الحد من هجرة السيرفرات ؟

في الآونة الاخيرة  لاحظنا بشكل مخيف انتقال أغلب السيرفرات( الخادم كما نسميه باللغة العربية)  لاحظنا  انتقال  هذه الخادمات  إلى خارج حدود الوطن العربي وبعض شركات الاستضافة التي لدينا  أصبحت تستأجر مايسمى بالريسلر ( أي جزء من مساحة في سيرفر ) ويكون هذا  السيرفر في دولة أجنبية  وتدعي هذه الشركات أنها  تملك سيرفر لديها وأنها سوف توفر لك الدعم الفني المباشر وهي في الحقيقة لاتملك شيئا ولكنها تقوم فقط بمراسلة ومخاطبة الشركة بدلا عنك.

والمخيب في الأمر عندما نجد بعض المؤسسات الوطنية  الكبيرة  وضعت صفحات  موقعها ومعلوماتها الإلكترونية  على سيرفرات أجنبية ولم تكلف هذه المؤسسات  نفسها بشراء سيرفر محلي لديها.

المشكلة أنه بعد فترة ليست بالقصيرة  سوف نجد جميع  المعلومات والبيانات الخاصة بنا على هذه  السيرفرات وهذا خطأ كبير يقع فيه أصحاب المواقع وان كنت لا ألومهم في فعل ذلك فالخدمة المقدمة من شركات الاستضافة في بلادنا والبلاد العربية ضعيفة جدا ولاتقارن بمستوى الخدمة التي  تقدم من خلال شركات الاستضافة  التي تعمل في أمريكا أو كندا  أو فرنسا أو غيرها.

أنا أرى  أنه  لاضرر إن كان الموقع لايوجد به تلك المعلومات المهمة والحساسة  أو كان موقع شخصي لايوجد عليه تلك المعلومات المهمه ولكن قد يحدث مايحدث في المستقبل فربما حذفت معلوماتنا من  تلك السيرفرات  لمشكلة ما  أو لسبب سياسي يحدث فجأة , قد يوجد لدينا النسخ الاحتياطية لمعلوماتنا وقد لايوجد ولكن لنرى كم من المواقع التي سوف تتعطل لو أن  شركات  استضافة أجنبية اتفقت على وقف الاستضافة وتعطيل المواقع العربية والإسلامية.

أعلم أنه لا أحد يملك الإنترنت لكن السيرفرات تعتبر وطن الإنترنت فمن يملك السيرفرات سوف يملك الإنترنت في القريب العاجل.

دمتم بخير.