التأسيس لهاتف الصورة والإنترنت يوليو المقبل

 الرياض: الوطن

أعلنت شركة الاتصالات الضوئية الحاصلة على الرخصة الثانية لخدمات الاتصالات الثابتة في المملكة عن بدء تنفيذ البنية التحتية لخدماتها اعتبارا من شهر يوليو المقبل.
وقال نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة المهندس زهير أزهر إن الشركة رصدت 11.25 مليار ريال (3 مليارات دولار) لإقامة البنية التحتية باستخدام تقنية الفايبر تمهيدا لتقديم خدماتها لمختلف القطاعات في المملكة، مشيرا إلى أن كبريات الشركات العالمية تبدأ عمليات التنفيذ من مدينة الرياض ثم تنتقل إلى المدن الرئيسة الأخرى.
وأوضح أن تقنية الفايبر ستحدث ثورة حقيقية للتقنية المنزلية وقطاع الأعمال والقطاع الحكومي حيث يتمتع مستخدموها بنقل البيانات بسرعات عالية وتقديم خدمات ترفيهية منزلية، وتحويل المنزل الخاص بالفرد إلى قلعة تقنية فيكون بإمكانه التحكم بتشغيل الأجهزة الكهربائية واستخدام كاميرات المراقبة الموجودة بالمنزل عن بعد، وإجراء المكالمات الهاتفية، وخدمات التلفزيون المدفوع، وعروض الفيديو حسب الطلب.
وأشار إلى أن الفايبر خدمة آمنة جداً وبالإمكان الثقة بها، وثابتة بحيث لا تتأثر بعوامل الطبيعة كما أنها الخدمة الأبرز في العالم وهي الجيل الجديد من شبكات النطاق العريض، كما أن خدمات الفايبر المنزلي تفوق خدمات ADSL والكابل التلفزيوني والخدمات السابقة، بالإضافة إلى قلة التكلفة مقارنة مع التقنيات الأخرى.


وذكر الأزهر أن عدد المشتركين في خدمة الفايبر بأمريكا يزداد سنوياً بمعدل 99% وذلك لسعي الشركات في الولايات المتحدة الأمريكية لتغطية كافة المناطق بخدمات الفايبر، كما أن عدد المشتركين في اليابان يزداد بحوالي 60%، بينما في أوروبا فالانتشار حتى الآن لا يلبي الطموحات حيث وصلت الزيادة السنوية إلى 13% فقط، أما في البلدان العربية فقد قامت الإمارات بالبدء في إنشاء شبكة الفايبر إلى المنازل .
وأوضح أن شركة الاتصالات الضوئية تسعى للاستفادة القصوى من إمكاناتها المتمثّلة في شركة فرايزيون العالمية وذلك بهدف تقديم خدمات مميزة أساسية لشركات الاتصالات العاملة بالمملكة بحيث إن السرعة المقدمة من خلال هذه الخدمات تفوق تلك السرعات الاعتيادية والمألوفة في سوق الاتصالات الحالية.
وأكد خبراء قطاع الاتصالات على أن شبكات الفايبر ستمكن مشغلي شبكات الاتصال من توفير خدمات عالية الجودة تتضمن اتصالا عالي السرعة بالإنترنت بسرعة تصل إلى 60 ميجابيت في الثانية الواحدة، بالإضافة إلى خدمات الاتصال الهاتفي، وخدمات التلفزيون عبر بروتوكول الإنترنت، وغيرها من الخدمات التي تتطلب اتصالاً سريعاً بشبكة الإنترنت كالألعاب الإلكترونية.
وألمح الأزهر إلى أن شركة الاتصالات الضوئية تتألف من أعضاء مميّزين وذوي معرفة وخبرة كبيرتين في كل عنصر من العناصر المطلوبة في بناء وتشغيل خدمات الاتصالات الثابتة العامة في المملكة، فتضم شركة فرايزيون العالمية، التي تعمل في ست قارات حول العالم وكذلك في الولايات المتحدة وذلك في مجال الاتصالات ومنها قطاع الخدمات الرقمية والصوتية الثابتة، وتعتبر من أكبر الشركات العالمية في هذا القطاع، حيث تمتلك خطوطا تمتد بطول 100 ألف ميل، وخدماتها الرقمية السريعة فقط تلبي حاجة أكثر من 4.5 ملايين عميل داخل أمريكا وحدها كقطاع البنوك وبورصات الأسهم والقطاع الحكومي وغيرهم من المستفيدين من هذه الخدمة.
يذكر أنه تم تأسيس الاتصالات الضوئية كشركة مساهمة عامة برأسمال 1.12 مليار ريال لتقديم خدمات الصوت والداتا والفيديو، وستطرح الشركة نسبة 25 % للاكتتاب العام من رأس مالها خلال عام 2008. ونسبة 10% من رأس مال الشركة للمؤسسة العامة للتقاعد والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية توزع بنسبة 5% لكل منهما

———————————-

 تعتبر خطوى ايجابيه  للسعوديه للتطوير  والمفروض في نظري كان من بدري  سوى الشيء هذا لان المللكه  اول و اكبر وافضل مصدر ومورد للنفظ  المفروض المملكه تكون هي صاحبة التطور الاول وليس اليابان و امريكا

  المصدر

  • بدر الحربي

    شكرا على الموضوع أخ عبدالكريم… لكن المشكلة تكمن في شح العقلية الإدارية الجيدة والأمانه في العمل و الغيرة الصادقة على الوطن وليس بمانملكه من مال ونفط.

  • موضوع جميل واعتقد الشركه الجديده هذي اسمها فورايزن سمعنا عنها كثير من قبل ونتمنى ان تتحفنا بالخدمات الكثيرة والرائعه وما سمعته ان اقل سرعه راح تكون 10 ميجا وإلى سرعات عاليه جداً , لكن نرجوا أن تكون بأسعار منافسه ورخيصه جداً , وأعجبني كلام أخوي بدر الذي أؤيده 100% ..

    شكراً لك عبدالكريم 🙂

تعليقات عبر الفيسبوك