Yammer – إضافة جديدة للشبكات الاجتماعية


www.yammer.com

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛

من خلال متابعتنا لعالم الإنترنت نرى جميعاً ما يحدث على الصعيد التواصلي من تحوّر لفكرة التواصل وفكرة مشاركة المعلومات بين مستخدمي الإنترنت. وبعد النجاح المتزايد لخدمة التدوين السريع “تويتر” التي تتيح لك ولغيرك متابعة الجديد والمفيد عند من تختار من معارفك، وكذلك تتيح لهم متابعتك. جاءت خدمة “يامر – Yammer”  المجانية التي تمكن أفراد المؤسسة الواحدة أو المجموعات التي تجمعها منفعة مشتركة من تكوين شبكة تتيح لهم متابعة بعضهم بعضاً فيما يختص بأمور العمل، وذلك بفاعلية أكبر وخيارات أوسع وفي جو من الخصوصية، إذ أن أعضاء الشبكة الواحدة يربطهم اسم نطاق واحد، وحتى تتمكن من الانضمام يجب أن تحوز على عنوان بريد تحت اسم النطاق الخاص بالمجموعة.

مع أن yammer يشبه twitter من حيث مبدأ متابعة الأشخاص بعضهم بعضاً، إلا أنه يشمل العديد من المزايا الإضافية التي تجعل واجهته “بالنسبة لي” أقرب إلى الفيس بوك. ومن تلك المزايا أذكر ما يلي:

1- إمكانية الرد/التعليق على المقتطفات التدوينية في شكل منظومة مرتبة، كما يمكنك إبداء إعجابك بها “like”

2- تقسيم الأعضاء إلى مجموعات عامة أو خاصة.
3- تبادل الملفات والصور مع الآخرين.
4- بعث واستقبال رسائل عن طريق البريد الإلكتروني، التراسل الفوري، أو الرسائل القصيرة.

وهذه صور أخرى للخدمة:

تبادل الملفات

والصور

عرض قائمة بأعضاء المؤسسة

تم الإعلان عن انطلاق yammer في مؤتمر TechCrunch50 الذي أقيم في الثامن من سبتمبر 2008، وقد قام بتأسيس خدمة yammer مجموعة من الإداريين السابقين في PayPal وeBay، ويستخدم الخدمة موظفون يعملون في أكثر من 50000 (خمسين ألف) مؤسسة عمل. من أبرزها BBC.

أحب أن أذكر أن yammer يدعم الكتابة باللغة العربية، وذلك بعد أن قمت بتجربته بنفسي.

كيف يمكن تحقيق الاستفادة القصوى من خدمة yammer؟

فائدة الخدمة تتجلى في حالة المؤسسات “الإنترنتية” التي توظف أفراد من مناطق متباعدة، سواءً في نفس الدولة أو في دول مختلفة، فيكون “يامر” حل أمثل لمتابعة العمل والتواصل بين الموظفين.

أعرف مؤسسة غربية “إنترنتية” تملك شبكة مواقع إلكترونية خدمية وتجارية، وتوظف عدد كبير من الأفراد جميعهم من أنحاء شتى في العالم، وأغلبهم لم يلتق ببعضهم بعضاً بشكل مباشر.

أرجو أن نقوم في العالم العربي بتطوير مثل هذه الخدمات ومن ثم الاستفادة منها بالشكل الإيجابي المطلوب.

مصادر: موقع yammer ، ويكيبيديا

  • ممتاز … كنت اتوقع ظهور خدمة مشابهة لتويتر ولكن اكثر تخصيصا .
    وبإذن الله ستكون مفيدة جدا . مشكورين 🙂

  • شكرا جزيلاااااااا لك
    والله جاءت في وقتها

    كنت أحتاج لمثل هذا لتسهيل التعامل مع فريق العمل

  • أم ياسين

    السلام عليكم
    بارك الله فيكم للنقل هذا الخبر الجميل كجمال مواضيعكم
    بس عندي سؤال اذا سمحتم لي..
    حاولت أن انشأ مجموعة خاصة ولكن لم استطع ذلك. فهل ممكن عمل ذلك ام لا؟
    كونوا بخير

  • محمد مسـاعـد

    عفواً إخواني

    أم ياسين، لأي مشترك يود الانضمام إلى مجموعته الخاصة يجب أن يستخدم البريد الخاص به تحت اسم النطاق الخاص بالمجموعة.
    مثلاً: umyaseen@umyaseencompany.com
    عندها ستأتيك رسالة للتحقق من ملكيتك لهذا البريد.
    أما البريد المجاني من هوتميل وجي ميل وياهو فلا يصلح هنا

  • أم ياسين

    أخي محمد مساعد
    جزاك الله خير ولك كل الشكر للمساعدة
    ودمتم بعافية

تعليقات عبر الفيسبوك