الإستعجال يولد مشروع غير دقيق

 يتفاخر المصممون اليوم بإنجازهم مشاريعهم في أقصر مدة ممكنه, لكن الأمر ليس مدعاة للفخر فكلما حظي المشروع بوقت اقصر كلما قل التركيز وملاحظة أجزاء المشروع وتفاصيله, الفنان يعرف جيداً أن قضاء الكثير من الوقت على التفاصيل يعني لوحة مثالية.
ينطبق هذا الحديث على تطوير البرمجة الداخلية بشكل نظيف وسليم والتأكد من سلامة إغلاق التنصيصات وخلو الملف من الأسطر الفارغه.
ايضاً ينطبق في كون التصميم له علاقة بموضوع الموقع الأساسي

نماذج رائعه من مواقع تهتم بتفاصيلها بعد الفاصل

springtime

platin

marchand

the potato

  • خميس

    ناااس عندها ذوووق بالتصميم و الاختياار ,, =)
    يعطيج العافيه اختي نورة

  • حياك الله اختنا الغاليه نوره
    نعم صدقتي الاهتمام بالتفاصيل والاجزاء البسيطة والكبيرة على حد سواء من اهم الامور التي يظهر فيها العمل مكتملا وسليما
    نقطة هامه اشرتي لها ويعطيك العافيه على مجهودك
    🙂

  • بنت الكويت

    راااائع جزاكم الله خير

  • محمد أحمد

    الاستعجال وليس الإستعجال، ممكنة لا ممكنه، أقصر وليس اقصر، الفارغة لا الفارغه، رائعة لا رائعة، اعتمد لا إعتمد.

  • شكراً لك أخت نوره على الموضوع الرائع وانا أفادني كثير , تحياتي لك

  • سعود الهواوي

    يعطيك العافيه اختي نورة على هالمقال الرائع

    الاخ محمد أحمد الكل يخطيء في الاملاء ولكن كان من المفروض التركيز على محتوى المقال

  • أوافقك تماماً… الكثير يهتمّ بالسرعة هذه الأيّام و انتج الأكثر في وقت أقلّ بدون اعارة الأهميّة الكافية للتفاصيل الدقيقة و التي تصنع الفرق الشاسع بين العمل العادي و العمل المذهل.

  • في هذا الزمن لا وقت للتركيز على التفاصيل

    فعن نفسي أطبق مقولة يكفي من العقد ما أحاط بالعنق : )

    شكراً لك أختي نوره على مقالاتك الرائعة

    تحياتي

  • شكراً جزيلاً لكم =)
    الاستاذ محمد أحمد اشكرك جزيل الشكر على تصحيحي سأعمل بدقة أكبر حول الإملاء

تعليقات عبر الفيسبوك