متى سيتم الإعلان عن وفاة أنظمة التشغيل ؟


مع تراكم مشاكل أنظمة التشغيل المتزايدة في الوقت الذي بدأت فيه ظهور سرعات عالية بأسعار زهيدة يسهل التبنؤ بإختفاء أنظمة التشغيل بفكرتها التقليدية ليحل محلها أنظمة تشغيل أخرى مركزية يتم الإتصال بها وتبادل المعلومات معها عن بعد والنتيجة هي أنظمة تشغيل أكثر آمان واستقرار يشرف عليها شركات دعم فني طوال الأسبوع ليصبح جهاز الكمبيوتر أصغر حجم ببطارية أطول عمر وليتم الإستغناء عن المساحة  القرص الصلب.

الفكرة بدأت عندما أعلنت منذ سنوات بعض الشركات التقنية مثل فينيكس تكنولوجي الأمريكية عن إضافة خاصية الإتصال بالإنترنت من البايوس مباشرة.

في حال طبقت هذه الفكرة على أرض الواقع فهل فعلا سوف تقل المشاكل ؟ أم سيفتح باب جديد من المشاكل والثغرات الأمنية. أعتقد أن استيداع البيانات والملفات الشخصية أو العامة في ايدي متخصصة هو أفضل من تخزينها في الجهاز الشخصي فمثلا البيانات المتوفرة في المحافظ الشخصية المتوفرة في مواقع الاستضافة مثل خدمات رابيد شير وفور شيرد وغيرها أقل عرضة بكثير من الضياع أو التعرض لأيدي المتطفلين مقارنة في حال بقائها بالجهاز الشخصي.

أخيرا من المهم ذكر المساحات المبالغ فيها المتوفرة على الانترنت

فكثير من خدمات الإستضافة توفر مساحة "لانهائية" كموقع بلوهوست على سبيل المثال  لكل مشترك بمبلغ سنوي زهيد وهذا يدل على أن إستيراد ملفات ضخمة على الإنترنت ليس بالأمر الصعب وكل ماتبقى هو إنتظار سرعات أفضل لتحقيق تبادل البيانات الفوري بين محطة المشترك وخادم نظام التشغيل 🙂