وماذا بعد اتفاقية ياهو ومايكروسوفت؟

deal

فاجأت مايكروسوفت العالم بخبر صفقتها أو اتفاقيتها مع ياهو، مايكروسوفت الشركة التي كانت دائما مات كون في المركز الثالث في سوق البحث بنسبة قريبا من 9%، هذه الاتفاقية والتي أنهت محرك البحث ياهو قفزت بشركة مايكروسوفت إلى المركز الثاني وجعلتها تمتلك 30% تقريبا من سوق البحث.

من وجهة نظري أن هذه الخطوة سوف يزيد من الضغط على قوقل والتي تسعى لتطوير محرك بحثها، كلنا شاهدنا كيف انطلق محرك البحث bing وحقق نتائج قوية من ناحية اقبال مستخدمي الإنترنت وهذه الاتفاقية ما هي إلا زيادة في الضغط على قوقل، فالاتفاق بين مايكروسوفت وياهو سوف يجعل محرك بحث bing أكثر قوة وأكثر شهرة، فالمحرك الذي سوف يصبح مكان محرك ياهو سوف يلفت الانتباه من جميع المستخدمين ولا أنسَ قوة المحرك نفسه والذي أرى أنه غيّر نظرة الكثير لمايكروسوفت، يذكر أن مايكروسوفت  فشلت في كثير من خدمات البحث وآخرها محرك بحث Live.

من ناحية أخرى، الاتفاقية سوف تساعد ياهو على الوقوف من جديد، فسوف تقوم ياهو بالتركيز على الخدمات الأخرى وسوف تستفيد من قيمة الاتفاقية لحل مشاكلها المادية المتراكمة في الفترة الأخيرة.

ولزيادة في الآراء قمت بسؤال مجموعة من المدونين الزملاء عن رأيهم في هذه الاتفاقية وأتت أجوبتهم على النحو التالي:

عقبة مشوح:

طيب باختصار: الاتفاق سيدفع خوارزمية مايكروسوفت الجديدة للبحث إلى الأمام في طريقها لمنافسة خوارزمية جوجل الشهيرة PR والتي يبدو أنها تقدمت في السن. أيضاً الاتفاق وجه ضربة معنوية لجوجل لكن تأثيره لن نتمكن من رؤيته والتأكد منه إلا بعد سنوات.. أيضا الاتفاق سيقتطع حصة لا بأس بها من سوق جوجل في الإعلانات الإلكترونية، السؤال الآن: كيف سترد جوجل على هذا الاتفاق الذي إن لم يوجعها حتى الآن ماديا وواقعيا فقد أوجعها بلا شك معنويا. هل ننتظر منها منتجا جديداً أو اتفاقاً آخراً أو تطويرا مرتقبا لمحرك بحثها العتيق وسوق إعلاناتها الضخم؟

مشهور الدبيان:

بغض النظر عن تفاصيل قرار التعاون وتبعاته على الشركتين، شخصيا أفرحتني الخطوة لأني آمل أن تنتج عن دفع قوقل لتطوير محرّك بحثها وواجهته ومنتجاتها المتعلقة به بشكل أسرع وأفضل.

طلال الشريف:

باعتقادي أن جوجل قلقة فعليا الآن. ففي معرض دفاعها عن تهمة الاحتكار في مجال البحث عرضت جوجل بيانات توضح الهبوط الكبير في عمليات البحث على موقعها بعد الخطأ التقني الذي استمر لمدة يوم كامل وكان يعرض جميع نتائج البحث على أنها صفحات خطرة ولا يُنصح بزيارتها. ذكرت جوجل أن ذلك اليوم شهد تحول العديد من المستخدمين إلى محرك بحث (ياهو) مما يدل -برأيها هي- أن من السهل جدا تحول المستخدمين إلى خدمات بحث أخرى إذا دعت الحاجة. قد يُخرجها ما ذكرت من مساءلة الاحتكار ولكنه يوضح أيضا أن المستخدم الحديث كثير التحرك والانتقال من خدمة إلى أخرى. فإذا أضفنا شعبية محرك البحث (ياهو) -المركز الثاني بعد جوجل- مع السمعة الحسنة التي اكتسبها محرك بحث مايكروسوفت (بنغ) منذ إصداره فإن على جوجل أن تبدأ التفكير بجدية الآن في المحافظة على أرضها.
كان ذلك على صعيد الشركات أما عن المستخدمين فبرأيي أن الشراكة بين مايكروسوفت وياهوو ستصب في مصلحتنا أخيرا. فـ(ياهو) كانت وما زالت تعاني من أمراض كثيرة قد تجبرها إلى إعلان إفلاسها أو بيع منتجاتها بالتفرقة فتصل إلى يد شركة أخرى تغير من سياسات تلكمُ الخدمات مما قد يضر بالمستخدم. أما مع صفقة مايكروسوفت فستكون مصدر دخل ثابت لـ(ياهو) قد يعطيها الفرصة لترتيب أوراقها والخروج بسياسة ورؤية أفضل. وهذه الشراكة أيضا ستحرك من عجلة التطوير لدى (جوجل) ليس على صعيد البحث فحسب بل على صعيد منتجات أخرى تنافس بها مايكروسوفت التي زاحمتها في خدمة البحث.

عبد الله آل حسينة:

هذه الصفقة أعادت بعض الأمل إلى مايكروسوفت فبعد أن كانت لا تملك أي فرصة لمنافسة قوقل لديها الآن بصيص من الأمل لفعل ذلك. بالطبع عليها فعل الكثير لتقنع جيل كامل من مستخدمي الويب الذين لم يعرفوا محركات البحث إلا مرتبطة باسم قوقل ليستخدموا محركها.
بحسب رأيي فإن مايكروسوفت ستستفيد من هذه الصفقة في أمرين زيادة حصتها من المعلنين على الويب “وهو أمر تأخذه الشركة بجدية كبيرة”، وزيادة مستخدمي منتجها في البحث وستحصل عليهم من ياهو بكل بساطة ولا أعتقد أنها ستؤثر في المستقبل القريب على مستخدمي قوقل.

شكرا للأخوة الزملاء، ماذا عنكم زوار عالم التقنية، هل ترون أن هذه الاتفاقية سوف تساعد مايكروسوفت وياهو وسوف تكون تهديد مباشر لقوقل؟

مصدر الصورة

  • Vexard

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اجابتا على سؤالك أستاذ سعود

    نعم

    دائما كنت اقول ان لدى ميكروسوفت الامكانيات والقدرات للتفوق فى اغلب المجالات
    لكن كنت اتعجب من عدم ابداء الاهتمام الازم لذلك لا اعرف اذا كان سوء إدارة ام تخطيط مستقبلى
    والدليل على ذلك الانطلاق القوى لمحرك بحث بنج والسريع ايضا

    فى النهاية كله من فى صالح المستخدم 🙂

  • اتفق معكم فى أن الموضوع فى النهاية فى صالح المستخدم

    فالصراع على كعكةالنت جعل جوجل ومايكروسوفت تحسنان جدا من خدماتهما

  • Son of Liberty

    اعتقد في منظوري الشخصي أن الصراع في محركات البحث سينتهي كالآتي :

    ستنتصر Google لأنها الآن هي المتقدمه وستحاول الإبتعاد أكثر في المسافه بين المتسابقين بينما Microsoft ستحتاج إلى أكثر من مجرد إتفاقيه لكي تقرب المسافه بينها وبين Google بينما يأتي Yahoo ! أخيرا ً ضحية هذا السباق بعد أن انتهى عمر محرك بحثها بعد أن أتت Microsoft لتنحرهـ

  • بنظري الشخصي لا أعتقد أن “زواج المصلحة” هذا…يشكل تهديد مباشر على جوجل فالخاصية الأساسية التي تتمتع بها هاته الأخيرة هو قدرتها على تطوير الخدمات التي تقدمها وانفتاحها على أراء وملاحظات المستخدمين وهي ميكنزمات تضمن لها استمرار السيطرة على سوق محرك البحث التي تستحوذ على سبعين في مئة منه
    عموما نتمنى ان يخلق هذا الأمر نوعا من التنافسية الي هي في صالح المستخذم
    شكرا أخي سعود

تعليقات عبر الفيسبوك