أين الاستثمار في المواقع العربية؟!

في خضم التطور التقني وانتشار المواقع والمدونات والمنتديات يعاني اصحاب المواقع المعروفة او حتى المواقع الجديدة والتي تطرح افكار رائعه وتقدم خدمات للمستخدم من صعوبات كثيرة في الاستمرار في عملية تحديث المواقع او الدعم او حتى التفرغ لها.




فصاحب الموقع والذي دائما يدفع من ماله الخاص لا سبيل له الا ان يقدم خدمه الدعايه في موقعه والتي قد تساعده في تحمل نفقات التطوير وتحديث الموقع والمبالغ المرتفعه التي تدفع لشركات الاستضافه هذا اذا قلنا ان صاحب الموقع يملك عدد ضخم من الزوار والكتاب, فصاحب الموقع لاسبيله له الا الدعاية فقط مع غياب الاستثمار في المواقع الناجحة.

الاستثمار في المواقع يساعد الموقع على تطوير واستحداث خدمات تفيد المستخدم وايضا تساعد اصحاب المواقع على تحمل نفقات الدعم والاستضافه وايضا الوقت والجهد وذلك عند وجود مستثمر للموقع يستطيع صاحب الموقع من توظيف موظفين للعمل للموقع وبرواتب ومكافئات , وهذا النقطة تنقلنا الا ان العمل التطوعي لايفيد الموقع والسبب ان الذي يعمل في الموقع بشكل تطوعي قد لايتسمر وقد لايكون بالنشاط والهمه التي نجدها في الشخص الذي يعمل في الموقع مقابل مكافئه او راتب يدفع له مقابل جهده ونشاطه.

لناخذ مثال بسيط على الاستثمار في المواقع ولنا مثال في اشهر المواقع في الفتره الحاليه وهو موقع facebook فموقع facebook  تلقى مئات الملايين من المستثمرين الذين يرون ان هذا الموقع سوف يدر عليهم بالربح الكثير اذا استثمروا فيه   واول من استثمر في الموقع شركة مايكروسوفت  وبحسب موقع crunchbase والذي يقدم معلومات تفصيلية عن المواقع وعن مستثمريها نجد ان عدد المستثمرين في موقع facebook  بلغ عددهم 13 مستثمر منهم استثمار شخصي او استثمار من شركات مثل مايكروسوفت والتي دفعت 240 مليون دولار وايضا هناك المستثمر الملياردير Li Ka-shing  من هونج كونج والذي استثمر 100 مليون دولار في موقع facebook .

ولو بحث لكم لوجدت امثله كثيره عن الاستثمار حتى لمواقع صغيره لم تبدا بعد ولكن فكره الموقع جعلت بعض المستثمرين يسارعون للدخول في هذه المواقع ولنا مثال في موقع seesmic وهو موقع مخصص للمحادثه عن طريق الفيديو ( التعليق بالفيديو المستخدم في عالم التقنية من برمجة موقع seesmic  )   لم يتم اطلاق  الموقع بشكل رسمي ولايزال في نسخته التجريبية  ورغم ذلك تلقى الموقع 6 مليون دولار من 13 مستثمر.

ومن هنا اوجه رساله للمسؤولين في البلد  والتجار وايضا الشركات والبنوك بأن يساعدوا المواقع العربية خصوصا المواقع السعودية والتي نجد منها من يقدم خدمات رائعه ولها مكانه وشهرة بين المستخدمين ولنا امثله في مواقع كبيره مثل موقع مستعمل وموقع بوابة الانترنت  ولا انسى بعض المواقع الجديدة والتي تقدم خدمات لايمكن ان تشاهدها حتى في المواقع الاجنبيه مثل موقع مهارتي , لابد منهم من دعم الشباب السعودي والذي يملك قدرات هائله في مجالات كثيرة منها المجال التقني لابد من مساندتهم ومساعدتهم على الاستمرار في مشاريعهم وهذه الدعم سوف يساعد المواقع على الاستمرار والنجاح سوا المعنوي او المادي لاصحاب المواقع وايضا للداعمين له.