زمنُ تقنية شاشات اللمس قد انتهى، رحبوا بالتقنية الجديدة Skinput

تخيل معي عالم فوق الخيال حيثُ يمكنُك أن تجري مكالمة هاتفية بالضغط بأصابعك على شاشة لمس تظهر على ذراعك من دون أن تحتاج إلى استخدام هاتفك المحمول.  قد يكون هذا الكلام متخيلاً لكنهُ يكاد يكون حقيقياً بعد أن نجح فريق بحث مكون من جامعة كارنيجي ميلون وشركة مايكروسوفت في اختراع جهاز جديد يعمل بتقنية تقوم بتحويل جلد الإنسان إلى شاشة تحكم باللمس والذراع إلى أداة إدخال، مسمى التقنية الجديدة هو (Skinput) اختصار لـ(Skin Input) أو الإدخال من خلال الجلد، التقنية تعمل من خلال تحديد التموج المتردد في الذراع أو كف اليد إن جاز تسميتُها كذلك، وتحديد لكل تموج إشارة معينة يفهمها الجهاز ويُحدد نوع الأمر الذي يعمل على تنفيذه ومن خلال هذه الأوامر يمكنهُ تنفيذ عدة أشياء يحددُها المستخدم، الجهاز أظهر دقة عالية جداً في استقبال وتنفيذ الأوامر بنسبة 95% وهو لا يعمل إلا في حال كان جسم في وضع الحركة.

الجهاز الجديد سيكون لهُ فائدة كبيرة في كثير من المجالات خاصةً في مجال تكنولوجيا الألعاب التي بالتأكيد سينقُلُها إلى مستوى جديد في التحكم والتفاعل اللامعقول، وسيكون كذلك ذا فائدة كبيرة للمعاقين سمعياً وبصرياً، فالجهاز متعدد الميزات ويمكن استخدامه في أشياء كثيرة.