الآن محرك البحث جوجل أصبح اجتماعيا

GoogleSocialSearch

 

منذ بضعة أيام وفي مؤتمر Web 2.0 Summit لعام 2009، كشفت ماريسا ماير نائب رئيس منتجات البحث وتجارب المستخدمين في جوجل عن منتج جديد في مجال البحث لعملاقة محركات البحث جوجل وهو “البحث الاجتماعي” أو كما أُفضّل أن أطلق عليه “محرك بحث جوجل الاجتماعي”، ولقد أعلنت مدونة جوجل الرسمية أيضا عن توافر منتج “البحث الاجتماعي” في مختبراتها للعامة، وفي السطور القادمة سنتعرف معاً علي ماهية البحث الاجتماعي في جوجل وطريقة عمله.

أوضح “مات كاتس” المسئول عن جودة البحث في جوجل أن محرك البحث الاجتماعي وظيفته ببساطة هو البحث والوصول للمعلومات والمحتويات المتاحة للعامة في مدار شبكاتك الاجتماعية الخاصة بشكل أكثر سهولة وسرعة؛ ويوضح قائلاً فاليوم على الإنترنت المستخدمين لديهم العديد من الأماكن التي تتيح لهم الترابطات الاجتماعية ونشر المحتويات العامة على الويب كالمدونات والتويترات والصور، فالأشخاص تختار أن تقوم بنشر هذه المحتويات للعامة فجميع هذه الخدمات الاجتماعية على الإنترنت تُكَوِن حلقة من شبكات الاتصال المرتبطة ببعضها بعض وهذا ما نطلق علية “المدار الاجتماعي/الحلقة الاجتماعية”.

إذن بشكل أكثر وضوحاً في الكلمات، فإن محرك بحث جوجل الاجتماعي يعمل على أرشفة النتائج للمحتويات العامة والمتاحة علي خدمات مثل friendfeed / تويتر /فلكر / وأيضا المدونات الخاصة والمرتبطة بحساباتك الاجتماعية لكي يتيحها لك في النهاية علي هيئة نتائج مرتبطة من حلقاتك الاجتماعية الخاصة وذلك عند محاولتك للبحث بداخل جوجل.

وبعدما عرفنا ما معنى “المدار الاجتماعي/الحلقة الاجتماعية” فالسؤال الأهم والذي سيتبادر على أذهان الكثيرين، هو كيف سيعرف جوجل حلقاتنا الاجتماعية وصحة ارتباطنا بها؟!

أوضح “مات كاتس” أن هناك ثلاث طرائق ليتعرف ويضيف بها جوجل “حلقتنا الاجتماعية” وصحة ارتباطنا بها، فحالياً جوجل تقوم بتصفح وأرشفة المحتويات الاجتماعية التي تجدها عن طريق ثلاث طرائق أساسية ومختلفة وهي كالتالي:

– الطريقة الأولى والأكثر أهميه كما ذكر “مات كاتس” هو ملفات جوجل التعريفية للاشخاص او Google Profiles، ولمن لا يعرف فملف جوجل التعريفي هو عبارة عن مكان تختار فيه مشاركة بعض المعلومات عن نفسك مع العالم أي أن الملف التعريفي يُعد كـCV مبسط خاص بك ولكن الأهم في هذا الملف التعريفي أنه يمكنك مشاركة روابطك الخاصة لشبكاتك الاجتماعية الأخرى المشترك فيها أو حتى مدوناتك الخاصة أو عضويتك الخاصة في المواقع المشترك فيها، وباختيارك لهذه الروابط ووضعها في ملفك التعريفي الخاص بجوجل فسيتمكن جوجل من جلب محتويات ملفاتك الشخصية وملفات أصدقاؤك ومن هم متصلين معك في هذه الخدمات الاجتماعية ليقوم بأرشفة هذه المحتويات في محرك بحث جوجل الاجتماعي الخاص بحلقتك الاجتماعية/مدارك الاجتماعي في هذه الشبكات.

– الطريقة الثانية للإضافة بحلقتنا الاجتماعية هي من قائمة جوجل شات او Google Chat Buddies وهي قائمة المتصلين التي تظهر لنا بجانب بريدنا في الجيميل، ويؤكد “مات كاتس” في هذة النقطة أن جوجل لا تقوم بنشر قائمة اتصالاتك الموجودة ولكنها فقط تقوم بالتعرف على هذه القائمة لإضافتها في حلقتك الخاصة فقط وهذا لإظهار ومقارنة المحتوى الذي يقومون بنشره في بحثك الاجتماعي.

– أما الطريقة الثالثة والأخيرة هي عن طريق حسابك الخاص بـقارىء خلاصات جوجل Google Reader، فعلى سبيل المثال إذا قمت بالاشتراك في خلاصات موقع معين وأضفته بـGoolge Reader  فستتمكن جوجل من تصفح وأرشفة منشورات هذا الموقع ووضعه بالحسبان في نتائج محرك البحث الاجتماعي الخاص بحلقتك الاجتماعية.

ويؤكد “مات كاتس” مرة أخرى أثناء نهاية كلماته بأنك المتحكم في ظهور هذه النتائج والبيانات، فعدم تسجيل دخولك على حسابك الخاص بجوجل يعني عدم استطاعتك رؤية نتائج البحث الاجتماعي أو أي محتويات ومعلومات خاصة “بمدارك الاجتماعي/شبكتك الاجتماعي”.

يمكنك حاليا الاستمتاع بتجربة خواص البحث الاجتماعي الذي ما زال في مختبرات جوجل عن طريق مختبرات جوجل التجريبية لمنتجات البحث Google Experimental search.

التالي ملف فيديو يشرح خاصية “البحث الاجتماعي” بشكل مبسط..

 

وأيضا ملف فيديو آخر بتقديم “مات كاتس” شخصياً للتعريف بكيفية عمل “البحث الاجتماعي لجوجل”..

 

المصدر

  • السلام عليكم

    Google Chat Buddies
    What dose that

  • السؤال الذى يطرح نفسه هل ستدعم جوجل فى محركاتها العربية هذه الخاصية ام لا لانى ابحث كثيرا ولم يعرض ابدا لى هذه الروابط الاجتماعية

  • اخ محمد؛ كما اوضحت بالاعلي ان الـ Chat Buddies هي قائمة المتصلين التي تظهر لك بجانب بريدك الالكتروني لحسابك بالجي ميل، او بمعني اخر هم الاشخاص الذي تتحدث معهم اونلاين وتضيفهم بداخل حساب بريدك الالكتروني بالجي ميل.
    اخ احمد اشرف؛ قم بالدخول الي مركز مختبرات جوجل لتفعيل الخدمة بشكل تجريبي.

    • شكرا ،
      ولكن للاسف مختبرات جوجل محظور في بلدي للحظر الاقتصادي علي السودان ،

      اجمل تحية

تعليقات عبر الفيسبوك