قوقل تنضم للاتحاد الأوروبي في قضيته ضد مايكروسوفت

في شهر يناير الماضي رفع الاتحاد الأوروبي قضية عدم ثقه لمايكروسوفت والسبب وجود متصفح الاكسبلورر مع نظام التشغيل والتي كان خلف هذه القضية شركة أوبرا المنتجة لمتصفح أوبرا.

ومن ثم انضمت شركة موزيلا الشركة المطورة لمتصفح الفايرفوكس, وأخر المنضمين للإتحاد الأوروبي هي شركة قوقل , والتي أعلنت وبشكل رسمي دعمها للقضية المرفوعة على مايكروسوفت , وقالت قوقل ان سبب سيطرة متصفح الاكسبلورر على سوق المتصفحات هو بسبب سيطرة نظام التشغيل ويندز وهذا يعطي متصفح الاكسبلورر أفضلية غير عادلة.

من وجهة نظري أرى ان الدعوة فيها ظلم لمايكروسوفت فمايكروسوفت يحق لها ان تضع ما تشاء من التطبيقات مادام هي التي طورت نظام التشغيل , وأيضا لماذا لا نرى هذه الاتحاد الأوروبي يقوم بنفس الخطوة ويرفع قضيه على شركة آبل ؟ فنظام التشغيل الماك يأتي معه متصفح سفاري , لماذا مايكروسوفت فقط؟ , وأخيرا سؤال دائما يتبادر لذهني, لو فاز الاتحاد الأوروبي بالقضية وأصبح نظام التشغيل من دون متصفح , كيف يمكن الدخول الانترنت وتحميل المتصفح الذي يريده المستخدم؟

المصدر