وأخيرا انتهاء المرحلة التجريبية لبريد Gmail

Gmail-out-of-beta

بعد مرور خمس سنوات على انطلاق بريد Gmail وبقائه خلال هذه المدة الطويلة في المرحلة التجريبية، أعلنت قوقل اليوم عن انتهاء هذه المرحلة لبريد Gmail ومجموعة من تطبيقات قوقل مثل google docs و google calender.

ولقد قامت قوقل بإزالة كلمة Beta  من شعار بريد Gmail ولكن لا يعني أن انتهاء هذه الفترة هو وقف تطوير بريد Gmail، سوف تستمر قوقل بإضافة الكثير من المميزات والتحسينات لبريد Gmail.

المصدر

  • جميل جداً , على مدى 5 أعوام و كانت فترة تجريبية و مع ذلك كانت عجلة التطوير لا تتوقف , فماذا سنرى الآن؟
    الجيل ميل راائع و ينقصة فقط تطوير المسنجر و أعتقد أنه سيُزيل MSN Messenger من طريقه بعد سنتين على اﻷكثر .

    تحياتي
    فراس

  • غريب أمر قوقل جعل نزع كلمة beta حدثا نتشوق إليه
    الجي ميل ولد ليكون هو الأفضل 🙂

  • عفاف

    اخوي فراس تحيه
    ماسنجر الجي ميل موجود في نس البريد مع خيار حفظ المحادثات وأبشرك فيه تطبيق صغير بمحادثة الكام
    مافي افضل من بريد الجيميل وأسأل مجرب

  • دودايييف

    أروع بريد إلكتروني بلا منازع 🙂 ….بس مثل ماقالوا الإخوان يبي لهم ماسنجر يطيح سوق مايكروسوفت لإن Gtalk الحالي بسيط جدا ولايفي بالغرض 🙁

  • أمان الشرفا

    فعلاً ممتاز جداً ومريح هو الأفضل من ناحية إدارة السبام وكذلك إدارة البريد سواء عن طريق Lables أو الملفات أو الأرشفة خصائص أخرى رائعة مثل الوضع غير المتصل وصناديق الوارد المتعددة وغيرها الكثير ومع الشات والفيديو (يعابه عدم دعمه إلا للوندوز)

    على الرغم من أني مستخدم لينوكس إلا أن هذا البريد هو البريد الافتراضي الذي استخدمه وأنا سعيد به

    ملاحظة بسيطة وهو العيب الوحيد لهذا البريد وهو اعتماده الكبير والمتنامي للجافا فابقاء الجيميل مفتوح لفترات طويلة يزيد من استهلاك موارد الجهاز جربته مع الكروم والفايرفوكس في الوندوز والماك واللينوكس وتبين لي أنه مع تركه لفترات طويلة من الممكن أن يأكل حتى نصف جيجابايت من ذاكرة الرام المتاحة لمختلف البرامج

  • sami

    خبر رائع ..

    ولكني أعتب على مدونتكم كثرة أخبار جوجل !!

    أعتقد ان النت مليئ بالأخبار المهمة أكثر من إزالة جوجل لكلمة “Beta”

  • أحس إنهم ناسينه 🙂

  • أفضل بريد استخدمه ، حتى أن كل الرسائل التي تأتي إلى وندوزلايفwindowslive تحول تلقائياً إلى الجيميل Gmail .

تعليقات عبر الفيسبوك