تويوتا تستخدم Twitter لتحسين سمعتها

بعد الفضيحة التي هزت كيان شركة تويوتا والتي تتمثل باستدعاء الملايين من مركباتها بسبب خلل فني، تحاول بشتى الطرائق استعادة سمعتها المهزوزة في الإعلام الامريكي بشكل خاص والإعلام العالمي، وإحدى هذه محاولات استعادة سمعتها هو قيام الشركة بإنشاء موقع اسمته toyota conversations يعرض فيه آخر الأخبار أو الصور أو مقاطع الفيديو المرتبطة باسم الشركة في تويتر، ويغلب على هذه المقالات والمواضيع الأشياء الإيجابية المذكورة في الشركة، الموقع تم تصميمه وتجميع الأخبار من خلال التعاون مع خدمة tweetmeme والتي أصبحت متوفرة في أغلب مواقع الانترنت من ضمنها عالم التقنية.

فكرة شركة تويوتا قد تكون مجدية ولكن للأسف الإعلام دمر سمعة الشركة بالإضافة للشركة نفسها بسبب هذا الخطأ الشنيع التي وقعت به الشركة بوجود خلل في نظام الفرامل لملايين من السيارات حول العالم، ولكن السؤال.. هل هذا الموقع سوف يزيل حنق الكثير من ملاك سيارات تويوتا الذين تعرضوا للمشاكل من هذه المشكلة؟ – جوابي، لا اعتقد أن هذا الموقع سوف يزيل ما تعرض له ملاك هذه السيارات من خسائر مادية ونفسية وحتى في الأرواح البشرية.

صورة الموقع

toyota-twitter

المصدر

  • أرفـض شـراء سيـارة نوع التيـوتا أكثـر من ثلاث سنـوات ..

    أفضـل الألمانـي لعـدم تجاهلهـم مثـل هذه الأخطـاء ..

    وللعلـم نظـام الفرامـل من سنـة 1998 منذ تغير الشكـل وهو يعانـي من هذه المشكله ..

    ولكـن قد تفشـت بشكـل كبيـر ، ولاحظت ذالك عنـد إستخدامي للسيارات ذات الدفع الرباعي وكانت موديلات حديثة ..

    أفضـل ركـوب الأمريكي إذا ماباليد حيله على التيوتا ومن أحد اسباب تراجع مبعاتهم هو عدم تجميع سيارتها في اليابان مثل ماكانت في السابق للشرق الأوسط ..

    ومازلت أقول ” *الشرق الأوسط مستودع النفايات لشركات الكبرى لتواطىء الموزع مع الشركة الأم ” ..

    * للعالم الحديث طبعاً ..

تعليقات عبر الفيسبوك