في المواقع العربية تكثر الاستفتاءات، ولكن..

من خلال تجولنا في عالم الإنترنت نجد الكثير من المواقع الإلكترونية التي تضيف خاصية الاستفتاء كميزة تفاعليه لمعرفة انطباع الزوار عن موضوع معين ولكن المشكلة الكبيرة في بعض ما يطرح بدون أي مستوى من الاهتمام في تحديد أسئلة الاستفتاء بطريقة سليمه وخصوصا في الأجوبة التي يتم الاختيار منها وقد يصل بعضها إلى المستوى المضحك المحزن ويتضح أنها وضعت بدون تحديد هدف لهذا الاستفتاء وأنها ليست مبنيه على دراسة لما يحتاجه أصحاب الموقع من معلومات، ومن هنا سنأخذ جوله على بعض هذه الاستفتاءات ونطرح حلولاُ مقترحة لها.

الاستفتاء الأول:




استفتاء بنده

هذا الاستفتاء موجود في موقع بنده الإلكتروني والسؤال هنا: لماذا تتسوق في بندة/هايبربنده؟ وهو واضح ولكن المشكلة في الأجوبة التي لا علاقة لها بالسؤال فأجوبة لماذا تتسوق في بنده؟ المفترض أن تكون متفرقة بين الأسعار وجودة البضاعة وحسن التعامل والانتشار، أما هذه الأجوبة فهي لسؤال آخر وهو كيف تعرفت على بنده؟ وأجوبته ستكون النشرة التسويقية أو إعلانات الصحف أو إعلانات التلفزيون أو الراديو ويضاف لها عن طريق صديق ومع ذلك هذا السؤال لا يطرح لقياس معرفة المتسوقين باسم الشركة بل لقياس معرفة المتسوقين عن منتج معين تم الإعلان عنه أو حملة معينه في وقت معين، وقد اتضح سوء هذا الاستفتاء من خلال النتائج التي تركزت على النشرة التسويقية بنسبة كبيرة فهل يعقل أن الناس يتسوقون في بنده بسبب نشرتهم الأسبوعية، عموما الاستفتاء غير واضح ولا يمكن أن يستفاد من نتائجه.

الاستفتاء الثاني:

استفتاء غرفة الشرقية

استفتاء آخر في الموقع الإلكتروني لغرفة الشرقية بدأ السؤال بكلمة هل تتوقع؟ ومن ضمن الأجوبة (لا أعلم) بالتأكيد أن الجميع لا يعلمون بما سيحدث مستقبلاً ولكن عندما يسأل أي شخص عن التوقع فإنه سيجيب بشيء محتمل ولن يقول لا أعلم والمفترض هنا أن تكون الأجوبة أكثر مرونة بحيث تعطي مساحة للاختيار ولتمكن من يقوم بدراسة النتائج على تحديد ميول أكثر التوقعات مثل أن تكون الأجوبة: نعم بشكل كبير- نعم بشكل متوسط- استقرار – لا بل انخفاض بسيط – لا بل خسائر، ومن هذه الأجوبة بالإمكان قياس درجة ثقة المصوتين بمقدار نمو الإيرادات.

الاستفتاء الثالث:

مركز

في هذا الاستفتاء حصرت الخيارات بين خيارين فقط يا أبيض يا أسود مع أن درجات التقييم قد تتفاوت في القوة من الممتاز إلى المتوسط إلى السيئ أما في هذا الاستفتاء لا يوجد حل وسط.

ومن هنا سأطرح بعض النصائح لكيفية وضع أسئلة الاستفتاء وأجوبتها:

عندما تطرح استفتاء معين عليك أن تحدد هدفك من هذا الاستفتاء وأن تبنيه على حاجة لديك لمعرفة أو تحديد ميول زوار موقعك نحو موضوع معين أو رأيهم حول موضوع معين وتسمى أسئلة الاستفتاء بالأسئلة المغلقة لكونها تكون محصورة على أجوبة محددة يتم تحديدها عن طريق صاحب الاستفتاء، وعند صياغة السؤال يجب الحرص على أن تكون لغته سهلة ومناسبة لمستويات الزوار وأن تكون صياغته بطريقة لا توحي إلى إجابة معينة وأن لا تكون قابلة للتأويل وأن لا تتطلب تفكير عميق أو القيام بعمليات حسابية وفي المقابل يجب أن تكون الإجابات ذات علاقة مباشرة بالسؤال وأن تغطي جميع الاحتمالات المتوقعة وليس هناك عدد معين للإجابات لكن يجب أن لا تزيد عن عشرة احتمالات ويفضل أقل من سبعة ومن أهم شروط الإجابات هو شرط الوضوح والتحديد فمثلا إذا سألت عن تكرار شي معين فلا تضع الإجابات (كثيراً-غالياً- نادراً- أبداً) بل حددها أكثر بالمدة مثلاً (يومياً – مرتين في الأسبوع – أسبوعياً – شهرياً – …) وفي الإجابات أيضا يجب عليك مراعاة زوار موقعك بعدم إختيار مصطلحات فنية لا يعرفونها إلا إذا كان موقعك موقع تقني، وهناك أيضا إجابات توضع لقياس تقدير أو انطباع الزوار نحو شيء معين وهو ما يسمى بمقياس رتب أو ليكرت وتكون بعدد فردي مثلاً ثلاثة إجابات أو خمسة أو سبعة والمثال على مقياس ليكرت الخماسي (موافق بشدة – موافق – محايد- لا أوافق – لا أوافق بشدة) وهناك طريقة علمية لتحليل الإجابات بعد الحصول عليها، أرجو أن أكون قد قدمت الفائدة وأن لا نجد تصويتاً غريباً عشوائياً في مواقعنا العربية.