المستخدم بين التعصب والحاجة

apple_vs_microsoft

ما من بشر على وجه الأرض وإلا يكن بداخله محبه شيء معين ويفضله على أشياء أخرى، وإن زادت هذه المحبة عن المقدار الذي يجب أن تصل إليه يتحول هذا الأمر إلى ما يعرف بالتعصب، فالتعصب أو كما يطلق عليها بالانجليزي fanboy هي مرحلة تجعلنا نحب، نفضل شيء ما مهما كانت عيوبه أو نواقصه، أو لنقل البدائل الأفضل من هذا الشيء.

وبما أننا موقع تقني فحديثي عن التعصب التقني الذي أشاهده بين فترة وأخرى في جميع التخصصات التقنية، كنت ولا زلت أرى في المجال التقني أن نجعل محبتنا لتقنية ما لا تصل بنا لمرحلة التعصب، خصوصا إن كنا نفضل تقنية معينة أو موقع معين ويوجد البديل الذي يخدمني كمستخدم للتقنية, فالتفكير بتقنية تخدمني وتوفر احتياجاتي والوظائف التي أريدها (حتى لو كانت لشركة أو لموقع لا أفضله) يجب أن تكون أولوية بالنسبة لي، وأن أجعل التعصب من خلف ظهري مهما كان.

أمر آخر مهم لجعلنا لا نلتفت لما نحب وهو أن نراعي شريحة المستخدمين، وهنا أتحدث كمالك لموقع، علي أن أتأكد أن الموقع يعمل في جميع المتصفحات، لأنه حتى لو كنت أفضل الكروم  يجب أن أضع في ذهني أن زوّار موقعي من هم من يستخدم الفايرفوكس، وآخرون يستخدمون الاكسبلورور، من الملاحظات الغريبة التي أشاهدها في الكثير من المواقع العربية وضع شعار “أن الموقع لا يدعم إلا الفايرفوكس”، وهذا في نظري خطا فادح، فلو كان صاحب الموقع أو المدونة يهتم بزوّار موقعه لا بد أن يتفهم أنهم يفضلون متصفحات أخرى على الفايرفوكس، وعليه أن يعمل على جعل موقعه يُعرض بشكل سليم مع جميع المتصفحات مهما كانت توجهاته.

ولو نظرنا للأمر في مجال الشركات التقنية -ولو كان المفهوم قد يختلف اختلافا كبيرا- لوجدنا أن بعض الشركات تقدم خدماتها وأيضا تساعد الشركات المنافسة، ليس من أجل “عيون” الشركة المنافسة ولكن من أجل المستخدمين، فهذه الشركة رغم المنافسة الشديدة لا تتعصب لتقنياتها أو لمنتجاتها، ولكن أصبحت مع الطرف الأهم وهو المستخدم, وأقرب حديث على ذلك عندما شاهدنا كيف قامت قوقل وبالتعاون مع مايكروسوفت بتعديل الكود البرمجي لبريد جيميل ليعمل من دون مشاكل مع متصفح الاكسبلورو 6، وآخر شاهدته على أن الشركات تهتم بالمستخدم مهما كان وأينما كان، أذكر في إحدى مؤتمرات آيل كعادة ستيف جوبز استهزئ بمايكروسوفت، ثم في إحدى فقرات المؤتمر رحّب بإحدى موظفات مايكروسوفت والتي قامت بعرض إحدى نسخ الاوفيس الخاصة بنظام التشغيل ماك, لو كان تفكير مايكروسوفت كتفكير المتعصبين لوجدتها لم تحضر المؤتمر ولم تعرض إحدى منتجاتها، ولكن مايكروسوفت والكثير من الشركات تهتم  بمصلحة المستخدم.

أعود وأختم بالحديث عن التعصب والذي زاد خلال هذه الأيام بشكل غير منطقي ومن دون استخدام عقولنا عند استخدام التقنيات، فالكثير وبشكل مؤسف يتعصب لموقع، جهاز أو خدمة من دون تجربة الخدمات الأخرى أو حتى معرفه حاجاته, انظروا للنقاشات التي تحدث في بعض المواقع بين محبي آبل ومايكروسوفت، أو بين محبي الفايرفوكس والاكسبلورور، أو حتى بين محبي اللينوكس والأنظمة الأخرى, نجد صراع وتعصب، ويصل في بعض الأحيان إلى نقاشات عقيمة لا نخرج منها بفائدة, يجب على كل مستخدم أن يعرف حاجاته وما هي الخدمات التي توفر له متطلباته من دون تحيز، وأيضا على أصحاب المواقع أن يعلموا أن زوّار مواقعهم هم شريحة كبيرة من مستخدمي الفايرفوكس، الاكسبلورور، الكروم، السفاري وغيره من المتصفحات, يجب عليك أن تضع جميع اعتباراتك وتعصبك لمتصفح ما خلف ظهرك وتلتفت لما هو أهم وهو زوّار موقعك.

أختم باقتباس لتعليق رائع لصديقي عبد الله أبا حسين لأحد الذين ذموا شركة آبل بشكل غير منطقي, حيث قال عبد الله:

عذراً جميعا ،،

عالم آبل ليس بذلك المكان المخصص لتقديس شركة آبل أو منتجاتها، أو تعييب المنتجات المنافسة :)
نحن في عالم آبل نعطي كل ذي حق حقه، فنظام الماك يتميز بالعديد من المميزات كما يتميّز أيضا ويندوز ومنتجات مايكروسوفت بمميزاتها.

كما أننا لا نعتقد بأن آبل إله التقنية الذي لا يُخطئ فهي كأي شركة أخرى لها محاسنها ولها مساوئها.

هدف هذه المدونة هو إفادة مستخدمي منتجات شركة آبل بالمحتوى المتميز، والذي تفتقر له اللغة العربية على الإنترنت خصوصا في الجانب التقني.

شكرا لكم جميعا ،، شكراً يزيد على هذا الموضوع.

تحياتي ،،
عبد الله أبا حسين

مصدر الصورة

  • Nader

    كلامك هو عين العقل استاذ – سعود الهواري ..

    والتعصب هو في وجهة نظري احد اسباب تأخرنا ..

    فيكفي ان تدخل علي بعض المنتديات العربية او المواقع العالمية مثل اليوتيوب وتشاهد التعليقات علي الفيديوهات الدينية او الثقافية او الكروية (العربية) وستجد في التعليقات مايدل علي وقاحة تفكيرنا .. وفراااغناااا ..

    فهذا يسب ديانة هذا وهذا يسب الفريق الرياضي الذي يمتدحه الفيديو الفلاني .. إللللخ …

    لا أنفي في المطلق هذه العادة السيئة عن المجتمع الغربي ولكنها دون ادني شك ..

    ليست بنفس الدرجة التي نمارسها بها ..

    وهذا وإن دل فأنه يدل في وجهة نظري علي فراغ العقول التي تمارس هذه العادة ..

    وأكرر ثانيةً شكراً لك علي هذا المقال الرائع ..

  • حمادة

    احيانا تحس بعض الناس مثل الاطفال و هو يتعصب لموقع معين و الا شركة معينة

  • المشكلة أن الإنقسام بين مايكروسوفت وأنصارها (أنصار الإكسبلورر أو الدوت نت أو أى تقنية لمايكروسوفت) وأنصار الفريق الأخر سواء أبل أو لينكس أن الموضوع تجاوز الخلافات التقنية

    حينما تورطت مايكروسوفت فى قضايا احتكارية …. بالإضافة للدعاوى التى ترفع عليها من أن لأخر من أحدى الشركات بشأن سرقة تقنية ما … أضاف للموضوع بعد أخلاقى … أوهم بعض الأشخاص أن الوقوف ضد مايكروسوفت هو موقف أخلاقى مع الحق ضد الباطل ؟؟؟ ونسوا أو تناسوا بأن تلك الشركات تتعاون من أن لأخر مع مايكروسوفت لأن القضية فى النهاية مصالح

    أضيف الى ذلك الجاذبية الشديدة سواء لستيف جوبز أو ستولمان … فالأول منذ البداية كان من الذكاء بحيث لم يضع نفسه فى مقارنه مع أحد وأسس لأبل سوق خاص لا ينازعه فيه أحد …. أما الثانى فقد أرتبطت مؤسسته للبرامج الحرة بعدة مفاهيم ثورية مثل الخروج عن المألوف وروح المغامرة و الحرية … وهى صحيح مثيرة للإعجاب بوصولها فى النهاية لنظام تشغيل يقارع أكبر محتكر للبرمجيات فى العالم … لكن فى النهاية المعايير الأخلاقية لايجب أن تدخل فى تقييم المنتج البرمجى

    نحن العرب لايجب أن نكون مع أحد ضد أحد لأننا للأسف حتى الأن متفرجون … لكن الحق يقال بأن البرامج الحرة دفعت السوق للأمام وأفادتنا كمطورين … كما أنها دفعت مايكروسوفت نفسها لرفع مستوى برامجها ونظم تشغيلها عندما أستشعرت الخطر … أذكر هنا مؤتمر مبرمجوا الجافا فى مصر السنة الماضية … فقد كان رئيس مجموعة جافا فى مصر من الذكاء بحيث أقنع مسؤولوا مايكروسوفت بأن يمولوا المؤتمر كراعى رئيسى !!! مقابل اعطاء ممثليهم الفرصة لعرض تقنيات مستحدثة فى الدوت نت أمام المؤتمر .

  • سامي

    جميل جدا أستاذ سعود .. وأعتقد أن نلعب أكثر على هذا الوتر حتى نقضي على التعصب فصناعة الوعي لن تكون بمقالة واحدة..

    أحيي مبادرتك الرائعة .. فكم هو جميل أن يضع الانسان حاجته و مصلحته بعيد عن أي تعصب يجعله ينفق الكثير و لا يستفيد إلا القليل بسبب عاطفته.

    شكرا لك .

  • سامي

    جميل جدا أستاذ سعود .. وأعتقد أنه يجب أن نلعب أكثر على هذا الوتر حتى نقضي على التعصب فصناعة الوعي لن تكون بمقالة واحدة..

    أحيي مبادرتك الرائعة .. فكم هو جميل أن يضع الانسان حاجته و مصلحته بعيد عن أي تعصب يجعله ينفق الكثير و لا يستفيد إلا القليل بسبب عاطفته.

    شكرا لك .

  • بالفعل لايجب ان يكون هناك تعصب لمنتج او آخر ولكن انا كصاحب موقع عانيت الأمرين حتي استطعت تعديل واجهة موقعي لتلائم كل المتصفحات ولم احصل علي نتيجه مضبوطه 100% واكبر مشاكلي كانت مع متصفح اكسبلورر حيث ينفرد بطريقة عرض شاذه للمحتوي كلنا يعرف ذلك فلماذا لم تهتم ميكروسوفت بأتباع معياريه صارت شبه موحده في المتصفحات الأخري في طريقة عرض css ? وكما قلت وأقول دائما لميكروسوفت فضل لن ينكر في مجال التكنولوجيا ولكنها كسبت الكثير ايضا ولم تكن تعمل بالمجان مشكلتنا الأساسيه معها في سياستها الإحتكاريه اما كونها تعاونت مع جيميل فمجبر أخاك لا بطل فإذا لم تتعاون مع جيميل فمن ؟

    ملحوظه : غير مقتنع اطلاقا بأن ميكروسوفت تعجز عن حماية برامجها من الهاك وكسر الحمايات واري انها تترك المجال لهذه الممارسات كي تبقي والا ادار لها المستخدم ظهره وبحث عن البديل فالمسأله في البدايه والنهايه مصالح لا اكثر

  • السلام عليكم …

    بالفعل موضوع رائع أهنيك أخوي سعود على هالفكر الرائع …

    أنا مستخدم أو عميل يهمني في الاخير كيف أحقق الفائدة من خلال اختيار من بين عدة خيارات تقدمها عدة شركات …

    مااعتقد أنه المفروض أحد يتعضب الا اذا كان موظف في الشركة 🙂 ممكن يكون منطقي تعصبه

    تحياتي …

  • اشهر فان بوي هذه الفترة هم
    فان بوي اللينوكس
    فان بوي شركة AMD

    أصعب 2 مروا علي في عالم الانترنت

  • كلام كبير ويدل على رجاحة عقلك ياسعود ، بعض الناس تحس من كثر تعصّبهم أن لهم نسبة مبيعات 😀

  • أروع مقالة قرأتها في موضوع التعصب الكثير جعلوني اعزف عن مدوناتهم

    بسبب تعييبهم لشركة مايكروسوفت ان اكسبلورر او غيرها فياليتهم ينقدون بشكل علمي

    بل يستهزئون بالشركة التي استخدمها و يقولون انه نظام غبي و من يستخدمه غبي 🙂

    او حتى يقولون مسكين من لديه خيار ابل و يستمر على ويندوز ففي هذة الحاله

    أحذف مدونتهم من الريدر غير مأسوف عليهم

    شكراً لك

  • بدر الحربي

    التعصب والإنتماء فطرة البشر, ولا هناك قدرة تستطيع منع ذلك.

    التعصب يصل للدين والمذاهب, فلاغرابة أن نشاهد متعصبين في مجال التقنية.

    هناك من يحب مايكروسوفت ويتعصب لها, وهناك من يحب آبل لأنه يكره مايكروسوفت فقط.

    أما مسألة *إرضاء كافة الشرائح* فأعتقد أخي سعود أنها ثقافة مجتمع, فيوجد من يفكر في كل صغيرة وكبيرة قد تواجه المستخدم أو الزبون أو المراجع ان كانت دائرة حكومية, وفي المقابل هناك من المجتمعات تستهدف فئتين فقط والباقي يقولك بصريح العبارة يدبر نفسه.

    الاهتمام بكافة الشرائح هي ثقافة عالية المستوى ولايتقنها إلا القلة القليلة. ولذلك عندما تزور بعض البلدان الغربية تجد أنه لامجال للصدفة لديهم, فكل حدث ممكن أن يحدث يتم عمل حساب له, فهم ناجحون في حياتهم ونظام البلد يسير بكل يسر وسهولة.

    ولنقيس على ذلك كما ذكرت بعض المواقع اللي ماعنده فايرفوكس يحمل فايرفوكس وإلا لايقرب موقعنا, و على قولة اخوانا المصريين (اللي مامعوش مايلزموش).

    شكرا على المقال الجميل.

  • سلام عليكم 🙂 << طلع غبار

    اتفق معك تماما اخوي سعود .. المفروض كلن ينام على الجنب اللي يريحه وهذا اللي انا اقوله من زمان الشي معجبك خلك معه ماعليك من احد ولا هو شرط انك حبيت الشي الا لازم تخلي الناس تحبه .. للناس اذواق واحتياجات مختلفه والمفروض الكل يحترمها

    مبطي مامريت بس يوم مريت حبيت اعلك واسلم عليك 🙂

    سلام
    SYSTEM

  • mohaned_nj

    كلام سليم
    لكن تجد احياناً بعض الناس يتعصبون ل firefox لانهم مقتنعين ان firefox هو احسن من IE باشواط وان معظم من يستخدمون IE لا يعرفون ما هو المتصفح ولا يعرفون شياءً فقط لانه ياتي مع الويندوز ولو كانوا يعرفون لما استخدموه
    ونفس الشياء بالنسبة لعشاق اللينكس فمعظمهم عمل على الويندوز لفترة طويلة وكانوا لا يعرفون غير الويندوز او كانوا يتوقعون ان نظام اللينكس صعب ولكن بعد التجربة ندموا ندماً شديداً على انهم لم يستخدم اللينكس منذ زمن وانه اجمل واحسن واسهل ممتا بكثير مما تخيلوه وان الكثير من من لم يتخسدم اللينكس لو انه جربه لتغيرت فكرته نهائياً
    هذا تفسيري للتعصب لل linux و firefox وانا لا الومهم ابداً فهم يريدون ان يقضوا على ما يعتبرونه جهل وتخلف

  • كلام صحيح و منطقي فعلاُ . الأحظ أن الشي هذا زاد عن حده بكثير . لا يا شباب و الله مالها داعي كل واحد أكيد يحب منتجات أبل أو مايكروسوفت و أخر يحب لينكس و هكذا بس إن الموضع يدخل في خانة التعصب الأعمي طيب كل شركة لها عيوبها و لها في الجانب الأخر مميزات .

    لا أنسى مره ذهبت لإحدى محلات ابل في دبي و لقيت الموظف اللي هناك متعصب جداً للماك و منتجات ابل موب علشان يجذبني للشراء . اللي لاحظته انه واقف ضد أي شي من مايكروسوفت . شي عادي إنك تحب شركة معينة أو منتجاتها و لكن موب لدرجة التعصب .

    مقال جميل و في الصميم أخ سعود بالتوفيق

  • سالم

    في الحقيقة ارى و اسمحو لي على هذه الجملة ان موقع ايضا حتى في تقرير الفيديو فيها من تعصب “و الامر يرجع لكم وليس عيب ان نتحدث عن هذا”
    ثانيا ابغض انواع تعصب هو قول خلاف ما هو ظاهر عند ناس
    فمثلا الاحظ اجحف شديد لمايكرسوفت فمان ان تجبون سيرة ابل الا جبتم انتقاد لمايكرسوفت مع العلم انه من الخطاء مقارنة شركة مايكرسوفت بابل فالاخيره متاخره اشواط كبيره وللاسف ان الغالبية العظمة من المستخدمين الجدد على الماكنتوش على طول يقمون بسب مايكرسوفت مع العلم ان نظم اذا كان جديد عليك من صعب ان تعطي حكم عليه في ليلة فالامر يحتاج ايام وقد يصل شهور
    انا الا اريده فقط النظرة العلمية لا العاطفية

  • يا ليت قومي يعلمون!
    مقالة حيادية ممتازة\ شكرا لك

  • احمد خالد

    انا متعصب.ولكن لهذا المقال الجميل.انا متعصب للإختلاف وإعطاء مساحة واسعة للإختيار.
    وانا من الناس الي اعاني لان متصفحي جوجل كروم واحيانا ً بعض المواقع اضظر افتحها على الانترنت اكسبلور لانها ما تدعم كروم.عموما ًفيه اشياء تطغى على المجتمع وانا مع وجهة نظر اخوي mohaned_nj ان الكثير ما يعرف الا ويندوز وانا منهم او ما يعرف الا متصفح انترنت اكسبلور وكثير من الناس منهم ويرفض التغير.انا ابغى اجرب ماك بس المشكلة جهازي موب ماك وقريت انه الافضل يكون جهازك ماك علشان تثبت عليه نظام تشغيل ماك اما بالنسبة للمتصفح جربت كل شي.ولقيت جوجل كروم الافضل بالنسبة لي مع انه ينقص الاضافات واذا وجدت اضافات صعبة انك تضيفه لكن الفايرفوكس add on والموضوع منتهي.
    مقال جميل وصوره معبره.

  • x.HMHAS

    خخخ
    تقصدوني بالجزء الاخير الله يسامحكم 🙂

  • حاتم

    شكرا على الموضوع المميز والمفيذ

    جزاك الله عنا كل خير

    تحييييييييااتي

تعليقات عبر الفيسبوك