أنظمة الإدارة | Management Systems

 

 السلام عليكم

هذه هي المقالة الأولى لي في عالم التقنيَّة الَّتي تشرَّفتُ بالإنضمام إلى كتَّابها الضيوف مؤخَّرًا ، أتمنى أن يستفيد ممَّا سأكتبه أكبر عددٍ من الزوَّار .

أختكم / إحسان


 أنظمة الإدارة ، هل سمعتَ بهذا المصطلح من قبل ؟ ، لا شكَّـ بأنَّكـ سمعتَ عن أنظمة إدارة المحتوى CMS ، أو أنَّك عملتَ يومًا على أنظمة إدارة قواعد بيانات DBMS ، أو أنَّك طالبٌ حالفه حسن حظه أو سوءه بتجربة ما يعرف بأنظمة الإدارة التعليميَّة LMS .. حسنًا ، كلُّ هذه مصطلحاتٌ متفرِّقة ، في مجالات متفرقة ولا يربط بينها سوى أنَّ جميعها تُلحق بالحرفين MS للدلالة على أنَّها صنفٌ من أصناف أنظمة الإدارة !

أحببتُ في أوَّل تدوينةٍ لي أن أحدِّث القرَّاء عن أشهر أنظمة الإدارة الَّتي تحتاج منَّا إلى فهمٍ أقمع ودراساتٍ أوسع ، حيث " يستهلكها " الكثير منَّا دون محاولة إدراك أبعادها التقنيَّة ، على الرغم من أنَّ بعضنا قد يجد ضالَّته المعرفيَّة في فهم هذه الأنظمة المتباينة ، خاصَّةً وأنَّ الكثير من المبرمجين والمطوِّرين يمتلكون مهاراتٍ ومعلومات تنفيذيَّة ، ولكنَّهم يجهلون هذه الأنظمة ، لذا لا نرى نماذج على  مستوىً رفيعٍ لها في العالم العربي . ( تابع بقية المقال بعد الفاصل )

1- أنظمة إدارة المحتويات | Content Management System 

إختصارًا CMS.
تعرِِّف ويكيبيديا نظام إدارة المحتوى فتقول / هو تطبيقٌ حاسوبي يُستخدم لإنشاء وتعديل وإدارة ونشر المحتوى المنظَّم والمتجدد بشكلٍ مستمر.

 ما هو المحتوى ؟  

المحتوى هو جوهر أي وحدة من المعلومات التقنيَّة الَّتي تستخدم كموادٍ لصفحات الويب أو غيرها ، قد تكون : نصوصًا ، صورًا ، رسومات ، فيديو ، أصوات … إلخ ، بتعبير آخر : أيَّ شيءٍ يمكن أن ينشر من خلال الإنترنت enternet، الإنترانت entranet،و  الإكسترانت extranet .

 ما هي إدارة المحتوى ؟

هي إستراتيجيَّة أو تقنيَّة لتخزين وفهرسة معلومات الوسائط الرقميَّة أو التناظريَّة . 

ونظام إدارة المحتوى لا يسمح للعملاء فقط بإدارة محتوى مواقع الويب بل أيضًا بإنجاز أهداف العمل عن طريق 3 خطواتٍ متسلسلة : التجميع ، الإدارة الفعَّالة ، إتاحة المعلومات للنشر  .

التجميع : 

خلال التجميع ، إمَّا أن تكون المعلومات منشأة أو مكتسبة . بعد ذلكـ تُحوَّل إلى صيغةٍ عامَّة ( xml مثلاً ) ومن ثمَّ تُقسَّم إلى قطعٍ منفصلة تُسمَّى : مكونات المحتوى ، هذه المكونات هي الميتاداتا الخاصَّة بحاويات المحتوى والتي تُسهِّل تخزين وتنظيم واسترجاع المحتويات .

الإدارة الفعَّالة :

 المحتوى يُدار ضمن مستودع يحتوي على سجلات قاعدة البيانات و ملفات تحتوي مكونات المحتوى والبيانات الإداريَّة .

 النشر الموجَّه :

لكي نضمن إتاحة المحتوى وتوفّره ، نظام إدارة المحتوى يعمل على نشره في منشورات موجَّهة مثل : مواقع الإنترنت – المستندات المطبوعة – الرسائل الإخباريَّة في البريد الإلكتروني . 

 مصطلح CMS لا يدلُّك على نوع التطبيق الحاسوبي الَّذي سوف يدير المحتوى ، إنَّه مصطلحٌ عامٌ يندرج تحته العديد من الأنظمة المتخصصة ، أشهرها:

 1- أنظمة إدارة محتوى الويب | Web Content Management System

2- أنظمة إدارة محتوى المستندات | Document Content Management System

 كثيرٌ من المقالات تحصر لك الـ CMS بالنوع الأول ، . 
 

WCMS :

 سوف تفهمون هذه الأنظمة بشكلٍ جيد إذا قلتُ لكم أنَّ من أمثلتها الشائعة / نظام الووردبريس – جملة! – دروبال- دوت نت نيوك … وغيرها .

وهيَ أنظمة تمكِّن الَّذين لا يمتلكون خبرةً سابقة في برمجة وتطوير الويب من إنشاء المواقع الخاصَّة بهم وإدارة محتوياتها من مقالات وروابط ونصوصٍ وغيرها بطريقة سهلة .

بشكلٍ عام ، أنظمة إدارة المحتوى تتضمَّن عنصرين هما :

 * تطبيقات إدارة المحتوى CMA .

 * تطبيقات توزيع المحتوى CDA .

 تطبيقات إدارة المحتوى تسمح للمدير أو المحرر ( الذَّي لا تتوفر لديه معلومات حول لغة HTML ) بإدارة وإنشاء وتعديل وحذف المحتوى من موقع الويب دون الحاجة إلى خبير ويب .

 تطبيقات توزيع المحتوى تعمل على تحديث موقع الويب بعد إنشاء وتعديل المعلومات ، مميزات أنظمة إدارة المحتوى تتفاوت ، ولكنَّها تتضمَّن دائمًا : النشر على الإنترنت – إدارة النماذج – تصحيح وتنقيح التحكُّم – الفهرسة – البحث – الاسترجاع .

 النشر على الإنترنت : 

 تسمح للأفراد باستخدام القوالب الموجودة في التنظيم ، بالإضافة إلى المعالجات وغيرها من الأدوات لإنشاء وتعديل محتوى المواقع .

 إدارة النماذج :

 تسمح بنمذجة المستندات إلى ملفات HTML أو PDF .

 التصحيح والتنقيح :

 تسمح بأن يتمَّ تحديث المحتوى لنسخة جديدة ، أو استرجاع النسخ السابقة . أيضًا تتابع أي تغييرات تحدث للملفات بواسطة الأفراد .

 الفهرسة : 

 أنظمة إدارة المحتويات تفهرس كلَّ البيانات الداخلة في التنظيم .

 البحث :

 الأفراد يستطيعون البحث عن المحتويات .

الاسترجاع :

أنظمة إدارة المحتوى تسترجع البيانات من خلال كلمات مفتاحية .

 DCMS :

 تلتقي مع الـWCMS في هدف إدارة المحتويات الإلكترونية ، وتختلف معها في آليَّة تلك الإدارة ، حيث لا نتعامل هنا مع مواقع الإنترنت العامَّة وإنَّما مع مستنداتٍ خاصَّةٍ بمنظَّمةٍ معيَّنة أو صور مطبوعة لهذه المستندات الورقيَّة ، ولذلك نعتبر أنَّ الـDCMS هي جزءٌ أو مكوِّنٌ من نظام أكبر يُسمَّى Enterprise management system أي : نظام إدارة المؤسسات   .

في البداية ، كانت هذه الأنظمة مسؤولة عن إدارة المستندات الورقية ، الَّتي يتمُّ إدخالها الجهاز عبر الماسح الضوئي ، ثمَّ أخذت هذه الأنظمة بالتطور ، واستخدمت المستندات الإلكترونيَّة .

نعرف بأنَّ الإنترنت enternet هو الوسيلة الأولى لنشر البيانات والمستندات على مستوىً عام ، ماذا عن الشركات والمؤسسات العالميَّة الضخمة ، الَّتي تحتاج إلى وسيلةٍ للتواصل مع موظيفها وشركاءها ومورِّديها عبر العالم ؟ .. إنها تستخدم وسيلة الإنترانت entranet في نشر البيانات على مستوىً خاصٍّ بالشركة ، والإكسترانت extranet لنشر المحتوى على مدى أوسع حيث تشارك مستنداتها المورِّدين والشركاء .

هذه المستندات قد تكون صغيرة وسهلة وغير منمذجة ، أو ضخمة تحتاج إلى تمرير إلكتروني عبر أكثر من مكتب .

توجد هناك الكثير من القضايا العامَّة الَّتي يجب مراعاتها في أنظمة إدارة المستندات هي :

المكان / أين سنخزِّن المستندات ؟ ، وما هو المكان الَّذي سوف يحصل منه المستخدمون عليها .

التسجيل / كيف ستُسجّل المستندات ، وما هي الطرق المستخدمة لتنظيم وفهرسة هذه المستندات للمساعدة في استرجاعها في أي وقت .

الإسترجاع / تصفح المستندات ، والبحث عن المعلومات فيها .

السريَّة / كيف أحمي المستندات وأوزِّع الصلاحيات على المسموح لهم بقراءتها أو تعديلها .

 توفير حلول فورية للمشاكل .

الأرشفة / كيف أجعل المستند متاح للقراءة مستقبليًا ؟

مدَّة أرشفة المستندات في النظام / ما هي أطول مدَّة يجب الإحتفاظ فيها بالمستندات ؟

التوزيع / هذه نقطة مهمَّة جدًا ، كيف أجعل النظام متاح للقراءة من عدَّة أشخاص

تدفق الأعمال / ما هو تدفق الأعمال أو ما يُعرف بـ workFlow ؟ باختصار إنَّه تصوير لعدد من العمليات المتتابعة ، أو نموذج لتقديم أعمال حقيقيَّة ، هذه العمليات أو الأعمال ممكن أن تكون لأحد الأشخاص ، أو أعمال لآلة معقدة أو بسيطة ، أو أعمال مجموعة من الأشخاص مجتمعين .

وفي أنظمة إدارة المستندات تعمل الـ workFlow على الإجابة عن سؤال : إذا كان المستند ينتقل من مستخدمٍ لآخر ، فما هي قواعد كيفية تدفق العمل ؟  

إنشاء المستندات / هذه النقطة مهمَّة جدًا للتحكم في الإصدار والتأليف ، بالمناسبة .. جرَّبتُ استخدام أحد برامج إدارة المستندات ، لم يكن يتيح خاصيَّة الإنشاء ولا التعديل ،فقط الأرشفة والحذف والإضافة .

التحقق .

.

مكوِّنات أنظمة إدارة المستندات | DCMS Components

1- ميتا داتا >> لا أعرف تعريبًا لها !

2- التكامل .

3- capture << في الحقيقة لم أجد معنىً مناسب لهذا المفهوم عندما استخدم هنا ، باختصار إلتقاط الصور سواء أكانت عبر برنامج إنشاء صور أم عبر جهاز ماسح ضوئي ، ومن ثمَّ تحويلها إلى نص قابل للقراءة .

4- الفهرسة .

5- مخزن بيانات .

6- الإسترجاع

7- التوزيع .

8- السريَّة .

9- تدفق العمل .

10- التعاونية .

11- تعدد الإصدارات .

12 – النشر .

أمثلة:

 OpenKM

النسخة التجريبية : من هنا

alfresco

.إن شاء الله إذا لم تقضِ عليَ الجامعة الأسبوع القادم ، أحدثكم عن أنظمة الإدارة التعليمية LMS ، وأنظمة إدارة قواعد البيانات DBMS وأنظمة إدارة الألوان . 

المصادر :
Wikipedia – the free encyclopedia

http://www.yedit.com/

كتاب : content management system from Tree works

كتاب : introduction to web Applecation from my college last year

memory sick  😀

مصدر الصورة

  • مقال أكثر من رائع جزاكم الله خيرا أختنا الكريمة أحسان

  • بداية موفقة وان شاء الله تسد هذه الدورة نقص موجود في المكتبة العربية عن انظمة الأدارة
    وياريت يتطرق الامر الى برامج ادارة المشروعات وال groupware

  • موضوع اكثر من رائع فائدة كبيرة وازالة غموض كبير في المجال المطروح بارك الله فيكم على الموضوع

  • Nader

    موضوع اكثر من رائع صراحة واحب اشكرك جدا على موضوعك الرائع .. اتمنى يكون في المزيد من المقالات عن مواضيع متعلقة ب Management Information Systems بشكل اكبر لأن هذا تخصصي وبصراحة مقالتك اكثر من رائعة وجزاكِ الله خيرا

  • أجمل مقال قرأته في عالم التقنية
    سلمت يداك

    • The voice of rtaioalnity! Good to hear from you.

  • CoDeR

    فكرة مميزه … اقصد لم اقرأ محتوى عربي يتكلم ولو بشكل بعيد عن انظمة الإدارة …

    اتمنى ان اقرأ عن
    – TMS (Task Management System)
    – VMS (Version Management System) اقرب لعالم البرمجة و الـ development ولكن اتمنى ان ينتشر المبدأ بين المطورين العرب.

    شكرى احسان على البداية الرائعة و اتمنى ان لا نثقل عليك بالطلبات 🙂

  • kam

    طيب ما هو الفرق بين الموقع والتدوينة

    من ناحية إدارة المحتوى التدوين وورد

    بريس مثلا والمواقع مثلا جملة أو النيوك

  • مقالة رائعة جداً ومفيدة

    شكراً لك أخت إحسان , وبارك الله فيك

    أنظمة الإدارة هي ثورة كبيرة من ثورات التقنية , وهي أساس تقنية المعلومات

    enternet = internet

    تحياتي لك 🙂

  • ماشاء الله ..

    مقال رائع .. سأتفرغ لقراءته بالتفصيل لاحقاً !

  • بداية ممتازه اختي ,الله يوفقك على المقال الرائع

    متابع… 🙂

    ——–

    عبد الملك : لازم يطلع خطأ املائي ^_^

  • مقال رائعة
    انا اول ما كنت اعرف الا انظمة ادارة المحتوى 😀

    (( ميتا داتا))
    انا كنت بعرف اضافة وحست في دي الكلمة وماعرفت تعريب لها
    بس ممكن الواحد يسيميها منوعات يعني تسير البيانات المتنوعة
    بس على فكرة مني عارف اش هيه دي ؟
    هيه تعتبر من الخصائص او حاجة تشبهها

    (( capture ))
    اتوقع معناها التقاط صح ؟
    يعني ممكن الواحد يسميها ارقمة المستندات 😀

  • إحسان

    شكر الله للجميع مرورهم .
    أسعدني أنكم وجدتم الفائدة هنا

    أ.شرارة :
    إن شاء الله أحاول الحديث عنها ، رغم أنَّ معلوماتي ضيقة في هذا المجال .

    أ.نادر :
    للأسف أخي الكريم لا توجد لدي سعة علم في الـIMS ، لكن لأنَّ مشروع تخرجي يدور في فلك WCMS تقنيًا ، فقد كونت بعض المعلومات عنه وعن غيره القليل .
    شكرًا لك

    أ.نورة :
    وهذا أجمل تعليق حصلتِ عليه في حياتي 🙂

    أ.كودر :
    ذات الرد على أ.نادر : ).
    لكن سأحاول إن شاء الله البحث في Task Managament System الَّذي أظنه والله أعلم يتقاطع مع Time Management System .

    أ.كام :
    كلَّ مدونة هي موقع ، وليس كل موقع هو مدونة .
    ومن ناحية إدارة المحتوى فيمكنك استخدام الووردبريس مع الإثنين وكذلك جملة !!.
    لكن شاع تخصَّص ووردبريس في إدارة المدونات لأنه برنامج يسير الإستخدام ومرن .

    أ.عبد الملك
    لا أعتقد بأنني سأكتبها في يومٍ من الأيام بشكلٍ صحيح !
    شيءُ ما يجبرني على كتابتها بهذه الطريقة الخاطئة رغم التنبيه المتكرر لي : )
    شكرًا لتنبيهك

    الإعصار الأحمر :
    الميتاداتا هي البيانات بشكلها الداخلي الَّذي لا يراه المستخدم .
    فجداول قواعد البيانات تدخل في إطار الميتاداتا ، والبيانات الموجودة في مستندات xml أيضًا .

    وكلمة capture ، أجل معناها التقاط أو / قبض ، يعني ممكن ” التقاط الرسومات ” ، لكنها أيضًا غير واضحة ومفهومة !.

  • بارك الله فيك و رائع جدا

    مقال مفيد و مرتبـــ

  • بارك الله فيك وننتظر الجديد ان شاء الله

  • kam

    شكرا لك

    يكيف إستخدام الأثنين

    وفي موقع سعودي مودل يوجد

    نظام إدارة المواقع جملة

    و نظام إدارة المدونة،،فما الفرق

    إذا كان السؤال خارج الموضوع فأرجوا

    إخباري،،

  • إحسان

    عفوًا أخي الكريم لم أفهم سؤالك ..
    إذا تكرَّمت أن توضحه

  • kam

    أقصد هل إدارة الموقع تختلف

    عن إدارة المدونة،،

    في موقع سعودي مودل المصدر

    لنظام جملة لإدارةالمواقع وضع

    نظامين واحد لإدارة المواقع

    وآخر لإدارة المدونة،،

    ما الذي يختلف في إدارة المدونة

    عن إدارة الموقع،،

  • Mark

    Some of the CMS are supporting Arabic (RTL) languages, one of them is Kentico. It has free edition too.

  • طرح متميز . . أعجبني سلامة اللغة ، وذكر المصدر . .

    كنت أود أن أرى صورا ً تشرح الموضوع أكثر وتوضحه للقارئ العادي ( مثال / صورة محرر WYSIWYG ) ، وشرح للوضع السابق ( قبل ثورة البرمجيات والويب 2.0 ) وكيف أن الشخص إذا أراد تعديل صفحة ، يجب أن يقوم بتعديلها في جهازه ثم رفعها على الموقع .. إلخ

    موضوع أنظمة الإدارة واسع ويمكن التفصيل فيه كما ذكرت الأخت / إحسان
    النقطة التي أود إضافتها أن مصطلح : أنظمة إدارة المحتوى – CMS كـ فكرة ، يمكن أن يشمل الإثنين WCMS , DCMS .

    والمثال الصريح لذلك : Microsoft Sharepoint
    http://en.wikipedia.org/wiki/Microsoft_SharePoint

    يبقى أن نشير إلى أن بعض الأنظمة بفضل ميزة الإضافات ( Plug-ins ) وأنها مفتوحة المصدر ، قد تترقى لتشمل الاثنين معاً WCMS , DCMS . فيمكن على سبيل المثال / أن أضيف خاصية التدفق Work-flow أو خاصية إدارة المستندات document managment إلى نظام ” جوملا ” عن طريق تركيب إضافات .

    هناك مميزات أخرى مضافة في أنظمة إدارة المحتوى ، وهي أشبه ما تكون بالسِمَات وأبرزها :
    // المشاركة في المحتوى والتحرير ، وأبرز تطبيق حي لذلك هو مفهوم الـ wiki )

    Knowledge management system – أنظمة إدارة الخبرة ( لا أدري عن صحة الترجمة ) ، بلا شك هي الجيل القادم الذي سيخدم الشركات في مشاركة المعرفة بين موظفيها والجهات ذات العلاقة بالشركة. وأتمنى أن يتم تسليط الضوء عليها في موضوع مستقل 🙂 .

    شكرا ً إحسان ، ونورتي عالم التقنية 🙂

  • مقال متميز جدا

تعليقات عبر الفيسبوك