برنامج لفحص أسرع خادم دي إن إس مناسب لاتصالك

Namebench Interface

ويندوز/ماك/لينكس: الأسبوع الماضي أعلنت جوجل عن خدمتها المجانية الجديدة للدى إن إس لتسريع التصفح “Google Public DNS Service“، لكن ليس بالضرورة سعى جوجل لتوفير الدي إن إس الأسرع أن تكون الخيار الأسرع والأفضل لك.

اليوم نقدم لكم برنامج جديد باسم “Namebench” ووظيفته تحديد الدي إن إس الأسرع بالنسبة لاتصالك. البرنامج بالمناسبة تساهم جوجل فيه بنسبة 20% تقريباً وهو مجاني وتمت برمجته باستخدام لغة البايثون وبعض الأدوات مفتوحة المصدر.

بعد تحميل البرنامج، قم بتشغيله ومن ثم قم بالنقر على زر بدء الفحص “Start Benchmark” ليتم حينها فحص خدمات الدي إن إس المجانية لعدة مزودين من ضمنهم: Google Public DNS / OpenDNS / UltraDNS. سيستغرق الفحص الافتراضي بعض الوقت -تقريباً 12 دقيقة- (ويمكنك تغيير الإعدادات الافتراضية لتقليل الفحوصات وبالتالي تقليل الزمن المستغرق، لكن ينصح بترك الإعدادات الافتراضية كما هي للتأكد من أن النتائج أقرب ما تكون للدقة)، بعد الانتهاء ستظهر لك بعض التقارير الرسومية توضح لك مزودي خدمات الدي إن إس التي تم فحصها وسرعة استجابة كل منها، وسيقوم في النهاية بمقارنة نتائج الفحص للخدمات جميعها مع الدي إن إس المستخدم حالياً في جهازك وسيخبرك أي تلك الخدمات أسرع وأيها أبطأ وكم نسبة الفرق في السرعة وماهو خيارك الأفضل.

يجب التنويه أيضاً إلى أنه من الضروري عدم القيام بأي نشاط على الإنترنت أثناء الفحص لضمان دقة النتائج.

تشخيص وتلخيص:

شخصياً قمت بفحص الخدمات الثلاثة الأشهر Google Public DNS / OpenDNS / UltraDNS ومقارنتها مع الدي إن إس المستخدم في جهازي حالياً والخاص بمزود خدمة الإنترنت لدي وهو لشركة لينك دوت نت المصرية LinkDotNet وأثبتت النتائج أن الخيار الأسرع والأفضل بلا منازع بالنسبة لي هو الدي إن إس الافتراضي لاتصالي والخاص بمزود خدمة الإنترنت لدي وهى شركة LinkDotNet، وأكاد أجزم بأن مستخدمي الإنترنت في الوطن العربي سيجدون أن النتائج في صالح الدي إن إس الداخلي الخاص بشركات الاتصال المحلية لديهم. وأرى أن هذا التحليل منطقي جداً إذ أن فحص سرعة استجابة خوادم الدي إن إس تعتمد على عدة عوامل من ضمنها مكان تواجد هذه الخوادم والمسافة بينها وبين المستخدم، وبالنظر إلى كون خوادم جوجل أو غيرها من الشركات الأجنبية تقع في أوروبا وأمريكا ففي هذه الحالة تكون استجابة خوادمنا المحلية الخاصة بشركات الاتصال المحلية في كل دولة من دول الوطن العربي أسرع في الاستجابة وتعد الخيار الأفضل في أغلب الأحيان لنا في الوطن العربي. في المقابل تكون هذه الخدمات ذات جدوى لمستخدم الإنترنت في أوروبا وأمريكا حيث تقع كل من خوادم جوجل وغيرها من مزودي خدمات الدي إن إس بالإضافة لخوادم مزودي خطوط الاتصال المحلية، وهنا يظهر الفرق في الكفاءة والأداء حيث لا يعد عامل المسافة مؤثراً فعالاً.

إذن باختصار: خدمات الدي إن إس الخاصة بالشركات الثلاث: Google Public DNS / OpenDNS / UltraDNS وغيرها من الشركات الأجنبية لا تقدم -حالياً- أي جديد لنا كمستخدمين في الوطن العربي، بل إن بعضها ربما يؤثر سلباً ويكون أبطأ في الاستجابة من خوادم المزود المحلي وبالتالي تعانى من بطء في اتصالك بالإنترنت واستجابة التصفح. ربما في وقت لاحق مستقبلاً تفيدنا هذه الخدمات حينما تقوم جوجل أو غيرها من تلك الشركات بوضع بعض الخوادم لها هنا في المنطقة العربية.

تعليق: بشكل عام تعد خدمات UltraDNS أسرع من Google Public DNS، لكن كلاهما يظلان أبطأ من خوادم الدي إن إس المحلية لشركات الاتصال لدينا في الوقت الراهن.

وللجميع: أدعوكم للتجربة بأنفسكم، وإطلاعنا على نتائج فحوصاتكم :)، إليكم نتائج فحصي:

Namebench Report 1

Namebench 2

Namebench Report 3