التقنية في الدوائر الحكومية..لاتغيير حتى لانطير ؟

 

 

لا يوجد شيئا أثقل على كاهلي من مراجعة دائرة حكومية, ولا أشد مغصا على معدتي عندما أتذكر أنني ذاهب لا محالة إلى تلك الأماكن.

الدوائر الحكومية بشكلها العام أصبحت تساعد على ضياع وهدر أوقات الناس, وهي من أكثر الأسباب في رجوعنا للوراء خطوات كبيرة. 

قبل خمس سنوات ذهبت لاستخراج جواز سفر في جوازات المنطقة الشرقية وتحديداً في مدينة الدمام.

وجدت من التعقيد والطلبات التي لهم الحق فيها, ولكن الأمر الذي ضايقني جدا, وضايق المراجعين هو كثرة تعطل النظام أكثر من مرة خلال ذلك اليوم.

قلت في نفسي ربما هي حالة نادرة ويتم تفاديها, وأطبقت لساني في فمي وقلت كفاني بحثا عن المثالية فهذه أخطاء وأعطال تحدث في كل مكان, وهممت في إنهاء إجراءات الجواز, وخرجت فرحاً بعد ساعات طويلة, عندما أعلن الموظف ونادي بأعلى صوته باسمي لأحصل على الجواز.

قبل يومين عاد التاريخ, وعدت أنا إلى ذلك المكان الجميل, وذلك بسبب انتهاء صلاحية الجواز, ومرور الخمس سنوات على إصداره.

وعندما اقتربت من الدخول إلى بوابة الجوازات تفاجأت بوجود بعض الشباب الذين يقومون بتسديد المخالفات ورسوم الجوازات من خلال هاتفهم النقال.

قلت ياساتر إلى الآن لم يتم ترقية النظام لكي يقوم بتنفيذ ذلك.

وليت المشكلة انتهت إلى هذا الحد, ولكن الأدهى والأمر أنني عندما دخلت المبنى تفاجأت بأحد المراجعين يسأل أحد الموظفين ( هل لازال النظام متعطل أم تم إصلاحه)

يومها دارت بي الدنيا وثرت غضبا لدرجة لاتتصوروها, فأنا قادم من مسافة 70 كيلو, وتركت عملي وخصصت هذا اليوم بكامله لأنهي إجراءات تجديد الجواز.

أيعقل أن دائرة حكومية بحجم الجوازات لاتستطيع إبرام عقد مع الشركات الكبيرة مثل أوراكل أو ساب أو  سيسكو أوغيرها من الشركات, لعمل برنامج متكامل قليل الأخطاء والأعطال.

أليس وقت الإنسان من ذهب, أليس المراجع لديه عمل وأهل وأعمال أخرى يستطيع إنجازها في السبع ساعات التي يقضيها داخل مبنى واحد لتجديد جواز سفر لتغيير الصورة وتغيير تاريخ الإصدار.

 للأسف فنحن شعوب تذهب أعمارها في طوابير الانتظار عند الدوائر الحكومية.

وغالبية الموظفين في الدوائر الحكومية يعتقد أنه يقدم لك الخدمة ممنوناً عليك, ولا أتفاجأ عندما أرى المراجع ذليلاً منكسرا أمام الموظف عند تقديم طلبه, خوفا من أن يقول له راجعنا بكره أو لماذا لم تأتي ببعض الأوراق والتي لم تذكر أساساً من ضمن الأوراق المطلوبة لتنفيذ معاملة المراجع.

رسالة لمن يهمه الأمر… حان الوقت لتغيير الإدارات العجزة والتي لا ترغب التغيير حتى لاتطير.

شكرا لكم ودمتم بخير.

الصورة من جريدة الرياض

 

  • مقاله في الصميم , لكن بالنسبه لنظام جوازات الرياض انا جربتهم مره صراحه اندهشت من سرعة التنفيذ نصف ساعه حتى انهيت إجراءاتي الأوليه , واتيت غداً اركض وانا داخل واركض وانا خارج دون توقف حيث كان العسكري الذي يسلمني الجواز واقفاً من بعيد اراه كأنه واقف ينتظرني , طبعاً كان ذالك اليوم فاضي جداً لأنني جيتهم مبكراً الساعه 8 لكن برضوا إنجاز رائع

    اعتقد ان الجوازات في الرياض لا تواجه مشكله حالياً يا أنها تطورت بشكل ملحوظ عن اليوم الذي ذهبت إليه أو أنه حظوظ 🙂

    لكن بالنسبه لي الكلام على الأحوال المدنية والعياذ بالله , أأتيهم الساعه 9 يقول خلاص قفلنا ما عاد فيه ارقام !!! هل يعقل هذا

    المفروض هناك تطور وهناك أجهزه سريعه بدل الشغل اليدوي البطيء ومثل ما قلت انواع الذل والمهانه والامتنان

    شكراً على هذا المقال, ونتمنى ان يكون هناك اي تطوير يذكر

  • خالد الفيفي

    مقال رائع أخوي لانه يمس حياتنا اليومية
    بالنسبة لجوازات الرياض فأنا أتفق مع أخوي عبد الملك وأيضا أتفق معه في ما قاله عن أحوال الرياض
    ولكني أتوقع بأن المشكلة ليست تقنية بحتة ولكنها تنظيمية, فبالنسبة لأحوال الرياض أنا لم اراجعهم مرة واحدة في حياتي وأجد أ، جميع الشبابيك مأهولة بالموظفين, لماذا نبني مباني كبيرة وصالات مراجعين كبيرة ولكن بدون موظفين والمشكلة الاكبر ان نسبة البطالة كبيرة,

    تحياتي اخوي

  • أشكرك أخوي بدر على هذا المقال الرائع

    حقيقة الجوازات الله يجزاهم خير متفاعلين جداً تجديد الجواز بعد إنهاء من تعبئة الإستمارة لا يزيد عن ١٠ دقائق ( دون مبالغة ) وكذلك استخراج الإقامات في جوازات الرياض لا يستغرق الوقت الذي يذكر

    بخصوص بطاقة الأحوال المدينة في السنة الماضية للأسف فقدت بطاقة الأحوال الخاصة بي وذهبت لتعبئة نماذج بدل فاقد

    المنظر لا يتخيله المرء عندما أتيت الساعة ٧ صباحاً ( الأبواب مغلقة من الخارج ) والبشر ينتظرون الهجوم منظر في غاية الروعة يفتتح مبنى الأحوال المدينة الساعة ٨ بالضبط وتشاهد البوابة كأنك في الحج إلي طايح شماغه وإلا يدور أوراقه بالأرض … ( أتمنى أذهب غداً وآتي لكم بصورة … إن شاء الله ) وبخصوص التأخير داخل الأحوال للأسف أن هنالك تقنية لديهم خرافية بمبالغ لا تصدق وأجهزة لا توصف ولكن المشكلة في العاملين في الطاقم وفي الإشراف الكل على هواه يعمل وشاهد الواسطات تمشي أمام عينيك بدون انتظار ولا وجع راس ولكن لا يوجد حقيقة تأخير كبير فأذكر أنني خرجت ذلك اليوم الساعة ١١ صباحاً وذكرو لي أنني أحضر بعد ١٤ وذلك للتأكد من فقدان البطاقة وعدم وجودها في أي مقر للشركة والإعلان عن بالجرائد

    على العموم التقنية الحكومية في تطور مستمر ونتمنى مزيداً من التطور السريع والفعال

    تقبلوا مروري مقرن

  • فعلاً ، التغير أصبح ضرورة نظراً لأنه كما تفضلت بالذكر ، هذه الطوابير والمشاوير تضيع من الوقت الكثير ..

    تعقيباً على تعليق الأخ عبدالملك ، ما أجمل حال الأحوال المدنية إذا قارناه بإدارة السجل التجاري بوزارة التجارة ..
    هذه الإدارة الحيوية التي يتوافد عليها التجار من أجل إصدار وتجديد السجلات التجارية ..
    تلك الإدارة حسب ما رأيت بنفسي ، لابد أن تأتي لها الساعة السادسة صباحاً أو قبل ذلك لتقوم بتسجيل إسمك في كشف الأرقام ( وهي بدعة مُبتكرة ) ثم تأخذ قسطاً من النوم حتى الساعة السابعة والنصف أو الثامنة ليتم توزيع الأرقام بناءاً على الكشف ..
    ومن ثم تعاود النوم حتى الساعة الثانية عشرة ظهراً لعل رقمك كان من ضمن الأرقام المحظوظة ، نظراً لأنه يتم خدمة 15 – 20 رقم في الساعة فقط !

  • الرائع بدر !

    أسعد الله أوقاتك .. وبالنسبة للدوائر الحكومية !

    يبدو أنك لا تعلم لم وصفت بالدائرة ؟

    لأنك ما أن تدخل ..حتى تحتار أين كانت البداية

    أو أين ستنتهي

    أوضاعنا باتت تحتاج للرحمة !

    المواطن “زود” على أنه مغلوب على أمره بكل شيء

    وفي كل شيء

    الا انه لا بد أن يتشحطط في ذهابه لتأدية مهام روتينية لا تستحق التفكير بها

    هناك

    أما هنا تستوجب أن تفرغ لها أسبوع كامل !

    اللهم أن كنت من أصحاب الواو

    أو طال عمرك

    غيرها لا تحاول حتى لو كانت الوالدة داعية لك !

    جد أكثر ما يتبعنا هكذا حال

    وصفته يا بدر بأسلوب راقي

    قد لا تستحقه هكذا دائرة

    ويقولون ليش شعبنا مقل في الحب والرومنسية في كتاباته !

    أشكرك يا بدر

    كحجم الجمال الموجود هنا

  • كاريكاتير اليوم 🙂 ..
    http://www.alriyadh.com/2009/01/13/img/131546.jpg

  • بدر الحربي

    أهلا بكم جميعا,,
    أخي عبدالملك وأخي خالد.. بالنسبة لجوازات الرياض ففي الحقيقة لم يحصل لي أن قمت بمراجعتها, أما الأحوال المدنية فكما ذكرت أخي خالد هناك شبابيك بدون موظفين والسبب والله أعلم أن الفول له دور كبير في ذلك 🙁

    أخي مقرن بالنسبة لمرور أهل الواسطة من أمامك فهذه وحدها خيانة للأمانه.
    أنا أعتبرها كذلك إلا في حالة أن هناك واسطة خير لمساعدة شخص في مشكلة تواجهه, أما أن يأخذ دور شخص بدون حق فهذه خيانة للأمانة من وجهة نظري وشكرا على الإظافة الطيبة.

    الدائرة الحكومية ودائرة الفوضى لاتنتهي أخي أيمن, أهلا بك دائما.

  • Tea

    الدوائر الحكومية بالمملكة لاتزال متأخرة للغاية … خصوصاً الجوازات المشهورة حتى يومنا هذا بالواسطة للأسف,,, والمحكمة أيضاً مشهورة بتعطل أنظمتها وسوء ترتيباتها وتأخيرها عوضاً عن الأخطاء المكتوبة بأوراق الوكالات وغيرها …. لن يتم تغيير الحال إلا بتغيير الموظفين القدماء واحالتهم على الفور إلى التقاعد واستبدالهم بموظفين جدد شباب لهم علم ودراية بالتقنيات الحديثة .. وشكراً

  • الرسيل

    ياليتكم تشوفون الاشراف التربوي قسم النساء بالدمام وشلون صاير الاهمال والعشوائيه وقله الادبوالقذاره تصوروا المشرفه تدور الدباسه مضيعتها والثانيه مالقت الختم وتوقع بيدها طبعا المدرسه بدورها ترجع المرجعات وتقول لازم ختم رسمي تدرون وش الي ماشي عندهم طلبيات البوفيات حتى البنقالي حافظ اسم الي طلبت

  • That’s really thinking at an imrpesvsie level

تعليقات عبر الفيسبوك