ساهم في مشروع مصحف الجوال


تعمل جامعة الملك فهد للبترول والمعادن على عدة مشاريع لتصميم وتطوير برامج تعمل على أجهزة الجوال والكمبيوتر الكفي.

وهذه البرامج تقوم بعرض المصحف الشريف وتفاسير القرآن ومعاني وترجمات القرآن وغيرها من الكتب المتعلقة بعلوم القرآن الكريم , وتدعوا الجامعة لمن لدية القدرة  في الاسهام والمشاركة في هذا المشروع المبارك التواصل معهم من خلال الرابط التالي.

من وجهة نظري انه مشروع مبارك ويستحق ان نشارك فيه ولو بالشيء البسيط , بالتوفيق للعالمين في المشروع , ولمعرفه المزيد عن المشروع يمكن زيارة الرابط التالي.

شكرا لصديق الموقع أحمد الحداد على إرسال الخبر.

موقع المشروع: http://www.kfupm.edu.sa/QuranProject

  • مشروع رائع وهادف ومبارك

    الله يوفق العاملين عليه وان شاء الله ننال الفرصه في المساعده بالبرامج

    وشكراً للأخ أحمد الحداد

    بس احلى شي صديق الموقع احسك لاطشها من “بك أصبحنا” سعود خخخخ

  • نواف

    مشروع ممتااااااااااز
    والله يوفق صاحب الفكره وكل من ساهم فيه ومن اعان عليه ومن نشره لانه من التعاون على البر والتقوى و نشر الخير…

  • مشروع رائع ومهم جدا بكل تأكيد خاصة بعد ظهور العديد من المصاحف الالكترونية التي تحوي العديد من الاخطاء لقلة خبرة وامكانات القائمين عليها
    أخي يعمل في المشروع واخبرني ان مايكروسوفت فاوضتهم لدمج البرنامج مع نظام ويندوز موبايل للاجهزة التي توزع في المنطقة
    كما يجب ان لاننسى ان المشرف على المشروع هو مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف

  • مشروع هائل ولكن لاسف لست افهم فى مجال البرجمة

  • محمد القحطاني

    بارك الله فيك أخي سعود,

    بعد أذنك نقلت الموضوع في موقع طلاب جامعة الملك فهد لتعم الفائدة

    هذا رابط الموضوع http://www.skfupm.com/vb/showthread.php?t=29618

  • مشروع رائع جداً … من المهم ان نجعل لقرآن رفيقنا في كل شيء !!

    سأحاول ان ادعمهم بكل ما استطيع !!!

    وبارك الله فيك اخي سعود 🙂

  • ابو عمر

    مشروع جاء متأخراً كثيراً…كعادة المبادرات الحكومية…لكني أستغرب من جامعة بحجم الملك

    فهد وتستجدي المساعدات من الناس…يبدو أنها لاتريد أن تصرف الكثير على هذا المشروع.

  • الاخ ابو عمر
    لم تستجدي الجامعة المساعدات من الناس !!
    بل هو من باب التعاون على البر والتقوى
    والمساعدات هنا ليست مالية بل هي اكثر من ذلك انه العلم
    يعني لو كنت حافظ للقرآن واردت ان تدقق معهم فجزاك الله خير

تعليقات عبر الفيسبوك