآن 🙂
    لأن فيه اتهام لأبل تحديداً لستيف جوبز بالدكتاتورية وحجب خيارات مستهلكيها وتقليص حرياتهم ، وهذا ما أرادت أدوب أن تخبر الجميع عنه وتريد أن تحول دفة الحوار إليه اليوم الفلاش وغداً أمر آخر ..

    فهل ستنجح أدوب باستخدام هذه الورقة في حملتها ضد أبل ؟؟

  • الشارخ

    اتوقع انها حركه ذكيه من ادوبي، واتوقع ان ابل رايح تجبر على دعم الفلاش كما اجبرت مايكروسوفت شحن الويندوز لاوروبا من غير اكسبلورر لانها فيها احتكار

    اتوقع ان ادوبي رايح تسلك هذا المدخل ، بس كل هذا تجهيز ،

    المساله بس يبيلها وقت

    انا من المعجبين بابل ، بس الادوبي لها حق المطالبه ، ويرخص العلم

    • ابو خليل

      اخي الشارخ شتان بين قضية مايكروسوفت و قضية ابل مع ادوبي

      مايكروسوفت منذ ان عرفنا الويندوز و نحن نستطيع تثبيت و ازالة ما نشاء من برامج او متصفحات و منها الاكسبلورر …

      اما ابل الان فستحجب البرنامج نهائيا …

      لا اعلم ما هذا الانكباب الهائل على ابل و منتجاتها 🙂 …

      و يا حلو المايكروسوفت … تدعم الفلاش و الـ HTML 5 … و كان الاخيره تتحدث … اي تقنية تخطر على بالك فبامكنك استخدامها مع منتجاتنا 😉 …

      استوقفتني نقطه …. من فتره قرات شائعات بان منصة العاب ستطرح من قبل آبل في 2011 او 2012 … ترى اي نوع من التعنت ستمارسه آبل على تلك المنصه و مع من ستتراشق مع SONY ام MICROSOFT ام NINTENDO 🙂 …

      تحاتي …

  • لما لا تصدر آبل اجهزتها بدون الفلاش وتكتفي بنصيحة بعدم تركيبه وإخلاء مسئولية من دعمه وتترك الخيار للمستخدمين
    يعني صراحة حرام جدا يدفع شخص 350 دولار في أي باد ليتصفح الإنترنت
    وفي الأخر يجد نفسه امام 85% من مواقع الفيديو لا تعمل معه
    وامام طغيان من المواقع التي لا تعمل معه او تعمل بنصف خياراتها او موقع احصائيات لا يعمل معه

    مشكلة خطيرة الصراحة يجب حلها فأجهزة ابل عاجزة بهذا الشكل أمام الإنترنت كما أن آبل ليست ميكروسوفت لكي تستطيع تغيير فكر السوق وتوجيه لكون نسبتها في عالم انظمة التشغيل اقل من 5% يعني لا آمل لها لتجبر المطورين وأصحاب المواقع للإهتمام لأمرها من الأساس

    أعتقد ان الشركة لو كانت ميكروسوفت وأتخذت هذا القرار المتعسف لقلنا ان غرورها بنسبتها جعلتها تفعل هذا
    لكن على أي شئ بالضبط هذا الغرور والكبرياء !!

    أعتقد أن الأمر يتجاوز ذلك وربما يكون ضعف اصلاً في نظام التشغيل ولا تريد إفتضاح أمرها

    • mursie

      كلام منطقي

      ممكن يكون عيب خفي في منتجات آبل الأمر الذي جعلها تبدأ حملة إعلانية قد (أو قد لا) يكون هدفها إخفاء وتنوييه هذا العيب ؟

      الله أعلم

  • و جاء ردي على أدوبي :

    http://img291.yfrog.com/img291/8745/n4f.png

    • ابو محمد

      ههههههههههههههههه

      ضربة تحت الحزام

      • mursie

        جميل جميل جداً، تركت كل الردود اللي في الأعلى ورديت على هذا الرد ! !

        ألم تسمعوا بأن المتصفحات صارت تدعم الفلاش (((( دون الحاجة لإضافات ))))

        غسيل دماغ على أعلى مستوى

  • معاذ

    يا جماعة أنا من عشاق الملتميديا ولم أجد في جميع المنتجات والبرامج والحلول شيء يرضي حبي وشغفي بهذا المجال سوا مجموعة
    Adobe CS5

تعليقات عبر الفيسبوك